مهرجان كلنا الخفجي يواصل فعالياته وسط إقبال كبير من الزوار

  • Play Text to Speech


 
تتواصل فعاليات مهرجان (كلنا الخفجي) بنجاحٍ بارع حيث الفعاليات الشيقة التي تستهدف الطفل والشاب وكبير السن والمرأة على حدٍ سواء، وذلك بتأكيد الكثير من الزوار الذين عبروا عن مدى اعجابهم بالمهرجان لما يشهدونه من تغير في فعالياته. اللجنة الطبية تستقبل 2500زائر خلال 3ساعات يعتبر اليوم الثامن يوماً غير عادي بالنسبة للجنة الطبية بالمهرجان ومن المعروف أنه ومنذ بداية المهرجان واللجنة الطبية تحاول أن تقدم الأفضل لزوارها، ففي هذا اليوم بالذات وبعد صلاة العصر مباشرة بدأت اللجنة بعرض برامج توعوية في مقر الهلال الأحمر السعودي في الساحة الشعبية بالمهرجان، حيث حضر العديد من الزوار يقارب عددهم ال 2500زائر وذلك من جميع الفئات العمرية ومن العوائل أيضاَ، وتم توزيع مايقارب 1000جائزة على الأطفال وعلى الزوار بشكلٍ عام . وقد أفاد رئيس اللجنة الطبية الأستاذ / راشد بن جابر المري بأن هذه الجوائز مقدمة من الهلال الأحمر السعودي كهدية ومشاركة للمهرجان، ومازال المستشفى الأهلي يقدم برنامج (سلامتي) للفحوصات الطبية مستقطباً بذلك العديد من الشركات الطبية من خارج مدينة الخفجي . من جانبه أفاد الأستاذ / محمد بن عبد الهادي المري نائب رئيس اللجنة الطبية أن برنامج (سلامتي) منذ بدايته استقبل من قبل يومين فقط مايقارب 3000مراجع، مفيداً بأن العيادة الطبية استقبلت العديد من الزوار. ويضيف: ان هذا اليوم يعتبر يوماً غير عادي بالنسبة لنا لأن أعداد الزوار لم تكن بالعدد القليل والذين أشادوا بدورهم بما تقدمه اللجنة الطبية بالمهرجان . الأمسية الكبرى أقامت اللجنة الثقافية بالمهرجان أمسية شعرية كبرى حضرها كل من الشعراء (لافي الغيداني، وعبدالله بن عبيان، ومطلق النومسي)، وقد أدار الأمسية رئيس ديوانية التراث وشعراء النبط بالمنطقة الشرقية الإعلامي خالد بن فهد الخالدي، الذي أشاد في مقدمته للأمسية بالمهرجان الذي فاق كل التوقعات، وأنه لم يكن يتوقع هذه الإنجازات القوية بالمهرجان الرائع بروعة القائمين عليه من أبناء المحافظة . بعد ذلك بدأت الأمسية الشعرية من قبل الشاعر لافي الغيداني الذي أمتع الحضور الكثيف بقصائده القوية في معناها الهادئة في كلماتها وبقصائده الوطنية التي صفق لها الحضور طويلاً كما لم تغب قصائد الحكمة والنصح والغزل من اوراقه، بعدها ألقى الشاعر عبدالله بن عبيان قصائده الجميلة بجمال أخلاق صاحبها ممتعاً الحضور بقصيدةٍ وطنية في البداية نالت استحسان الحضور بعدها ألقى عددا من قصائده الممتعة والتي تعددت أغراضها من حكمة ونصح وغزلٍ طالب به الجمهور كثيراً، بعدها نثر الشاعر مطلق النومسي إبداعه على الجمهور بقصائده التي ألهبت حماس الحضور بقوة وصفقوا لها طويلاً حيث طالبوه بعدد من القصائد الوطنية وغيرها من قصائده الرائعة بروعة مطلق الذي لم يتوقع هذا الحضور الجماهيري الكثيف . وفي أثناء الأمسية الشعرية قام كل من الشعراء سعود بن مناور العتيبي وذاهل الحربي والمشاركين ببرنامج شاعر المليون بإلقاء بعض القصائد التي طلبها الجمهور . وفي نهاية الأمسية قدم موقع منتديات الرائدية عددٍا من الدروع التذكارية لشعراء الأمسية وضيفاها الحربي والعتيبي ولعريفها الأستاذ / خالد بن فهد الخالدي، وقدم الدروع رئيس منتديات الرائدية بالخفجي، من جانبه أوضح الأستاذ / علي بن محمد الحربي رئيس اللجنة الثقافية بمهرجان (كلنا الخفجي) أن دعوة الشعراء الذين جاءوا للمهرجان لم تكن بالأمر الصعب حيث لبوها على مضض ولم يترددوا وهذا يعكس ما يتمتع به أبناء الخفجي من محبة من قبل الجميع وهم بالفعل يستحقونها . بعدها أقام المهرجان حفل عشاء تكريماً لشعراء الأمسية وضيوفها في نادي الفروسية بالخفجي حضره الإعلاميون وعدد من شعراء المحافظة . حضور قوي لقناة الصحراء كانت قناة الصحراء نشطة جداً في مهرجان (كلنا الخفجي) حيث التقت العديد من زوار المهرجان وقدمت لهم المسابقات والعديد من التغطيات الفعالة، وكان المذيع النشط جداً هادي آل مخلص من المبدعين حقاً في المهرجان ، إذ أوضح في حديثه ل"الرياض" أنه سعيد جداً بتواجده بالمهرجان واجراء اللقاءات الممتعة مع زوار المهرجان، كما بين أن المهرجان حقق الفائدة المرجوة منه على أكمل وجه في هذه المحافظة الجميلة بجمال كرم أهلها وروعة استقبالهم الحميم وجماله . كما أوضح آل مخلص أنه أجرى العديد من اللقاءات مع أهالي المحافظة على هامش المهرجان متمثلة في الإعداد لديوانية الصحراء في مجالس الأهالي وكذلك اللقاءات مع شعراء الأمسيات الذين حضروا من خارج وداخل المحافظة . وعن الموقف الطريف الذي تعرض له الأستاذ هادي أوضح أنه وجه سؤالا لأحد الأطفال بالمهرجان ضمن المسابقة وأجاب وبعد أن أخذ الجائزة قمنا باستكمال اللقاءات مع بقية الأطفال، جاء إلينا هذا الطفل وبيده ثعبان صغير وقدمه إلينا حسبته في البداية عبارة عن دمية ولكنه أكد لي أنه حقيقي وجده عند باب المهرجان ويريد أن يبادلنا الهدية بهدية أحسن منها مما دعانا لإيقاف التصوير والهرب من هديته التي بيده .
.+