الهيئة العليا للسياحة تنهي برنامج مكثف لتدريب الحرفيات في المدينة المنورة

  • Play Text to Speech


 
أنهي المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية (ياهلا) في الهيئة العليا للسياحة في المدينـة المنـورة البرنـامج التدريـبي النسـائي الأول لهـذا العام 1429هـ ، في مجـال (الصناعات الجلدية ) والذي يندرج تحت برنامج الاستثمار في الموارد البشرية ودعم الصناعات الحرفية. وقال الدكتور عبدالله بن سليمان الوشيل مدير عام مشروع (ياهلا) أن البرنامج يستهدف تدريب مجموعة من الحرفيات في المدينة المنورة على حرفة الصناعات الجليدية، وتوعيتهن بأهمية تلك الحرفة كمنتج سياحي يمكن تسويقه للسياح من داخل وخارج المملكة إضافة إلى هدف الحفاظ على تلك الحرف من الاندثار. وأشار الدكتور الوشيل إلى أن البرنامج نفذ بالتعاون مع الجمعية الخيرية للخدمات الاجتماعية بالمدينة المنورة ومركز النخلة للصناعات الحرفية، مضيفاً أن 22 متدربة أمضين أسبوعين من التدريب النظري والعملي المكثف. وقدم مدير عام مشروع ياهلا شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز أمين عام الهيئة العليا للسياحة وقال إنني أذكر بكل الشكر والعرفان الدعم اللامحدود الذي يجده البرنامج وسائر برامج المشروع من لدن سمو أمين عام الهيئة مما سهل من مهمة القائمين على المشروع وساعدهم على التغلب على عدد من الصعوبات التي واجهت تنفيذ البرنامج. كما أشاد الوشيل بالتعاون الكبير الذي وجده المشروع من جميع الشركاء المساهمين مع الهيئة في هذا البرنامج مشيراً إلى أن الهيئة أدركت ومنذ البداية أهمية التعاون مع المؤسسات الاجتماعية لما لتلك المؤسسات من معرفة قوية با المجتمع لإنجاح مثل هذه البرامج. وقال أن المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية (ياهلا) سيقوم بمراجعة وتقييم كافة عناصر البرنامج والاستفادة من ملاحظات وإضافات الجهات المقدمة والمستفيدة لتطوير البرنامج في مراحله القادمة. وعن الخطوة التالية أشار الدكتور عبدالله إلى أن مشروع (ياهلا) سيسعى مع عدد من الشركاء لمحاولة تأمين حاضنة أعمال أو مجالات عمل للمشاركات في ذلك البرنامج للإستفادة من ما تدربوا عليه وتأمين تسويق منتجاتهم ليتحقق الهدف الاجتماعي والإقتصادي المنشود من تطوير مهارات هؤلاء الحرفيات وهو تأمين مصدر دخل لهم قد يساهم في تخفيف أعباء الحياة عليهن وعلى أسرهن.
.+