اللجنة العلمية بقطاع الآثار والمتاحف توافق على مشروعات بحثية وتنقيبات أثرية في المملكة

  • Play Text to Speech


 
ترأس نائب الأمين العام للهيئة العليا للسياحة لقطاع الآثار والمتاحف الدكتور علي بن إبراهيم الغبان مساء أمس الأول الاثنين الاجتماع الثالث عشر للجنة العلمية بقطاع الآثار والمتاحف والمناط بها دراسة الموضوعات العلمية ذات العلاقة. وقال الدكتور الغبان أن اللجنة استعرضت العديد من الموضوعات المدرجة في جدول الأعمال حيث تمت الموافقة على التنقيب في تل قلعة تاروت بالمنطقة الشرقية وتمويل مشاريع بحثية لقلعة عسفان ومحطة حداء وآثارها ومسجد الروضة في وادي فاطمة بمنطقة مكة المكرمة إضافة إلى الموافقة على دعم مشروع الحفر الأثري في موقع جرش بمنطقة عسير ودعم العمل المشترك لإجراء دراسة استيطان للإنسان في الجزيرة العربية . وأوضح الدكتور الغبان أن برامج البحث العلمي بقطاع الآثار والمتاحف تسير وفق استراتيجية تطوير القطاع بعد أن اكتمل انضمام الآثار والمتاحف إلى الهيئة العليا للسياحة والتي تهدف إلى دعم برنامج متواصل للبحوث يركز على معرفة المزيد عن آثار المملكة المهمة وتراثها حتى يمكن إدارة التراث والتعامل معه بشكل أكثر فاعلية ، والتعاون مع جميع الشركاء داخل البلاد وخارجها لدعم مشروعات البحوث المشتركة إضافة إلى التعريف بالتراث بشكل أفضل من خلال الأنشطة التعليمية والإعلامية وغيرها ، وجذب أفراد المجتمع للمشاركة في البحوث الثقافية . حضر الاجتماع أعضاء اللجنة المكونة عميد كلية السياحة والآثار بجامعة الملك سعود الدكتور سعيد بن فايز السعيد، وعميد البحث العلمي بجامعة الملك سعود الدكتور عبدالله بن إبراهيم العمير، ومستشار برنامج الثقافة والتراث الدكتور حسين بن علي أبوالحسن، والدكتور عبد الله السعود مدير عام المتحف الوطني، ومساعد مدير مركز الأبحاث الدكتور خالد بن محمد اسكوبي، والأستاذ عبدالله بن علي الزهراني "مقرراً" .
.+