هيئة السياحة ترعى مهرجان (كلنا الخفجي)

  • Play Text to Speech


 
يترقب أهالي الخفجي إجازة الربيع التي ستشهد إقامة أول مهرجان سياحي في المحافظة تحت شعار (كلنا الخفجي)، والذي يقام تحت رعاية الهيئة العليا للسياحة بالتعاون مع مجلس التنمية السياحية في المنطقة وعدد من الجهات المعنية بالشأن السياحي من القطاعين العام والخاص. وبين مدير إدارة الفعاليات بالهيئة العليا للسياحة عبد الله المرشد بأن المهرجان يقدم 26 فعالية للأهالي وزائري المحافظة منها عروض من السيرك الصيني، وألوان من فلكلور الشرقية وجيزان والبحرين وذلك بمشاركة مجموعة من الفرق الشعبية. كما يتيح للشباب المشاركة في المسابقات الرياضية ككرة القدم و وسباق اختراق الضاحية والطيران الشراعي، فضلاً عن تقديم عروض مسرحية للطفل وأمسيات شعرية ومحاضرات ثقافية، كما تشارك بعض الحرفيات في السوق الشعبية. وتوقعت اللجنة المنظمة أن تشهد فعاليات المهرجان إقبالاً كبيراً من الموطنين والمقيمين في المحافظة ودولة الكويت الشقيقة. وقال رئيس اللجنة المنظمة المرشد السياحي سطام البلوي إن المهرجان يشتمل على مجموعة من الفعاليات والبرامج الترفيهية التي ستقدم على مدى 10 أيام، مشيراً إلى رصد جوائز قيمة من بينها سيارات للفائزين في المسابقات التي سيشهدها المهرجان. وذكر البلوي بأن (كلنا الخفجي) يحظى باهتمام كبير من قبل محافظ الخفجي المهندس بدر العطيشان وشركتي أرامكو لأعمال الخليج، وشيفرون العربية. ولفت إلى بدء تشييد مكان مخصص للمهرجان على مساحة 63 ألف متر مربع على طريق الكويت السريع شرق الخفجي. وكانت الهيئة العليا للسياحة دعت إلى استثمار موقع الخفجي سياحياً، والتي تعتبر نقطة مرور هامة بين دول مجلس التعاون الخليجي، وهي بوابة المملكة الشرقية إلى دولة الكويت على الأراضي السعودية، وتستقبل سنوياً عشرات الآلاف من المسافرين والحجاج والمعتمرين القادمين من الكويت. و تبعد الخفجي (100) كيلومتر فقط عن العاصمة الكويت، وتتميز بخورها الطويل الذي يعد ثاني أكبر خور في الخليج بعد خور دبي. إلى ذلك استقبل محافظ الخفجي المهندس بدر بن محمد العطيشان وفدا من الهيئة العليا للسياحة مكون من المدير التنفيذي لجهاز تنمية السياحة بالمنطقة الشرقية ناجي الشيحة ومدير إدارة الفعاليات بالهيئة العليا للسياحة عبد الله المرشد و ماجد الحيزان من إدارة الثقافة والتراث وداوود المغلوث المساعد التنفيذي لجهاز تنمية السياحة بالمنطقة الشرقية. وأعرب العطيشان عن تقديره للجهود التي تقوم بها هيئة السياحة في تنمية السياحة، كما ثمن دعمها المتواصل لإنجاح مهرجان (كلنا الخفجي) الذي يقام لأول مرة، لافتاً إلى دور المهرجانات في إبراز المقومات السياحية في المحافظة، وتشجيع الاستثمار السياحي، وتوفير فرص وظيفية مؤقتة للشباب، علاوة على جذب السياح من دولة الكويت الشقيقة. وكانت الهيئة العليا للسياحة قد وقعت مع مؤسسة رال العربية لتنظيم المهرجان، الذي قام بالإعداد له محافظة الخفجي، وبلدية الخفجي، وجهاز تنمية السياحة مجلس التنمية السياحية. وذلك بمشاركة كافة الجهات الحكومية، كالشرطة والمرور والهلال الأحمر وإدارة الشئون الصحية. وتوقعت اللجنة المنظمة أن يزيد المهرجان إشغال فنادق الخفجي وشققها المفروشة ومخيماتها البرية. وتعتبر الخفجي منطقة تخييم معروفة خصوصاً خلال فترة الربيع، وهي شهدت هطول أمطار غزيرة في الآونة الأخيرة الأمر الذي يبشر بموسم ربيعي متميز بمشيئة الله.
.+