هيئة السياحة تبحث مع وزارة التربية والتعليم بدء المرحلة الثانية من أبتسم

  • Play Text to Speech


 
نظمت الهيئة العليا للسياحة بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم وشركة الخليج للتدريب صباح أمس الأربعاء 4 ذو القعدة الجاري اجتماعا لمنسقي برنامج التربية السياحية المدرسية (أبتسم) على مستوى مناطق المملكة، وذلك بحضور الأستاذ عبد الله بن سلمان الجهني نائب الأمين العام للتسويق والإعلام في الهيئة، والمشرف العام على برنامج السياحة والمجتمع الدكتور علي بن حمد الخشيبان، ومدير إدارة النشاط الطلابي في الوزارة الأستاذ مرعي القحطاني. وقال الأستاذ الجهني في كلمته خلال الاجتماع أن برنامج (ابتسم) يعد من البرامج الإستراتيجية التي تبنتها الهيئة العليا للسياحة بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم لتعميق مفهوم الثقافة السياحية في المجتمع الطلابي في المرحلتين المتوسطة والثانوية، مشيرا إلى أن البرنامج في مرحلته الثانية التي ستنطلق قريبا وتستهدف 100 ألف طالب، ينتظره انعكاسات إيجابية مستقبلية -أن شاء الله-. وأشاد الجهني بجهود منسقي البرنامج في مناطق المملكة من خلال تطبيق الحقيبة التدريبية والمواد التي ساهمت في إيصال هذه الرسائل للمستهدفين، وكذلك الجهود التي ساهمت في تطوير هذه البرامج لتكون أكثر قربا من الجمهور الطلابي المستهدف، مشيرا إلى أن هذه الجهود تصب في مجال التطوير المستمر، وأن الهيئة تسعى بالشراكة مع الوزارة لاستمرار النجاح وتحقيق الأهداف، ومؤكدا في الوقت نفسه أن الحقيبة التدريبية تركز على إظهار السياحة كمفهوم اقتصادي ويجعلها كمصدر إيرادي مستقبلي. من جانبه قال مدير عام البرنامج الدكتور الخشيبان أن برنامج ابتسم يتعامل مع شريحة مهمة في المجتمع السعودي وهي شريحة الطلاب والتي تمثل فعليا ما يقارب 40% من سكان المملكة. ووجه شكره للمنسقين و للشركة المنفذه على جهودهم وحثهم على مواصلة الجهود لدعم البرنامج، داعيا في الوقت نفسه إلى إعطاء رؤية حقيقية للبرنامج في مرحلته الثانية والخروج برؤى تطويريه وفق المنهجية والمسار الذي سار عليه البرنامج في مرحلته الأولى. وتطرق الدكتور الخشيبان في كلمته إلى التقرير الختامي للمرحلة الأولى التي طبق فيها البرنامج مستعرضا الإحصاءات والنتائج التي تحققت في المناطق والجهود التي بذلت من قبل المنسقين، مشيرا إلى أن البرنامج حقق نجاحا في مرحتلة الأولى بنسبة 93% من جهته أكد مدير إدارة النشاط الطلابي في الوزارة على الدور الكبير الذي قامت به الهيئة بالشراكة مع الوزارة في نجاح البرنامج منذ أن كان فكرة وحتى تحقق النجاح، مشيرا إلى دعم البرنامج من قبل الوزارة من خلال الاستفادة من مقرات التدريب ومن المدربين سواء في النشاط الطلابي أو في الإدارة العامة للتدريب التربوي والمناطق ومن البيئة التدريبية التي نفذتها وكالة الوزارة للشؤون المدرسية وكذلك من الأندية الصيفية والرحلات الطلابية. وشاهد الحضور بعد ذلك عرضا للفيلم الوثائقي حول تاريخ البرنامج ومراحل التنفيذ، وثم فتح باب النقاش حول المعوقات التي صاحبت المرحلة الأولى وطرق تلافيها في المرحلة الثانية، كما كرم الأستاذ الجهني في نهاية الاجتماع المدير السابق للبرنامج الأستاذ عبد الخالق الغامدي الذي انتقل إلى إدارة الإعلام والعلاقات العامة في الهيئة، على جهوده في نجاح البرنامج. يذكر أن برنامج (ابتسم) اكتسب اسمه من الأحرف الأولى لمسمى البرنامج " برنامج التربية السياحية المدرسية" ويعكس البرنامج الوجه الحقيقي للممارسة السياحية النافعة و المؤدية إلى السعادة لطرفي العملية السياحية: السائح و المستضيف، وساهمت المرحله الأولى من البرنامج في تدريب51 ألف طالب على مستوى مناطق المملكة.
.+