الهيئة ووزارة النقل تبدآن الترخيص للنقل السياحي بالحافلات

  • Play Text to Speech


 
أعلنت الهيئة العليا للسياحة عن الانتهاء من إعداد الإطار العام للنقل السياحي, والاتفاق مع وزارة النقل لاعتماد الوزارة البدء بالترخيص للنقل السياحي بالحافلات بالتنسيق مع الهيئة. صرح بذلك المهندس أحمد العيسى مدير عام إدارة التراخيص والجودة بالهيئة العليا للسياحة, وقال بأن توقيع هذا الاتفاق يأتي في إطار التعاون المستمر بين الهيئة العليا للسياحة مع شركائها في القطاع السياحي الهادف إلى تطوير مستوى الأداء والخدمات المقدمة في المنشآت والأنشطة السياحية المختلفة، وحيث أن النقل يعد أحد الأركان الأساسية التي تدعم نمو هذا القطاع، فقد عملت الهيئة مع وزارة النقل لتفعيل مذكرة التعاون الموقعة بينهما في وقت سابق على إعداد الإطار العام للنقل السياحي بعناصره المختلفة، ومن ثم بدأ التعامل مع تفاصيل تلك العناصر بناءً على الأولويات التي يتطلبها قطاع السياحة في المملكة، وكان من أهم هذه المتطلبات توفير مظله نظامية لعمل الحافلات في القطاع السياحي حيث قام فريق مختص من الجهتين، بمراجعة بعض التجارب العالمية في مجال النقل السياحي، ودراسة الجوانب النظامية والتشريعية التي يسمح بها نظام النقل العام على الطرق في المملكة الذي تشرف عليه الوزارة، وتوصل الفريق إلى استحداث ترخيص جديد باسم النقل السياحي بالحافلات يصدر من وزارة النقل بالتنسيق مع الهيئة، وقد تم اعتماد توصيات هذا الفريق من قبل صاحب السمو الملكي الأمين العام للهيئة العليا للسياحة ومعالي وزير النقل ووقعت الجهتان محضراً بذلك. وأشار المهندس العيسى إلى أن وزارة النقل ستقوم وفقاً لهذا الاتفاق، بالترخيص للمنشآت الراغبة في ممارسة نشاط النقل السياحي بالحافلات، وفقاً للشروط المعتمدة، التي حددت مواصفات الحافلات التي يسمح لها بممارسة هذا النشاط بما يتوافق مع متطلبات النشاط السياحي والمعايير العالمية المتبعة في مثل هذا النشاط. مضيفا أنه من المتوقع أن يساهم الترخيص بالنقل السياحي بالحافلات في توفير أحد عناصر النقل الأساسية في تطوير البرامج السياحية التي تسعى الهيئة إلى إيجادها داخل المملكة لتكون المحرك الرئيسي لنمو السياحة الداخلية، كما ستساعد على توسيع مجال الاستثمار السياحي. و إيجاد فرص وظيفية جديدة في مختلف مناطق المملكة. وقد عبر المهندس العيسى عن شكره وتقديره لفريق العمل المشترك الذي شارك في إعداد آلية الترخيص لهذا النشاط، منوها بالدعم الذي لقيه الفريق من سمو الأمين العام للهيئة العليا للسياحة ومعالي وزير النقل، والذي أسهم في إقرار هذا البرنامج ليكون أحد نتائج التعاون المتميز بين الجهتين وامتداداً لسلسلة من الاتفاقات التي تمت بين الهيئة والوزارة لتغطية المواضيع المشتركة بين النقل والسياحة.
.+