الهيئة ترفع كفاءة التعامل مع التراخيص وضبط جودة الخدمات باستطلاع التجربتين الأسبانية والمالطية

  • Play Text to Speech


 
نظمت الهيئة العليا للسياحة مؤخراً رحلة استطلاعية لمجموعة من مسئوليها المتخصصين في مجال التراخيص وضبط الجودة، وذلك لاستطلاع التجربتين الأسبانية والمالطية في مجال الترخيص والرقابة على الوكالات السياحية وأنشطة الجذب السياحي والمرشدين السياحيين. وأشار صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة إلى أن تنظيم هذه الرحلة - التي استمرت عشرة أيام- يأتي ضمن سعي الهيئة بتطوير الآليات و النظم و المهارات التي تكفل الارتقاء بعمليات ضبط الجودة ورفع مستوى الخدمات التي يقدمها القطاع السياحي للمستفيدين من خدماته، و انطلاقاً من إدراك أهمية ما تمثله مستويات الخدمة من تأثير في قرار اختيار الوجهة السياحية أو الرضى عن الخدمة المقدمة في المناطق ، مبيناً أنه تم إطلاع المختصين في إدارة التراخيص والجودة بالهيئة و عدد من مسئولي الهيئة في المناطق على تجربة هذين البلدين الذين يعدان من التجارب العالمية المميزة في مجال تطبيق إجراءات الرقابة على الأنشطة السياحية. موضحاً أن هذه الرحلة تأتي ضمن تهيئة المختصين في الهيئة لتنفيذ مهام إصدار التراخيص وضبط جودة الخدمات السياحية، وفي إطار خطة أشمل لتطوير أساليب الرقابة و ضبط الجودة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة و خصوصاً وزارة التجارة و أمانات المناطق استعداداً لإحداث النقلة المرجوة في مستوى الخدمة المقدمة بما يليق بما يقدم في بلد متميز مثل المملكة، ويحقق تطلعات المستفيدين. والتقى الوفد خلال زيارته للدولتين بكبار المسئولين في صناعة السياحة فيهما، كما أطلع على الإجراءات المتبعة في منح التراخيص وتفتيش المكاتب السياحية والرقابة على منظمي الرحلات وتنظيم مهنة الإرشاد السياحي، فضلاً عن التعرف على العقوبات النظامية المطبقة على المخالفين للأنظمة السياحية وغيرها. كما قام الوفد بزيارة عدد من الوكالات والشركات السياحية وأطلع على سير العمل فيها بمرافقة مختصين من الدولتين، وزار كذلك اتحادات المرشدين السياحيين والجمعيات المهنية لمنظمي الرحلات السياحية ووكلاء السفر. ويعد هذا البرنامج استكمالاً للبرنامج التدريبي الشامل الذي ينفذ لموظفي إدارة التراخيص والجودة بالهيئة و أجهزة السياحة في المناطق بهدف تعزيز قدراتهم في هذا المجال. تجدر الإشارة إلى أن الهيئة سبق أن نظمت جولات تفتيشية بالتعاون مع وزارة التجارة على منشأت الإيواء في بعض المناطق، كما قامت الجهتان بإعداد برنامج متكامل للرقابة المشتركة على هذه المنشآت، مشتملاً نماذج قياسية لتقييم هذه المنشآت بشكل علمي ودقيق، وذلك بهدف تحقيق الجودة في الخدمة المقدمة وتقويم نقاط الضعف والقوة في أداء قطاع الإيواء على مراحل. كما تقوم الهيئة حالياً بالتعاون مع وزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة التجارة بمراقبة وإيقاف المسوقين غير المرخصين لنظام المشاركة بالوقت في الوحدات العقارية السياحية، الذي صدر به مرسوم ملكي في تاريخ 20/8/1427هـ وكلفت الهيئة بالإشراف عليه، وذلك ضمن إجراءات تطبيق اللائحة التنفيذية للنظام التي اعتمدت من سمو وزير الداخلية رئيس مجلس إدارة الهيئة.
.+