الأمير سلمان يشيد ببراعة حرفيي القصيم

  • Play Text to Speech


 
عبر صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض عن إعجابه بمنتجات الحرفيين بسوق البلدة القديمة بالغاط وذلك خلال تجوال سموه أمس في السوق الذي ترميم جزء منه ضمن المرحلة الأولى من تطوير البلدة. من جانبه أعرب عبدالرحمن صالح اليحي المشرف على الحرفيين عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة الرياض الذي جال على الحرفيين وتبادل معهم أطراف الحديث حول طبيعة منتجاتهم وأعمالهم اليدوية. وأشار إلى أن سوق الحرفيين في مدينة بريدة في القصيم، تأسس منذ سبعة أشهر وذلك بجهود مشتركة من أمانة منطقة القصيم وجهاز هيئة السياحة بالقصيم، وفي انتظار الافتتاح الرسمي. مبيناً أن المركز يحتوي على 45 محلاً متخصصاً في الأعمال التراثية والحرفية، وهو الأكبر من نوعه في المملكة، وقال بأن هناك خطط لتأسيس مركز تدريب للحرفيين، والاستعانة بمدرسي التربية الفنية في الدورات التدريبية. وأعرب اليحي عن أمنيته في أن يفتتح مراكز تدريبية أخرى في كافة مناطق المملكة. موضحاً أن مركز الحرفيين سيوجه دعوة لكافة رؤساء البلديات في المملكة لحضور الافتتاح الرسمي بمشيئة الله، وذلك للاستفادة من تجربة القصيم في الحفاظ على الصناعات التقليدية ودعم الحرفيين. واستعرض بعض من الحرف اليدوية التي يمارسها الحرفيون بالقصيم، ومن ذلك النحت على الخشب، والنقش على الأبواب الخشبية، وحرفة الألعاب الشعبية، وصناعة الحبال، النحاسة، والحدادة، والخوصيات. ويمتك اليحي متحفاً في مدينة بريدة على مساحة 2500 م ومتحفاً آخر على مساحة 700م. وكان يستقبل في متحفه مجموعة من السياح الغربيين المقيمين بالمملكة "كنت استقبل من 20 إلى 30 شخصاً في المجموعة الواحدة، وأتذكر أنه كان من بينهم إحدى المسؤولات بإدارة الثقافة في السفارة الأمريكية بالرياض". وأكد أن هناك إقبال وحماس من الشباب على الحرف التقليدية اليدوية، وأضاف "سيخصص مركز تدريب الحرفيين مكافآت للمتدربين، كما سنعمل على تأمين محل للخريجين في سوق الحرفيين".
.+