هيئة السياحة تكرم مساء اليوم الإعلاميين والداعمين لمشروع قافلة الإعلام السياحي

  • Play Text to Speech


 
تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة ومعالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور إياد بن أمين مدني، تقيم الهيئة العليا للسياحة مساء اليوم الأحد حفل تكريم الداعمين والإعلاميين المشاركين في مشروع قافلة الإعلام السياحي التي نظمتها الهيئة خلال الفترة من 10 رجب حتى 2 شعبان 1428هـ، وذلك بالبيوت الطينية بمركز الملك عبد العزيز التاريخي بحي المربع بالرياض. وقال مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة في الهيئة الأستاذ ماجد بن علي الشدي أن قافلة الإعلام السياحي التي أطلقتها الهيئة بالشراكة مع المناطق والقطاعين العام والخاص خلال إجازة الصيف الماضي في مناطق المدينة المنورة، وعسير، والباحة، ومحافظة الطائف، حققت غايتها الأسمى من خلال إتاحة الفرصة لمجموعة من الإعلاميين لمعايشة تجربة سياحية إيجابية متكاملة، ونقلها لعامة الجمهور المحلي المستهدف، وذلك ما تحقق للنسخة الآولى من هذه القافلة والتي جاءت تفعيلا لإستراتيجية الإعلام السياحي التي أعدتها الهيئة وأقرها مجلس الإدارة . وأوضح الشدي أن المرحلة الأولى من القافلة حظيت بمشاركة 22 إعلامي يمثلون العديد من وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقرؤة، وذلك للمشاركة في تغطية الفعاليات والمواقع السياحية وهذا نادرا ما يحدث عدا المناسبات الرسمية، كما قامت القافلة بتغطية بدء تحرك قطار الحجاز بعد توقف دام أكثر من 100 عام، وزيارة حرة رهط، وقرية رجال ألمع، وقرية ذي عين، وغيرها من المواقع والفعاليات. وأكد الشدي أن حجم العمل المنجز في المرحلة الأولى من القافلة في مجال التصوير التلفزيوني بلغ 53 ساعة تصوير تضمنت تغطية للفعاليات المقامة على هامش مهرجانات الصيف في المناطق، وكذلك العديد من المواقع السياحية، كما التقى الإعلاميون المشاركون في القافلة بأصحاب السمو الملكي أمراء مناطق الباحة، والمدينة المنورة، ومسئولي مجالس التنمية السياحية في المناطق، ومسئولي أجهزة السياحة، وأجرى مذيعي القنوات التلفزيونية والإذاعية والصحافيين لقاءات تجاوزت 400 لقاء مع السياح والمسئولين في المناطق، إضافة إلى 5 ساعات بث تلفزيوني وإذاعي في القناة الأولى والثانية والإخبارية، وقناة المجد الفضائية، وإذاعة الرياض، والبرنامج الثاني، كما أن الصحفيين التقطوا خلال جولاتهم أكثر من 16 الف صورة. وأشاد مدير الإعلام والعلاقات العامة في الهيئة بوسائل الإعلام المشاركة في القافلة التي تعد أحد أهم الوسائل المحفزة للجماهير لاستيعاب مفهوم السياحة، وللمستثمرين من خلال الارتقاء بصناعة السياحة في المملكة، وتكوين صورة ذهنية إيجابية عنها لدى الجمهور الداخلي والخارجي بحيث تسهم في تسويق منتجاتها، مجددا على أهمية الشراكة التي تجمع الهيئة بالقطاعين العام والخاص في مناطق المملكة، وإلى الدعم والرعاية والتعاون التي لقيها مشروع القافلة من أمارات المناطق، و أجهزة السياحة في مناطق المدينة المنورة، وعسير، والباحة، ومحافظة الطائف، ومن الشركة السعودية للنقل الجماعي التي تعد من الشركات الرائدة في مجال النقل البري، وأحد الشركاء الرئيسيين في دعم السياحة الوطنية، وكذلك فندق موفمبيك المدينة المنورة.
.+