الأستاذ عبد الله الجهني يترأس وفد المملكة في اجتماعات الدورة 17 لمنظمة السياحة العالمية

  • Play Text to Speech


 
تختتم غدا الخميس اجتماعات الدورة السابعة عشرة للجمعية العمومية لمنظمة السياحة العالمية التي افتتحها الرئيس الكولومبي الفارو يوريبي فيليز يوم الاثنين الماضي بحضور أمين عام منظمة السياحة العالمية و وزراء السياحة وممثلي 153 دولة ومنظمات متخصصة. ويترأس وفد المملكة في هذا الاجتماع الأستاذ عبد الله بن سلمان الجهني نائب الأمين العام للتسويق والإعلام بالهيئة العليا للسياحة. وفي كلمته الافتتاحية أوضح الرئيس الكولومبي الأهمية التي توليها حكومته لقطاع السياحة والجهود التي تم بذلها خلال الأربع سنوات الماضية لإعادة الاستقرار الأمني وتطبيق برامج للتنمية المحلية, وسعي حكومته إلي مضاعفة حركة السياحة الوافدة إلي أربعة ملايين سائح خلال الأربع سنوات القادمة مع إطلاق حملة ترويجية عالمية تركز علي المميزات التنافسية لكولومبيا . وعلي هامش اجتماعات الجمعية العمومية عقدت لجنة إقليم الشرق الأوسط التابعة للمنظمة اجتماعها الثلاثين برئاسة الأستاذ عبد الله بن سلمان الجهني نائب الأمين العام للتسويق والإعلام بالهيئة العليا للسياحة نيابة عن رئيس اللجنة, بحضور ممثلي ثماني دول عربية أعضاء ونائب أمين عام منظمة السياحة العالمية الدكتور طالب الرفاعي , والممثل الإقليمي للشرق الأوسط الأستاذ عمرو عبد الغفار , وقد اتخذت اللجنة عددا من القرارات من أهمها اختيار مصر- لوظيفة نائب رئيس عن الإقليم في الجمعية العمومية, واختيار العراق لتمثيل الإقليم في المجلس التنفيذي للمنظمة , وإعادة اختيار المملكة لتمثيل الإقليم في لجنة التنمية السياحية المستدامة. كما تم انتخاب لبنان لرئاسة لجنة إقليم الشرق الأوسط في الدورة القادمة ومصر كنائب أول مع إعادة انتخاب المملكة كنائب ثاني لرئيس للجنة . كما تم الاتفاق علي عقد اجتماع لجنة إقليم الشرق الأوسط القادم في الأردن في يونيو 2008م بالتزامن مع اجتماع وزراء السياحة العرب . كما تم خلال الاجتماع التأكيد علي أهمية تكثيف الجهود مع الدول التي لم تصادق علي قرار اعتماد اللغة العربية كلغة رسمية في المنظمة.
.+