وفد جمعية الصداقة السعودية البريطانية يكتشف المملكة

  • Play Text to Speech


 
نظمت الهيئة العليا للسياحة بالتعاون مع سفارة خادم الحرمين الشريفين في لندن والخطوط الجوية العربية السعودية عبر برنامج (اكتشف المملكة) رحلة سياحية لوفد من جمعية الصداقة السعودية البريطانية، مكون من 8 أفراد طافوا خلالها بعدد من المواقع الطبيعية والتاريخية في الرياض وجدة وعسير والعلا ومدائن صالح والمدينة المنورة. وأوضح الدكتور فهد الجربوع نائب الأمين العام المساعد مدير عام إدارة التسويق د.فهد الجربوع بأن الزيارة تأتي ضمن برامج التعريف بالمقومات السياحية في المملكة، لإطلاع الضيوف على الوجه المشرق للمملكة كبلد مضياف ومحب للسلام، وتسويقها كوجهة سياحية متميزة تتمتع بالعديد من المواقع الطبيعية والتاريخية. لافتاً إلى أن الهيئة العليا للسياحة رخصت في جمادى الأولى من العام الجاري لعدد من منظمي الرحلات السياحية، الذين يعملون بالتعاون مع الهيئة على دعم نشاط التسويق السياحي بشكل منظم يخدم السياح والمستثمرين, ويسهم في تشجيع وتنمية البرامج السياحية داخل المملكة ودعم وتعزيز السياحة الداخلية، عبر إبراز المعالم السياحية المتنوعة التي تزخر بها المملكة، والترويج لها لتكون نقطة جذب على الخريطة السياحية العالمية. إلى ذلك قالت الصحافية البريطانية كاث أوركهارت بأن الزيارة كانت رائعة "لقد قضينا أوقاتاً ممتعة في اكتشاف ثقافة المملكة". ويصف الصحافي جوين ويليمز الأسبوع الذي قضوه هنا بأنه "تجربة غنية، أتيحت لنا خلالها لقاء السعوديين الذين احتفوا بنا احتفاءً بالغاَ". ويعبر آيونز ثومبسون عضو جمعية الصداقة السعودية البريطانية عن سعادته بالعودة إلى المملكة مرة أخرى "لقد سررت جداً بزيارة أماكن عرفتها في الماضي، وأن أكون في الصحراء مرة أخرى. كان من الجميل مشاهدة معالم جديدة كالتلفريك في أبها، وبرج الفيصلية، ووسط المدينة بالعاصمة الرياض، ونحن من جانبنا سنعمل على الترويج للسياحة السعودية".
.+