الأمير نايف بن عبد العزيز يفتتح المنتدى الأول للسياحة في البلدان الإسلامية

  • Play Text to Speech


 
رفع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس مجلس إدارة الهيئة على تفضله برعاية و افتتاح المنتدى الأول للسياحة في البلدان الإسلامية الذي تنطلق أعماله هذا اليوم الثلاثاء بمحافظة جدة، و ينظمه مجلس الغرف التجارية الصناعية السعودي, والغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة, بالتعاون مع الهيئة العليا للسياحة في إطار تفعيل قرارات الدورة الثالثة لمنظمة المؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة المنعقدة في الرياض في شعبان 1423هـ ، بهدف الإسهام بلورة الدور المطلوب من القطاع الخاص للنهوض بهذا القطاع الاقتصادي و تنمية والاستثمار السياحي في الدول الإسلامية. وأشار سمو الأمير سلطان بن سلمان إلى المكانة الاقتصادية الكبرى التي أصبح يحتلها القطاع السياحي على المستوى العالمي، ودوره في زيادة المداخيل الاقتصادية ورفع الناتج المحلي وتوفير الفرص الوظيفية، منوها بما تتمتع به الدول الإسلامية من مقومات سياحية تشتمل على مختلف المقومات الطبيعية والبيئية والتراثية والثقافية مما يجعل منها منطقة متميزة طبيعياً وحضارياً يتوقع لها نمواً يستهدف تحقيق تنمية سياحية كبيرة للاستفادة من إيجابيات هذا القطاع بشكل يتوائم مع الخصائص والقيم التي تقوم عليها. وأوضح سموه أن توافر البنى التحتية و المقومات البشرية و الطبيعية وحدها غير كاف لاستقطاب الاستثمارات السياحية وتشجيعها في الدول الإسلامية ما لم يصاحب ذلك رغبة وإرادة جادة في تسهيل وجذب الاستثمارات ووضع الخطط المنظمة لها من قبل القائمين على السياحة فيها، معرباً سموه عن أمله في أن يكون المنتدى فرصة لتبادل الخبرات والإطلاع على عدد من التجارب الناجحة والمميزة التي حققتها بعض الدول الإسلامية في المجال السياحي, وتوثيق التعاون بين دول منظمة المؤتمر الإسلامي في هذا المجال الاقتصادي الهام. يشار إلى أن المنتدى يهدف إلى تبني إستراتيجية فعالة وقوية للترويج والتسويق السياحي على مستوى دول منظمة المؤتمر الإسلامي, وتبني آلية لتحسين البنية الأساسية للسياحة كالفنادق والمطاعم وخدمات الاتصالات والمواصلات, وإعداد برامج سياحية متكاملة, وإقامة مهرجانات سياحية تستعرض الموروث الثقافي, وتوثيق العلاقة بين الجهات العاملة في مجال السياحة والتنسيق فيما بينها. وسيتضمن المنتدى عددا من جلسات وورش العمل التي تتمحور حول عدد من الموضوعات منها واقع السياحة في الدول الإسلامية ومجالات تطويره, وموضوع السياحة الدولية في بلدان منظمة المؤتمر الإسلامي بين الآمال والتحديات , وموضوع تحرير تجارة الخدمات في القطاع السياحي, كما سيتضمن المنتدى استعراضا للتجارب السياحية لكل من إيران وتركيا وتونس, كما سيناقش المنتدى ورقة تقدمها الهيئة العليا للسياحة عن دور السياحة في تنمية التعاون الاقتصادي بين الدول الإسلامية.. رؤية مقترحة. وسيقام على هامش المنتدى معرض عن السياحة بالدول الإسلامية يشارك فيه عدد من الهيئات والمنظمات السياحية والشركات العاملة في المجال السياحي.
.+