162 ألف زاروا مهرجان مزاين الإبل بأم رقيبة

  • Play Text to Speech


 
قدر مركز الأبحاث والمعلومات السياحية (ماس) عدد زوار مهرجان جائزة الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل بأم رقيبة 1428هـ بـ(162.200) زائر، وذلك خلال الفترة من الأربعاء 18/11/1428هـ وحتى الخميس 26/11/1428هـ. وكان (ماس) قام بدراسة إحصائية حول الحركة السياحية بالمهرجان، وذلك عبر مقابلة عينات عشوائية من الزائرين. وتهدف الدراسة إلى التعرف على نوعية سكن الزوار وحجم المصروفات وعدد الليالي وجهة القدوم. إلى ذلك يبحث عضو هيئة تدريس بكلية التربية للبنات في حفر الباطن في جغرافية السياحة بمهرجان مزاين الإبل في أم رقيبة. وقام الدكتور أحمد عبدالفتاح ندا المحاضر بقسم الجغرافيا بالكلية باختيار عينات عشوائية من زائري المهرجان الذي اختتم الخميس للتعرف على جهة قدوم الزوار، ووسائل النقل التي أقلتهم للمهرجان، وعدد أيام الزيارة، ونوعية السكن (خيمة/شقة)، فضلاً عن استطلاع الآراء حول مستوى تنظيم المهرجان، ودور الهيئة العليا للسياحة في تطوير المهرجان. ويرى ندا أن مزاين الإبل والعروض الخاصة بها تشكل مساحة واسعة من تراث أهل البادية، مشيراً إلى أن مهرجان جائزة الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل بأم رقيبة، اكتسب أهميةً كونه يحمل اسم موحد البلاد "وهو مهرجان يرتبط بالتراث الثقافي لهذا الوطن، ويسهم في تنشيط سياحة الصحراء، وتجارة الإبل، كما أن الإبل تكتسب أهميتها لارتباطها بتاريخ المملكة العربية السعودية، وهي لعبت دوراً حيوياً في توحيد المملكة". وتتناول الدراسة أيضاً الآثار الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للمهرجان، وحجم حركة الزائرين. وكان 65 فوتوغرافيا من المملكة، والكويت، والبحرين، ومصر، وسوريا، والأردن شاركوا في معرض الإبل الفوتوغرافي الذي أقيم بالمهرجان تحت رعاية الهيئة العليا للسياحة. كما لقيت مسيرات الهجانة ترحيباً وتفاعلاً من الزائرين، الذي وقفوا بـخيمة "بيت البادية" لمشاهدة انطلاق "أحفاد العقيلات" بجمالهم والاستماع لعازف الربابة والتقاط الصور الفوتوغرافية.
.+