الأمير سلمان يطلع على مشروع تطوير البلدة القديمة بالمجمعة

  • Play Text to Speech


 
قام صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض في إطار زيارته لمحافظة المجمعة أمس الأربعاء بزيارة لمشروع تطوير المنطقة المركزية التاريخية (البلدة القديمة) بوسط المجمعة، والذي تعمل على تطويرها الهيئة العليا للسياحة ضمن مشروع تطوير مراكز المدن التاريخية, بالتعاون مع وزارة الشؤون البلدية والقروية ممثلة في بلدية محافظة المجمعة ووكالة أمانة منطقة الرياض لشئون بلديات المنطقة. ورافق سموه في هذه الزيارة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن سلمان وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سلمان ,وصاحب السمو الأمير عبد الرحمن بن عبد الله الفيصل محافظ المجمعة.. وقام سموه بجولة في المنطقة التي تحوي عددا من المواقع التراثية من أهمها السوق القديم الذي بني في عهد الملك عبد العزيز, والبئر القديمة ومدرسة الصانع ومسجد ركية ناصر وغيرها , وشهد سموه عرض الحرف اليدوية الذي أقامته إدارة التعليم في المجمعة. وقد أدلى سمو الأمير سلطان بن سلمان بعد الزيارة بتصريح صحفي عبر فيه عن شكره وتقديره لسمو الأمير سلمان بن عبد العزيز على زيارته للمشروع التي تأتي في إطار دعم سموه لهذا المشروع وكافة مشاريع تطوير المواقع التراثية والمراكز التاريخية في وسط مدن ومحافظات المنطقة. . وقال سموه: هذه الزيارات هي زيارات خير وبركة, وباكورتها البلدة القديمة في المجمعة والتي كانت على وشك أن تزول وتستخدم استخدامات أخرى كأسواق حديثة, وهيئة السياحة منذ ست سنوات وهي تعمل على أن يكون هذا الموقع ضمن المواقع التي يتم تأهيلها وتطويرها, وكنا نتمنى أن نفتتح اليوم المشروع وهو جاهز ولكن الحمد لله تم ايقاف أعمال التهديم أو التخريب, والآن عملنا مع بلدية المجمعة, حيث أن هناك تعاون كبير مع البلدية, وهناك مخطط جديد لهذه المنطقة تم إقراره الآن يحافظ على كل العناصر الرئيسية التاريخية في هذه المنطقة التي لا يمكن أن تهدم والآن ستبدأ إن شاء الله عملية الترميم والتشغيل أيضا. وعن إدخال جامع الملك عبد العزيز ضمن مشروع تطوير البلدة القديمة قال سموه: هناك تفاهم مع وزارة الشؤون الاسلامية ومعالي وزير الشؤون الاسلامية مهتم بأن يكون هذا الجامع ضمن المحتوى العام للبلدة القديمة. وأضاف سموه: وهذه البلدة القديمة هي جزء من مشروع اقتصادي تقوم به هيئة السياحة بالتعاون مع وزارة الشؤون البلدية والقروية وجهات حكومية أخرى يتضمن إحياء المناطق التاريخية التي يكون لها أثر اقتصادي في المنطقة , من ضمن ذلك تدريب الناس على تشغيلها وتقديم خدمات فيها تكون موردا اقتصاديا وموردا تاريخيا وثقافيا لنا نعتز به إن شاء الله.
.+