الأمير سلطان بن سلمان يتسلم شهادة (الأيزو) في التطبيقات الإدارية

  • Play Text to Speech


 
تسلم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة بعد ظهر أمس الثلاثاء شهادة الأيزو (ISO9001:2000) الممنوحة للهيئة العليا للسياحة من شركة بيرو قيرتياس وذلك خلال لقاء سموه بالمدير الفني في المملكة مدقق أنظمة الجودة في الشركة الأستاذ عمرو السيد، وبحضور عدد من مسئولي الشركة والهيئة. و كانت الهيئة العليا للسياحة قد حصلت على اعتراف دولي بأنظمتها الإدارية و منحت شهادة تطبيق نظام الجودة العالمي؛ نظير التزامها بتطبيق المعايير القياسية في التعاملات الإدارية، وذلك وفقا لخطتها الرامية إلى تحقيق التميز في كافة الأنشطة (التخصصية والإدارية) وبناء ثقافة مؤسسية متميزة وريادية على مستوى القطاعين العام والخاص. ونالت الهيئة الشهادة مطلع العام الحالي بعد أن قامت الشركة بتدقيق إجراءات العمل في مكتب الأمين العام للهيئة وقطاع المساندة واستيفاءهما كل الشروط المطلوبة بجدارة أشاد بها كبير المدققين في الشركة المانحة للشهادة. من جانبه قال نائب الأمين العام للمساندة الدكتور صلاح البخيت أن الهيئة تواصل خلال العام الحالي تنفيذ خطتها الإستراتيجية في التميز الإداري والتي تشمل على إكمال تطبيق نظام الجودة العالمي على بقية إدارات الهيئة وتطبيق مبادئ التعاملات الالكترونية وتوظيف الأساليب العلمية الحديثة والناجحة عمليا في إدارة أنشطتها وفقا للمعايير العالمية، ومن المتوقع الانتهاء من هذه المرحلة خلال العام الحالي 1428هـ -2007م. ويأتي تبني الهيئة مبدأ تطبيق نظام الجودة في نشاطاتها إيماناً منها بأهمية تحقيق أعلى معايير الجودة والأداء في نشاطاتها لتكون نموذجاً يحتذى به في صناعة السياحة، ولتصبح إحدى المؤسسات الحكومية الرائدة في تطبيق معايير عالمية لإدارة الجودة. يذكر أن ترشيح الهيئة لمكتب الأمين العام وقطاع المساندة للحصول على شهادة الايزو العالمية في المرحلة الأولى من تنفيذ مشروع تطبيق الجودة في الهيئة جاء ليكون النواة التي يتم الانطلاق منها لتطبيق نظام الجودة على بقية قطاعات الهيئة، وذلك لما لمكتب الأمين العام من دور مهم وبارز في تنسيق الاتصال المؤسسي داخل الهيئة عبر توزيع ومتابعة تنفيذ القرارات والتعليمات الصادرة، و من خلال تسهيل الاتصالات الخارجية، وبنفس المستوى من الأهمية يتولى قطاع المساندة في الهيئة توفير خدمات الدعم الفني والإداري إلى قطاعات الهيئة كافة لتسهيل مهامهم في التخطيط والانجاز من خلال إدارات عدة تشمل الموارد البشرية، المالية ، وتقنية المعلومات ، والتطوير الإداري، والمشتريات، والخدمات الإدارية والخدمات الفنية.
.+