الجهات المشاركة في جناح المملكة في ملتقى سوق السفر العربي تعزز لقائتها وتدخل في مفاوضات جادة مع ممثلي دول وشركات مشاركة

  • Play Text to Speech


 
عززت الشركات السعودية المشاركة في الجناح السعودي في ملتقى سوق السفر العربي الخامس عشر الذي يختتم أعماله اليوم الجمعة في دبي من لقائتها الجانبية مع ممثلي الدول والشركات المشاركة في الملتقى، ودخلت المفاوضات التي تجريها الجهات المشاركة مراحل متقدمة من المفاوضات تمهيدا لتوقيع اتفاقيات تعاون مشترك، فيما وقعت شركات سعودية أخرى صفقات تجارية قدرت بأكثر من 20 مليون ريال في حين ستكشف الأيام المقبلة بقية العقود. وشهدت أجنحة الشركات مناقشات ولقاءات مكثفة للظفر بعقود تجارية، خاصة شركات الحج والعمرة، والفنادق، وتنظيم الرحلات السياحية، والنقل الجوي التي تشهد تنافسا شريفا فيما بينها، فيما تسعى بعض الجهات بالتعريف بأنشطتها ومهرجاناتها السياحية، وبمشاريع سياحية ضخمة تتركز في غرب البلاد تتجاوز تكاليفها مليارات الريالات. وشهد جناح المملكة المشارك يوم أمس الخميس زيارة عدد كبير من رجال الاعمال والمستثمرين في المجالات السياحية ، وركزت المحادثات المشتركة على عقود الزيارة والعمرة وقطاع الإيواء من خلال وكلاء خارجين والشركات السعودية العاملة في هذا المجال والتي يتواجد منها في الجناح السعودي 20 شركة. الجهني: نجاح مميز للمشاركة السعودية في الملتقى من جانبه أكد الأستاذ عبد الله الجهني نائب الأمين العام للتسويق والاعلام بالهيئة العليا للسياحة أن جناح المملكة في ملتقى السفر العربي 2007م حقق الكثير من الأهداف المأمولة من إقامته من خلال العدد الكبير من الزوار الذي استقبله والتغطية الاعلامية المميزة بالاضافة إلى الصفقات المالية الجيدة التي أبرمتها الشركات السعودية المشاركة ضمن الجناح السعودي. وقال: أن مشاركة المملكة من خلال هذا المعرض حظيت والحمد لله بنجاح كبير حيث أنه كان في مقدمة الأجنحة التي شهدت اقبالا كبيرا من الزوار الذين اطلعوا على ما يحويه الجناح من معروضات ووسائل مختلفة تعرف بالنشاط السياحي في المملكة وما تحويه من معالم أثرية وحرف تراثية وانجازات حضارية واقتصادية, بالاضافة إلى ما تقدمه الهيئة العليا للسياحة من أنشطة وبرامج ومشاريع مختلفة لدعم القطاع السياحي, وأضاف: لمسنا اهتماما من الزوار واعجابا بما تشهده المملكة من تطور حضاري وتنموي شامل وبالأخص في المجال السياحي, ورغبة شديدة لدى الأغلبية بزيارة المملكة والاطلاع على معالمها التاريخية والأثرية والعمرانية ومناطقها البيئية الجميلة, مشيرا الى أن أغلب الزوار وخاصة الاجانب أبدى اهتماما أوسع بالمعالم التاريخية والأثرية التي تتميز بها المملكة. وأشار إلى أن التغطية الاعلامية الموسعة للجناح عكست الاهتمام الاعلامي العالمي والعربي بالمملكة وقطاعها السياحي حيث كان جناح المملكة من أكثر الأجنحة التي حظيت بالاهتمام الاعلامي, كما أن الجناح حقق نجاحا آخر للشركات السعودية المشاركة في المعرض من خلال ابرامها لعدد من الصفقات التجارية. وأعرب الجهني عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الامين العام للهيئة العليا للسياحة على دعمه واهتمامه بالمشاركة في المعرض والذي توجه بافتتاح جناح المملكة والاهتمام بتفاصيله, وأوضح أنه بعد الانتهاء من المعرض سيتم تقييم مشاركة الهيئة لتعزيز ملامح النجاح وتلافي أوجه القصور إن وجدت, مشيدا بالجهد الذي بذله العاملون بالهيئة المشاركون في الجناح والذين عكسوا ما يتمتع به الشاب السعودة من كفاءة وقدرات عالية معربا عن شكره لهم لجميع من اهتم وساند المعرض. عقود تجارية تتجاوز 20 مليون ريال وأكد ماجد عائض النفيعي من شركة مواسم للسياحة وخدمات المعتمرين أن شركته اتفقت مبدئيا أمس الخميس مع خطوط طيران سما لحجز طائراتها خلال الإجازات الأسبوعية التي تصادف شهر رمضان المقبل، مشيرا إلى أن قيمة هذا العقد ستتحدد خلال الأسابيع المقبلة بعد مناقشته بين المسئولين في الجابين في المملكة. وأشار النفيعي إلى عقد اجتماعات عدة في الجناح السعودي مع ممثلي شركات سياحية تهدف إلى ترتيب حجوزات خلال مواسم العمرة والحج المقبلين، إضافة إلى عقد لقاءات مع ممثلي شركات خليجية لترتيب حجوزات في المناطق السياحية في المملكة خاصة منطقتي عسير والباحة خلال موسم الصيف المقبل. وقال عوض بن ناصر الهتلان من الشركة الوطنية السياحية (سياحية)أن شركته التي تتخذ من منطقة عسير مقرا لها أبرمت أمس على هامش مشاركتها في الجناح السعودي المشارك في الملتقى عقد وكالة حصرية مع شركة مشاعر للحج والعمرة بدولة الكويت تقدر قيمتها بأكثر من 300 ألف ريال، مؤكدا أنه يجري التمهيد لتوقيع عقد مماثل مع إحدى الشركات البحرينية لترتيب رحلات سياحية خلال موسم صيف هذا العام، لكنه في الوقت ذاته لم يفصح عن قيمة وتفاصيل هذا العقد. وأوضح هتلان أن شركته ستدرس نتائج الاجتماعات التي تمت مع ممثلي شركات خليجية في الأمارات والكويت وعمان وقطرتمهيدا للإعلان عنها في وقت لاحق. وأكد عبد الله جمال عبد الله مختار من دار المناسك للسياحة والعمرة أن المفاوضات التي تجريها دار المناسك دخلت مراحل متقدمة مع عدد من الشركات الإماراتية والكويتية تمخض عنها توقيع عقود مبدئية، مشيرا إلى أن هذه العقود تدرس تكاليفها حاليا تمهيدا لتقديم العروض النهائيى وتوقي الععقود، رافضا في الوقت نفسه التقدير الأولي لقيمة هذه العقود في حال إتمامها. وأوضح فهد صالح باشيبه من وكالة فرسان للسفر والسياحة أن وكالته أبرمت أمس الخميس عقودا مع مجموعة ستار وورد العالمية، ومجموعة يورو كار العالمية، واتفاقية مع شركات جنوب أفريقية، مشيرا إلى أن قيمة هذه العقود تقدر بأكثر من 2 مليون ريال سعودي. وبين ممثل البوابة الدولية للسياحة المشاركة في الجناح السعودي عن توقيع عقد تعاون مع شركة cits اليابانية لتنظيم رحلات سياحية إلى المملكة، إضافة إلى توقيع عقد مماثل مع شركة dba، مشيرا إلى أن قيمة هذه العقود تتحدد في الأعداد المتوقعة من السياح، والمدن السياحة التي يرغبون زيارتها. وأضاف أن مفاوضات تجري حاليا مع شركة هوتل بد الأسبانية، وشركة باسفيك وورلز الماليزية، وشركة مونديال الأسترالية، وكذلك شركة ترافل بلس الأردنية، موضحا أن هذه المفاوضات ستتكشف قريبا. من جانبه قال خالد حسون من وكالة أريس للسفريات أن الوكالة تدرس حاليا نتائج الاجتماعات التي تمت خلال اليومين الماضيين في جناح المملكة مع ممثلي شركات وفنادق وشركات تأجير سيارات واتصالات وتقنية معلومات من دول في أوربا وآسيا. وأشار نعيم العياش من الباب السابع لخدمات الحجز الآلي إلى أنه عقد اجتماعات مع ممثلي شركات من ألمانيا، واليونان، وبريطانيا، والأمارات، والكويت، إضافة إلى شركات من قطر، ولبنان، وماليزيا، وتونس، والمغرب، متوقعا أن تتجاوز قيمة هذه العقود في حال توقيعها في القريب العاجل بأكثر من 10 ملايين ريال. وأشارسمير الهندي من فندق قصر الرياض إلى أن مفاوضات تجري حاليا مع مكاتب سفر وسياحة في شرق آسيا لحجز غرف في الفندق، مشيرا إلى أن هذه العقود سوف تنعكس على قطاع الفنادق في المملكة، في حين أوضح عبد العزيز العريني مدير عام دار روما للأثاث الفندقي أن مجموعتة تعمل حاليا على تقديم العديد من العروض لتاثيث العديد من الفنادق في دول الخليج والدول العربية إضافة إلى فنادق ومنشآت سياحية في المملكة، ووفقا لذلك أكد ناصر صالح الخليوي من مجموعة بودل للأجنحة الفندقية تقديم العديد من العروض للشركات الخليجية والعربية وممثلي شركات ووكالات السفر والسياحة بهدف دراستها والرد عليها في المستقبل، نافيا توقيع أي عقود حول ذلك. وأكد أحمد علي مصطفى من مؤسسة سد السملقي لتنظيم الرحلات السياحية اهتمام العديد من الشركات العالمية بالسوق السياحية السعودية، مشيرا إلى أن شركات سياحية من الصين، وهونج كونج، وإيطاليا، والتشيك، ترعب في إرسال وفود سياحية إلى المملكة والإطلاع على المواقع السياحية في البلاد، فيما أكد خالد باوزير من مجلة سواح التفاوض مع عدد من الشركات السياحية لتوقيع عقود إعلانية في المجلة ونشر مواد تحريرية عن الدول والشركات السياحية في أعداد المجلة المقبلة. وقال سامح النشار مدير فندق الشهداء أنه تم الاتفاق مع العديد من الشركات الخليجية والعربية، على حجز غرف في الفندق وذلك خلال موسم رمضان، وموسم حج هذا العام. الجناح السعودي.. أساليب العرض المختلفة تجذب الزوار تميز الجناح السعودي في المعرض هذا العام بتنوع طرق وأساليب العرض وحداثتها مما أسهم في جذب أعداد كبيرة من الزوار, حيث احتوى الجناح على مجسمات وصور وملصقات للمعالم الأثرية والتراية والمشاريع الحضارية والسياحية وصور عن مناطق ومدن المملكة بالاضافة الى شاشات عرض تلفزيونية لبرامج اعلامية ووثائقية عن المملكة, وشاشات لخدمة الانترنت التي تعرض موقع الهيئة العليا للسياحة والمواقع السياحية, واحتوى المعرض على ركن للحرف اليدوية القديمة من خلال عدد من العارضين والعارضات وكان هذا الركن من أكثر الأركان استقطابا للزوار وخاصة الأجانب وكان لحرفة الحناء النصيب الأكبر من الزائرات اللاتي تسابقن على وضع الحناء من خلال العارضة السعودية, كما احتوى الجناح على ركن لتوزيع الكتيبات والملصقات والبروشورات التعريفية بالمملكة. ويقوم الفريق العامل في الجناح من موظفي الهيئة العليا للسياحه بتقديم شرح للزوار على هذه المعروضات, كما يقوم فريق اخر بتقديم الاهداءات لهم من الملصقات التعريفية وبعض المأكولات الشعبية مثل التمر والمعمول والقهوة العربية. ويقوم فريق اعلامي من إدارة الاعلام ولعلاقات العامة يرافقه وفد إعلامي يضم محرري عدد من الصحف السعودية با لتغطية الاعلامية للجناح من خلال اعداد تقرير اعلامي يومي يتم ارسالة للصحف ووكالات الانباء وتنسيق التغطية الصحفية والتلفزيونية للجناح وتوزيع المواد الاعلامية على الصحفيين في المركز الإعلامي والصحافيين الذين يزورون الجناح. السعودية الناقل الرسمي للمشاركين في جناح المملكة قدمت الخطوط الجوية العربية السعودية (الناقل الرسمي) خصومات على رحلاتها المتجهة إلى دبي لنقل المشاركين في جناح المملكة، وأوضح يوسف بن عبدالقادر عطية مساعد المدير العام لخدمات العملاء بالخطوط الجوية العربية السعودية أن "السعودية" تعتز بكونها الناقل الرسمي لجميع الشركات المشاركة في جناح المملكة المشارك في ملتقى سوق السفر العربي 2007م المقام حالياً في مركز التجارة العالمي بمدينة دبي، منوهاً بالدعم اللامحدود الذي تلقاه الخطوط السعودية من لدن حكومتنا الرشيدة التي لا تألوا جهداً في تقديم الدعم والمساندة للخطوط السعودية لتتبوأ المراكز العليا بين شركات الطيران العالمية. وأبدى عطية خالص شكر وتقدير الخطوط السعودية لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة على الدعم والتشجيع الذي لقيه جناح "السعودية" في الملتقى والذي تشرف بزيارة سموه وصحبه الكرام، كما قدم شكره وتقديره لسمو الأمير الدكتور عبدالعزيز بن عياف آل مقرن أمين منطقة الرياض ورئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة على زيارته لجناح "السعودية" في الملتقى وعلى اهتمامه بما تقدمه في مجال تشجيع السياحة الداخلية من خلال برنامجها "اكتشف المملكة" الذي استضاف العديد من الزوار من دول العالم خلال الأعوام الماضية. ونوه عطية أن العديد من مثلي الشركات السياحية والحج والعمرة والفنادق والتسويق والدعاية والإعلان قد قاموا بزيارة لجناح "السعودية" في هذا الملتقى مبدية اهتمامها الشديد بالخدمات المتميزة التي تقدمها لعملائها الكرام وفي مقدمتها خدمة التذاكر الإلكترونية التي بدأت "السعودية" تقديمها فعلياً في مطلع شهر فبراير من العام الحالي، إضافة إلى خدمات رسائل الجوال والخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة والتي تدل على عمق المشاعر الإنسانية التي تكنها الخطوط السعودية لهذه الفئة الغالية على القلوب. ومن منطلق ما يدور داخل "السعودية" من خطط وبرامج ومشاريع تطويرية وبرامج الخصخصة عقد عطية اجتماعاً في موقع الحدث مع المسؤولين عن جناح "السعودية" في الملتقى وشركة (ميكو) المصممة لجناح "السعودية" لتهيئة الأمور للملتقى القادم لترجمة الصورة الذهنية الجديدة لوحدات الأعمال التشغيلية والتي هي تحت التنفيذ وكذلك لترجمة الخطط الاستراتيجية المستقبلية للخطوط السعودية. زيارات رسمية للجناح السعودي ومن جهته قام محمد بن أبراهيم الشقيران رئيس القسم القنصلي بالسفارة السعودية في أبوظبي بزيارة لجناح المملكة المشارك في الملتقى حيث أطلع على مايقدم من خلال للزوار والمتخصصين في جوانب السفر والسياحة ، والتقى خلال زيارته بنائب الأمين العام للهيئة العليا للسياحة للتسويق والإعلام عبجالله الجهني ، وقال في تصريح صحفي أن إسهامات هيئة السياحة في تطوير القطاع السياحي في المملكة بدأت تتضح على أرض الواقع ، ووجودها من خلال هذا المعرض يؤكد نجاحها في تسويق السياحة السعودية بشكل متكامل ، مؤكداً على ضرورة وجود معرض كبير في المملكة يماثل ملتقى السفر في دبي أقبال جماهير في آخر الأيام يذكر أن الجناح السعودي شهد أمس الخميس حضورا كبيرا خاصة وأنه صادف يوم إجازة رسمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، في حين يتوقع أن يشهد اليوم كثافة أكبر مع السماح بدخول الجماهير العامة للملتقى، وتشير التقارير الأولية عن تحقيق الجهات المشاركة خاصة الشركات السعودية صفقات تجارية من قبل قطاعات الحج والعمرة وقطاع الإيواء يتوقع أن تتجاوز المبالغ التي عقدت في العام الماضي. من جانب أخر جذبت الحرف اليدوية والفنون الشعبية التي أقامتها الهيئة في جناح السعودية المشارك في الملتقى حضورا قويا من قبل الجاليات العربية والإسلامية التي تزور الملتقى. وشد عازف "الربابة" صالح البلوي الزوار بألحانهم العذبة من القصائد الشعرية، في حين لقيت عروض السبح التي يقدمها محمد العسيري، وصناعة المشالح، ونقش الحناء، والنسج علىالصوف والسدو، اهتماما من الزوار، كما يحرص الكثير من الزوار بالتقاط الصور التذكارية مع عازفي الربابة ونقش الحناء.
.+