الشركات السعودية المشاركة في جناح المملكة في سوق السفر العربي الـ 15 بدبي تبرم عقود بأكثر من 40 مليون ريال

  • Play Text to Speech


 
استقبل صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الامين العام للهيئة العليا للسياحة أمس في جناح المملكة المشارك في ملتقى سوق السفر العربي 2007م في دبي عددا من وزراء السياحة العرب وعددا من المسؤولين في وزارات وهيئات وإدارات السياحة في عدد من الدول العربية والأجنبية. وتبادل سموه معهم الحديث عن آفاق التعاون بين المملكة ودولهم في المجال السياحي وتعزيز هذا التعاون، كما اصطحبهم سموه في جولة على جناح المملكة، حيث أبدوا اعجابهم بما يحويه المعرض من معروضات تعكس التطور الاقتصادي والحضاري والسياحي الذي تشهده المملكة بالاضافة إلى ما تكتنزه من موروث أثري وتراثي وثقافي مميز. الأمير سلطان يزور أجنحة الدول المشاركة في المعرض قام صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الامين العام للهيئة العليا للسياحة يرافقه سمو الأمير الدكتور عبد العزيز بن عياف آل مقرن أمين منطقة الرياض رئيس مجلس التنمية السياحية في المنطقة بزيارة لأجنحة الشركات السعودية المشاركة في جناح المملكة المشارك في ملتقى سوق السفر العربي 2007 المقام حاليا في دبي، كما قام سموه بجولة مماثلة شملت أجنحة الدول الخليجية والعربية واجنحة الشركات السياحية المشاركة في المعرض، وقد استمع سموه من المسؤولين في هذه الاجنحة على شرح عن مشاركات دولهم والأنشطة والمواقع السياحية في تلك الدول. اهتمام إعلامي بمشاركة سمو أمين عام الهيئة وأولت وسائل الإعلام العربية والأجنبية اهتماما بتغطية مشاركته في المملكة في المعرض، كما أجرى العديد من الصحف والقنوات الفضائية لقاءات مع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، ومع ممثلي الشركات السعودية المشاركة في المعرض، وكذلك مسئولي الهيئة، تركزت حول واقع القطاع السياحي في المملكة والخطط والمشاريع الحالية والمستقبلية للهيئة العليا للسياحة، بالاضافة الى ما تتمتع به المملكة مع مقومات جاذبة للاستثمار السياحي وخاصة في المجال البيئي والاقتصادي والحضاري والثقافي وكذلك ما يتوافر فيها من مشاريع سياحية متطورة, وأهمية مشاركة المملكة في هذا الملتقى ودورها في جذب الاستثمار السياحي الخليجي والعربي للمملكة, وتعريف السائح الخليجي والعربي والأجنبي بالسياحة السعودية، وقامت تلك القنوات بتغطية مشاركة المملكة في المعرض وبث تقارير مطولة عن جناح المملكة شملت لقاءات مع مسؤولين في الهيئة. تميز جناح المملكة سيسهم في دعم الاستثمارات السياحية من جهته عبر صاحب السمو الامير الدكتور عبد العزيز بن عياف آل مقرن أمين مدينة الرياض رئيس مجلس التنمية السياحية بمنطقة الرياض عن سعادته بالمشاركة المتميزة للمملكة ممثلة في الهيئة العليا للسياحة في ملتقى سوق السفر العربي 2007م مؤكدا أن الانجازات التي حققتها المملكة في القطاع السياحي عبر مشاريع الهيئة ومشاريع القطاع الخاص بالاضافة الى ما تمتع به المملكة من مقومات وميزات جاذبة للسياحة تعزز من نجاح وتميز مشاركة المملكة في هذا الملتقى الدولي. وقال سموه في تصريح صحفي عقب مشاركته في افتتاح جناح المملكة المشارك في الملتقى: أشعر اليوم بالسعادة وقد تشرفت بأن أكون في معية صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الامين العام للهيئة العليا للسياحة في افتتاح جناح المملكة بالمعرض, والحقيقة أن هذا الجناح عزز لدي روح الثقة بنجاح السياحة في المملكة, وأنا لدي ثقة وارتياح سابق بتحقق هذا النجاح وأن السياحة ينتظرها مستقبل واعد وظروف جيدة بجهود سمو الامير سلطان بن سلمان, وهذا المعرض يبرز الجهود القيمة التي يبذلها سمو الامير سلطان بن سلمان والفريق العامل معه ويعزز لدينا الإطمئنان والثقة بأن السياحة لدينا في أيد أمينة طالما أن الأمير سلطان بن سلمان هو على رأس هرم الهيئة, والجهود المبذولة من سموه ومن الهيئة هي جهود فائقة ومميزة, وبلاشك أننا سنرى بإذن الله نتائج كبيرة ومتواصلة لأعمال الهيئة التي ستنقل المملكة الى خارطة السياحة الدولية. وأشار الامير الدكتور آل مقرن أن جناح المملكة سيكون له دور مهم في جذب الاستثمار السياحي الى المملكة وقال: يوجد في المملكة فرص كبيرة لقيام استثمار سياحي ضخم , وقد رأينا المشاريع التي دشنها خادم الحرمين الشريفين حفظه الله مؤخرا وقد كان جزء كبير منها ضمن المشاريع السياحية وأنا اعتقد ان المملكة تعد كنزا سياحيا من خلال مقوماتها السياحية ومن خلال مواطنيها المحبين للسياحة وهم بحد ذاتهم ثروة يسعى المستثمرون السعوديون لاستقطابهم, وفي نفس الوقت لدينا الكثير من الأماكن والمنشآت والفرص التي تعكس وجود سياحة متميزة على مستوى العالم. وأوضح الأمير آل مقرن أن دور مجلس التنمية السياحية بمنطقة الرياض وكذلك دور أمانة الرياض هو دور مكمل ومشارك للهيئة العليا للسياحة وتحت مظلتها, مضيفا: أود هنا أن أؤكد أن إدارة سمو الامير سلطان بن سلمان والرؤية التي لديه في تعزيز دور مجالس التنمية السياحية في المناطق هي تعبر عن رؤية مستقبلية متميزة وبإدارة حديثة, ولن أقولها مجاملة للامير سلطان بن سلمان الحقيقة ان من يعمل مع سموه يشعر أن سموه يعمل للمستقبل وليس للحاضر فقط يعمل بعقلية المستقبل وقد سبق وقته. عقود بأكثر من 40 مليون ريال لشركات سعودية أبرمت شركات سعودية مشاركة في جناح المملكة في ملتقى سوق السفر في دبي الذي افتتح أمس الأول الثلاثاء قدرت بأكثر من 40 مليون ريال سعودي. ونالت الفنادق السعودية النصيب الأكبر في الصفقات التي تمت أمس في حين جاءات وكالات السفر والسياحة في المرتبة الثانية بعد قطاع الفنادق. وأكد ماجد عائض النفيعي من شركة مواسم للسياحة وخدمات المعتمرين أن شركته التي تتخذ من مكة المكرمة مقرا لها أبرمت أمس عقودا على هامش الملتقى لحجوزات فنادق في مكة المكرمة خلال موسمي رمضان وحج هذا العام. وقال النفيعي أن الاجتماعات التي تتم حاليا مع في الجناح السعودي مع ممثلي شركات خليجية وعربية ودولية تهدف إلى توقيع اتفاقات لحجز فترة موسم العمرة خلال أشهر الصيف وشهر رمضان المبارك، إضافة إلى فترة حج هذا العام 1428هـ، مشيرا إلى أن قيمة هذه العقود التي تم توقيعها تقدر بـ 25 مليون ريال. وأشار إلى أن هذه العقود تشتمل على حجز 450 غرفة في فندق مكة هيلتون خلال حج هذا العام، إضافة إلى حجوزات في شهر رمضان في عدد من الفنادق، ومؤكدا في الوقت نفسه أن مفاوضات تجري مع عدد من الشركات المشاركة في المعرض بما فيها شركة سما للطيران. وقال خالد الأنصاري مدير قطاع العمرة في شركة الطيار أن العقود التي تم إبرامها أمس في الجناح السعودي لشركته قدرت بـحوالي مليون ونصف المليون ريال مع أحدى الشركات الإيرانية، وتنظيم رحلة سياحية (vip) بقيمة 250 ألف ريال. وأوضح أن هذه العقود تشمل تنظيم رحلات للعمرة لـ 120 ألف إيراني خلال موسم هذا العام، مشيرا إلى مفاوضات تجري حاليا مع سفريات طارق في البحرين، وشركة عرش باوز الإيرانية، وشركة السالم وشركة المسعود من أبو ظبي، إضافة إلى الشامل جروب للسفريات في الكويت ودبي وقطر. وأكد أنتوني بن هيرد مدير السياحة في وكالة فرسان للسفر والسياحة أن وكالته التي تتخذ من الرياض مقر لها أبرمت أمس من خلال مشاركتها في الجناح السعودي في الملتقى عقودا تقارب المليون ريال مع عدد من الشركات العالمية. وأشار إلى أن الوكالة وقعت اتافقة مع عدد من الوكلاء في النمسا بقيمة 500 ألف ريال، وعقد مع احدى الشركات الماليزية بقيمة تقدر بأكثر من 300 ألف ريال. وأوضح أن هناك مفاوضات تجري حاليا مع شركات وفنادق في باريس وبرشلونة، وروما. وأكد سامح النشار مدير فندق الشهداء الاتفاق مع العديد من الشركات الخليجية والعربية، وشركات مماثلة في النمسا، وألمانيا، ومصر والمغرب على حجز الفندق الذي تجري حاليا عمليات ترميمه بالكامل، وذلك خلال موسم رمضان، وموسم حج هذا العام بعدد 500 غرفة، لكنه رفض الأفصاح عن قيمة هذه العقود والشركات التي تمت معها. وقدر جمال عبد الله مختار من دار المناسك للسياحة والعمرة قيمة المفاوضات التي تجري حاليا بين دار المناسك والشركات المشاركة في المعرض بقرابة 10 مليون ريال، مشيرا إلى أن الاجتماعات التي تتم حاليا مع ممثلي الشركات السياحية في العديد من الدول المشاركة منها المغرب والجزائر، ومصر، والأردن، إضافة إلى الشركات الخليجية، ومؤكدا في الوقت نفسه أن الاتفاقات التي تتم حاليا سيتم توقيعها في المملكة بعد أنتهاء الملتقى مع الشركات المصرية، والماليزية، والليبية، والجنوب أفريقية. وقال مراوان حفظي من فندق المدينة أوبري أن الفندق يجري حاليا مفاوضات مع عدد من الشركات البحرينية، والباكستانية، إضافة إلى ممثلين من شركات في بريطانيا، وتايلند. وأكد محمد المحيميد مدير وكالة المؤيد للسفر والسياحة أن الوكالة لديها العديد من الاتفاقات مع الشركات الفنادق العالمية المشاركة في المعرض، متوقعا أن يتم توقيع اتفاقات مع شركات مغربية، وماليزية، ولبنانية، لكنه لم يفصح عن المفاوضات التي تتم حاليا مع الشركات الخليجية والعربية والعالمية. وقال محمود أسعد هاشم من القصواء للحج والعمرة أن شركته عقدت العديد من الاجتماعات مع ممثلي شركات دولية ومحلية بهدق عقد اتفاقات وتعزيز العلاقات مع هذه الشركات والوكالات العالمية، نافيا توقيع أية عقود حتى الآن، ومتوقعا في الوقت نفسه تعزيز المبيعات القديمة مع هذه الشركات. وأكد ناصر صالح الخليوي من مجموعة بودل للأجنحة الفندقية تقديم العديد من العروض للشركات الخليجية والعربية وممثلي شركات ووكالات السفر والسياحة بهدف دراستها والرد عليها في المستقبل. وأوضح نعيم العياش من الباب السابع لخدمات الحجز الآلي أنه عقد اجتماعات مع ممثلي شركات من اليونان والأمارات والكويت وتم خلالها عرض العديد من الخدمات المقدمة، مؤكدا الاتفاق على التعاون في القريب العاجل. ركن الحرف الشعبية يستقطب اهتمام الزوار يحظى ركن الحرف والصناعات اليدوية والتراث الشعبي في جناح الملكة باهتمام وإقبال معظم الزوار وخاصة الاجانب الذين تجذبهم الحرف اليدوية القديمة والمعروضات التراثية, كما أنه نال اهتمام وتركيز عدد من القنوات التلفزيونية التي أعدت تقارير مستقلة عن هذا الركن وأجرت لقاءات مع العارضين. وقد اكد الدكتور علي العنبر مدير قسم التراث والثقافة في ادارة البرامج والمنتجات السياحية في الهيئة العليا للسياحة والمشرف على الركن انه يستقطب أعدادا كبيرة من ا لزوار الراغبين في التعرف على تراث المملكة الذي يعتبر من العناصر المهمة للجذب السياحي وقال: لهذا الركن اثر بالغ على زوار جناح الهيئة واكثرها جاذبية واستقطابا للزوار والسياح من كافة انحاء العالم, ومن خلال اللقاءات التي تمت مع عينات من السياح الزائرين للمعرض تبين مدى اهتمامهم وحبهم لمعرفة المزيد من الحرف والصناعات اليدوية التي تشتهر بها المملكة وأماكن مزاولتها, وسؤالهم المهم هو كيف يمكنهم زيارة مواقع الحرف والصناعات اليدوية بالمملكة وامكانية شراء المنتجات الحرفية, وقد أبدى منظمو الرحلات السياحية ولاسيما في بعض دول الخليج ودول اوربا مثل فرنسا وبريطانيا واسبانيا وايطاليا لمعرفة الآليات الممكنة لتنمية وتطوير سياحة الحرف والصناعات التقليدية بين هذه الدول والمملكة. وأشار الدكتور العنبر أن الركن يحتوي على عينات من بعض الحرف اليدوية ونماذج منها حرفة السدو ممثلة بعارضة من مدينة الجوف, وحرفة الحفر على الخشب بأسلوب الحفر الغائر والحز والتفريغ بالكامل ويمثلها عارض من الخرج, وحرفة صناعة المسابح ويمثلها عارض من الدمام, وحرفة نسيج البشوت ويمثلها عارض من الاحساء, وحرفة الحناء وتمثله عارضة من الرياض, أما التراث اللامادي فتمثله مهنة واحدة هي مهنة العزف على الربابة يمثلها عازف ربابة من تبوك. الجناح السعودي يستقطب الزوار استقطب جناح المملكة المشارك في الملتقى مئات الزوار الخليجين والعرب والاجانب للتعرف على انماط ومقومات السياحة التي تزخر بها مناطق المملكة وللتعريف بأجنحة الشركات والمؤسسات والفنادق التي تسوق لخدماتها لزوار المملكة، وتلقى مياه زمزم المباركة، وتمور المملكة والقهوة العربية طلبا من مختلف شرائح الزوار لاسيما المسلمين منهم حيث يحرصون على تناول مياه زمزم، وتذوق حبات التمور التي تشتهر بها المملكة، ودعوة زملائهم واخوانهم الزوار في الاجنحة المشاركة الاخرى بضرورة زيارة الجناح السعودي وشرب هذه المياه المباركة التي تقدر بـ(2000) لتر من ماء زمزم يتم توزيعها على زوار الجناح السعودي من خلال الشركات السعودية المشاركة. الشركات العارضة تعرض أكثرمن 20 جهة المقومات السياحية في المملكة من خلال جناح السعودي الذي يقام تحت مظلة الهيئة العليا للسياحة ، وتعد الجهات المشاركة من من أبرز الشركات العاملة في سوق السفر والسياحة، والحج والعمرة، وتسويق المنتجعات والبرامج السياحية ، والرياضات البحرية، والنقل الجوي، والرحلات السياحية، وعرضت المملكة من خلال جناحها الذي يحمل الرقم 1122 أنماطا عن السياحة في المملكة من خلال الحرف والمنتجات التقليدية، والفنون الشعبية، كما وزعت الهيئة والجهات المشاركة باقة من المطويات ، والبوسترات، والهدايا الدعائية على زوار الجناح. يذكر أن جناح المملكة يضم أجنحة الشركاء في القطاع الخاص من الشركات، والمؤسسات السعودية التي تعد من أبرز الشركات العاملة في سوق السفر والسياحة في البلاد وهي: الشركة الوطنية للسياحة (سياحية)، ومؤسسة السملقي، ومجموعة الطيار للسفر والسياحة، وسفريات آيس، ووكالة المؤيد للسفر والسياحة، وشركة مواسم للسياحة وخدمات المعتمرين، والقصواء للحج والعمرة، وحجيج للحج والعمرة والسفر والسياحة، وفندق المدينة أوبروي، وفندق الشهداء، وفندق دار الإيمان، واللجنة الوطنية للفنادق والتي تضم فنادق كلا من: مجموعة آسيا للفنادق، وفندق قصر الرياض، وبودل للأجنحة الفندقية، ودار روما، إضافة إلى مجلة سواح، والباب السابع لخدمات الحجز الآلي، والبوابة الدولية.
.+