سمو وزير الداخلية يأمر بتشديد الرقابة على مسوقي (التايم شير)

  • Play Text to Speech


 
وجه صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية، بتشديد الرقابة على المسوقين المنتشرين في الأسواق والأماكن العامة، ويمارسون نشاط تسويق الوحدات الفندقية بنظام المشاركة بالوقت (التايم شير)، دون أن يكون لديهم تراخيص رسمية بذلك من الجهات المعنية، وقد تضمن توجيه سموه ضرورة القيام بجولات تفتيشية للتأكد من نظامية عملهم. وأكد سموه في تعميم وجهه لأصحاب السمو الملكي وأصحاب السمو أمراء المناطق لتطبيق ذلك بالتنسيق مع كل من وزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة التجارة والصناعة والهيئة العليا للسياحة. وجاء صدور هذا التعميم بناء على ما رفعه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة، من أن الهيئة رصدت بحكم مسؤوليتها عن نظام المشاركة بالوقت في الوحدات العقارية السياحية, للكثير من الممارسات غير النظامية، والتي يقوم بها هؤلاء المسوقين وأغلبهم من غير السعوديين،و تلقت الهيئة عددا من الملاحظات والشكاوى الواردة من المواطنين من مختلف مناطق المملكة عن وجود عدد من المسوقين المنتشرين في المجمعات التجارية والأماكن العامة الذين يقومون بتسويق عقارات داخل وخارج المملكة تحت اسم المشاركة بالوقت, ويقومون بتحصيل مبالغ مالية من مواطنين ومقيمين دون صفة نظامية أو مرجعية قانونية. ومن المنتظر أن تقوم أمارات المناطق بالتعاون مع الجهات المعنية بمتابعة من يمارس هذا النوع من الأنشطة، حتى يتم مراجعتهم للجهات المعنية وتقديم كافة المعلومات عن برامجهم التسويقية والحصول على التراخيص اللازمة لممارسة هذا النشاط. الهيئة تحذر من التعامل مع المسوقين غير المرخصين وجدد المهندس أحمد العيسى مدير عام إدارة التراخيص والجودة في الهيئة العليا للسياحة تأكيده أن الهيئة لم تبدأ حتى الآن بالترخيص لأي من المنشآت العقارية بممارسة نشاط المشاركة بالوقت في الوحدات العقارية السياحية، وأن كافة الممارسات التي تتم حالياً غير مرخصة من الهيئة. وحذر العيسى من التعامل مع وسطاء البيع المنتشرين في الأسواق والأماكن العامة, والذين يقومون بالتسويق لوحدات عقارية سياحية , بدعوى أنهم مرخصون من الهيئة العليا للسياحة، مشيرا إلى أن الهيئة بدأت بزيارات استطلاعية للتعرف على المشاريع التي يتم تسويقها بنظام المشاركة بالوقت وحصرها ومعرفة طبيعة العقود التي تبرم في تلك المشاريع تمهيداً لبدء تفعيل نظام المشاركة بالوقت في الوحدات العقارية السياحية بعد صدور اللائحة التنفيذية للنظام. الإعداد لإصدار اللائحة التنفيذية للنظام وتوقع المهندس العيسى صدور اللائحة التنفيذية لنظام المشاركة بالوقت خلال الفترة القريبة القادمة، بعد أن استكملت الهيئة كافة الملاحظات على مشروع اللائحة، والتي ستتيح المجال لكافة المستثمرين بالحصول على التراخيص النظامية، كما سيساعد على تشجيع الاستثمار في إنشاء وتسويق الوحدات العقارية السياحية بنظام المشاركة بالوقت.
.+