منظمي المهرجانات والفعاليات السياحية في مناطق المملكة يبحثون دور السياحة في التنمية الاقتصادية

  • Play Text to Speech


 
تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة افتتح نائب الأمين العام للتسويق والإعلام في الهيئة الأستاذ عبد الله بن سلمان الجهني صباح أمس الأحد 3 جمادى الأول الجاري لقاء المهرجانات والفعاليات 1428هـ، الذي نظمته الهيئة بالشراكة مع اللجنة السياحية الوطنية في مجلس الغرف التجارية وذلك في فندق الأنتركونتنتال بالرياض. وبحث منظمو المهرجانات والفعاليات السياحية في مناطق المملكة من خلال جلسات الورشة دور السياحة في التنمية الاقتصادية، وأهمية المهرجانات والفعاليات السياحية خاصة قبل موسم صيف هذا العام والذي يتوقع أن يشهد حركة سياحية للمواطنين والزائرين لمناطق المملكة، مما يتطلب إيجاد برامج وفعاليات كفيلة بأكمال التجربة السياحية. وناقش اللقاء الذي حضره مسئولون في مجالس التنمية السياحية في المناطق، ومسئولي أجهزة السياحة في المناطق، وممثلي اللجان المنظمة للمهرجانات الصيفية، وكذلك مسئولي لجان التنشيط السياحي في أمارات المناطق، وأمانات المدن والبلديات التي تتولى تنظيم المهرجانات الصيفية، ناقش عدد من التجارب المحلية الناجحة، إضافة إلى تطوير المهرجانات والفعاليات. وتناول اللقاء توحيد الجهود وتبادل الخبرات والتجارب بين الأطراف التي تتولى تنظيم الفعاليات والمهرجانات، والتوصل إلى أسس لتطوير المهرجانات الصيفية ودورها في السياحة، وتحقيق تنسيق أفضل بين المهرجانات الصيفية في مختلف المناطق، إضافة إلى تعزيز وتفعيل مبدأ الشراكة بين الجميع. تناولت الجلسة الأولى دور السياحة في التنمية الاقتصادية، وألقى نائب الأمين العام للتسويق والإعلام كلمة ترحيبية أكد خلالها أهمية اللقاء وانعكاسه على تطوير الفعاليات والمهرجانات التي تقيمها مناطق المملكة، كما قدم رئيس اللجنة الوطنية للسياحية في مجلس الغرف الأستاذ محمد أبراهيم المعجل ورقة عمل حول دور القطاع الخاص في تنمية وتطوير المهرجانات والفعاليات السياحية. وفي الجلسة الثانية حول أهمية المهرجانات والفعاليات السياحية طرحت الهيئة ورقة عمل حول الفعاليات السياحية في المملكة – إحصائيات – (مركز الدراسات والأبحاث السياحية (ماس) بالهيئة، كما قدم مديرعام البرامج والمنتجات السياحية في الهيئة الأستاذ حمد بن عبد العزيز آل الشيخ ورقة عمل حول دور الفعاليات والمهرجانات في السياحة، وفي الورقة الأخيرة من الجلسة الثانية ألقى الدكتور خالد طاهر المشرف على الإدارة العامة لمساندة أجهزة السياحة بالمناطق ورقة عمل حول البناء المؤسسي للسياحة والفعاليات. وتطرقت الورشة في جلستها الثالثة إلى التجارب المحلية الناجحة حيث قدم الأستاذ مبارك السلامة المدير التنفيذي لجهاز التنمية السياحية في حائل ورقة عمل حول رالي حائل تحدي النفود الكبير تطرق خلالها إلى أهداف الرالي وعناصره الرئيسية، وعدد المتسابقين، كما أبرز الفعاليات المصاحبة للرالي، كما قدم الأستاذ محمد الضبعان مدير عام الخدمات الاجتماعية في أمانة منطقة الرياض ورقة عمل حول مهرجان العيد في الرياض، في حين عرض الأستاذ عبد الله مطاعن المدير التنفيذي لجهاز السياحة في عسيرورقة عمل حول مهرجان الصيف في عسير، أعقبها فترة نقاش. وفي الجلسة الرابعة والأخيرة حول تطوير المهرجانات والفعاليات قدم الأستاذ محمد المعجل رئيس اللجنة الوطنية للسياحة ورقة عمل حول توقيت المهرجانات وأهميته للمناطق، كما ألقى مدير عام البرامج والمنتجات السياحية في الهيئة الأستاذ حمد آل الشيخ ورقة عمل حول أسس ووسائل تطوير الفعاليات والمهرجانات، تبعها ورقة عمل حول تسويق الفعاليات وأهميته قدمها الدكتور فهد الجربوع نائب الأمين العام المساعد للتسويق في الهيئة، كما قدم الدكتور عبد الله الوشيل مدير عام البرنامج الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية ورقة عمل حول التدريب والتعليم لتطوير الفعاليات، كما تفاعل المشاركون في الورشة مع أوراق العمل التي طرحت، وأثرى المشاركون فترات النقاش حيث أجاب المشاركون على تساؤولات واستفسارات منظمي الفعاليات والمهرجانات السياحية. حضر الورشة نائب الأمين العام للتسويق والإعلام في الهيئة الأستاذ عبد الله الجهني، ووكيل وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد للتخطيط والتطوير الشيخ أحمد الصبان، ورئيس اللجنة الوطنية للسياحة في مجلس الغرف التجارية الأستاذ محمد المعجل، ومدراء أجهزة السياحة في المناطق، ومسئولي اللجان السياحية، ومسئولي الغرف والأمانات والبلديات في المناطق، إضافة إلى مسئولين في وزارة التجارة، ومسئولين في الرئاسة العامة لهيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وعدد من منظمي الفعاليات والمهرجانات السياحية في مناطق المملكة، ومسئولي الهيئة.
.+