إنتاج أفلام ترويجية للسياحة بالمملكة

  • Play Text to Speech


 
وقع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة عقدا مع إحدى شركات الإنتاج الفني العالمية لإنتاج أفلام إعلامية ترويجية عن المملكة ومناطقها الثلاث عشرة. وتهدف هذه الأفلام إلى التعريف بالمملكة ومناطقها الثلاث عشرة والترويج لها كوجهة سياحية رئيسية للأسواق المحلية والخليجية والدولية وتكوين انطباع ايجابي عن المملكة في أذهان الجمهور المستهدف, ووضعها في المستوى الذي يمكنها من منافسة الوجهات السياحية الرئيسية الأخرى في المنطقة. وتتكون هذه الأفلام من الفيلم الرئيسي عن المملكة ومدته عشر دقائق باللغتين العربية والانجليزية, وسيتم عرض هذا الفيلم في القنوات التلفزيونية وفي المعارض السياحية والتجارية, والعروض المرئية عن السياحة في المملكة, وفي مراكز المعلومات السياحية التابعة للهيئة في المطارات والمراكز التجارية, كما سيتم عرضه في الفنادق والفعاليات والمناسبات الخاصة بالتعريف بالمملكة. كما يشتمل العقد على إنتاج 13 فيلما عن مناطق المملكة الثلاث عشرة مدة الواحد منها لا تتجاوز الخمس دقائق, وخمسة أفلام للتعريف بالمقومات السياحية في المملكة وتشمل الموارد الطبيعية (الجبال), الموارد الطبيعية (الشواطئ) , التاريخ والثقافة, التسوق , الترفيه. وسيستغرق إنتاج هذه الأفلام ستة أشهر. وتعمل الهيئة العليا للسياحة على إنتاج أفلام ترويجية متعددة وذات مستوى مهني وفني متطور وذلك ضمن أنشطتها الإعلامية والتسويقية للترويج للسياحة في المملكة, حيث أن من أهم أولويات إستراتيجية تنمية السياحة الوطنية للهيئة هو زيادة نصيب المملكة في سوق السفر والسياحة, وإبراز المملكة كوجهة سياحية تمتاز بالمقومات الغنية والمتنوعة والفريدة في ضوء بما تتمتع به من مميزات ثقافية و اجتماعية وبيئية أسهمت في جعلها وجهة للسياحة القيمة التي تستهدف السياح من داخل المملكة و من دول الخليج. كما تهدف الهيئة من أفلامها وبرامجها الإعلامية الترويجية إلى التعريف بالتنوع الغني للأنماط والمنتجات السياحية في المملكة, والعمل على رفع قدرة السوق السياحي في المملكة كوجهة سياحية تنافسية. يذكر أن الهيئة سبق أن أنتجت عددا من الأفلام الإعلامية والترويجية كان في مقدمتها فيلم (سياحة الثقافة والتراث) الذي أنتجته الهيئة عام 2005م وحصل على جوائز عالمية وصلت إلى 18 جائزة وتم عرضه في الكثير من المهرجانات والمعارض العالمية والقنوات الفضائية, كما تم أخذ لقطات منه لعرضه في شارة القناة الأولى في التلفزيون السعودي وفقا للتعاون القائم بين الهيئة والتلفزيون.
.+