حملة إعلانية لترويج الوجهات السياحية صيفا

  • Play Text to Speech


 
دشنت الهيئة العليا للسياحة حملة موسعة لصيف هذا العام 1428هـ تشمل حملة إعلانية في وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية بهدف الجذب للسياحة المحلية والترويج لها والتعريف بمزاياها. وقال نائب الأمين العام المساعد للتسويق في الهيئة الدكتور فهد بن إبراهيم الجربوع بأن الحملة التي تستمر لمدة ستة أسابيع (اعتبارا من 28/5/2007م وحتى 20/7/2007م). ستركز على إبراز المقومات والمزايا السياحية التي تتمتع بها مناطق المملكة, وارتباط السياحة السعودية بالسياحة العائلية , وكونها الأنسب للأسرة السعودية والخليجية بما تتصف به من مزايا تفضلها على غيرها وفي مقدمتها المحافظة والأمان والاستقرار والراحة النفسية وعدم الاستغلال, والاحترام الذي يجده السائح في كافة المدن والمنشآت السياحية, بالإضافة إلى ما تتمتع به المملكة من مقومات متنوعة تشمل المقومات الدينية والطبيعية والترفيهية والتسويقية التي قلما تجتمع في مكان واحد. مؤكد على أن رسائل الهيئة الإعلانية والإعلامية لا تقتصر فقط على السياحة العائلية رغم تركيزها عليها, فهناك الرسائل المخصصة للشباب الذي يجدون في الفعاليات والمواقع والمنشآت السياحية ما يتوافق مع رغباتهم. وأشار نائب الأمين العام المساعد للتسويق في الهيئة إلى أن الحملة تستقطب شرائح مختلفة من أبرزها: العوائل السعودية، والعوائل في دول الخليج العربي، والعائلات المقيمة. وأضاف الدكتور الجربوع أن الإستراتيجية الإعلانية للحملة تركز على إبراز المملكة بصفتها بلدا متميزا بتنوع المقومات السياحية فيها من خلال عرض خمس رسائل هي : رسالة عن الأجواء الباردة والأمطار والمرتفعات الشاهقة التي تتميز بها بعض مناطق المملكة مثل عسير ، الطائف ، الباحة وغيرها. ورسالة عن الراحة النفسية والطمأنينة التي تتميز بها مكة المكرمة والمدينة المنورة. ورسالة عن الشواطئ الساحلية في بعض المناطق مثل جدة ، الدمام ، تبوك وغيرها. ورسالة عن التسوق ومتعة زيارة المراكز التجارية التي تجمع التسوق بالترفيه في بعض مدن المملكة. ورسالة عن الفعاليات والمهرجانات التي تقام في معظم مناطق المملكة خلال إجازة الصيف. ودعا نائب الأمين العام المساعد للتسويق في الهيئة أجهزة السياحة في المناطق إلى تشجيع الشركات والمنشآت السياحية على تقديم العروض والمنتجات السياحية في كل منطقة وذلك بالتنسيق مع مركز الاتصال السياحي (8007550000)، وتزويده بالعروض، والتنسيق مع الجهات واللجان المنظمة للمهرجانات السنوية لكل منطقة للحصول على البرامج والفعاليات المصاحبة لمهرجاناتهم ليتم تسويقها عن طريق مركز الاتصال السياحي، حاثا في الوقت نفسه الجهات المهتمة بالسياحة إلى الاستفادة من الحملة التي تنظمها الهيئة والمساهمة في رفع مستوى الوعي السياحي لكل منطقة، وكذلك تطوير البرامج والعروض السياحية المقدمة للسياح السعوديين والعرب. وأوضح الجربوع أن جهود الهيئة في الصيف لا تقتصر على الحملة الإعلانية حيث تبذل جهودا لدعم السياحة الداخلية من خلال مركز الاتصال السياحي (الهاتف السياحي) الذي يقدم خدمة معلوماتية على مدار اليوم تتضمن إرشاد السياح للمواقع والخدمات السياحية التي ينشدونها في مختلف مناطق المملكة. والعروض التجارية المقدمة في هذه المناطق من قبل قطاع الإيواء، ووكالات السفر والسياحة، ومشغلي رحلات الحج والعمرة، والمنتجعات السياحية، ومدن الألعاب، والمتاحف، وحدائق الحيوان، إضافة إلى مراكز التسوق والمعارض والمؤتمرات، والمستشفيات، والمطاعم، ومكاتب تأجير السيارات، وغيرها وذلك على الرقم 80075500000 كما أن هناك مراكز المعلومات السياحية في المطارات والمجمعات التجارية التي تقدم المعلومات السياحية للقادمين من الرحلات في المطارات والمتسوقين في المراكز التجارية. حيث انتهت الهيئة مؤخرا من المرحلة الأولى التي تضمنت تركيب وتشغيل 20 مركزا للمعلومات السياحية في عدد من المطارات والأسواق والمجمعات الكبرى في مناطق ومحافظات المملكة. كما تقوم الهيئة بإصدار خرائط سياحية لمدن المملكة تظهر فيها أبرز المواقع التي يرتادها السياح أو يحتاجون لخدماتها , وتشمل الخريطة المواقع الأثرية والتراثية والمتاحف والمنتزهات والحدائق والمدن الترفيهية و الأسواق الشعبية والمراكز والمجمعات التجارية ومراكز المعارض والاحتفالات والمكتبات العامة, والجامعات, والمراكز التعليمية والثقافية, والفنادق, والمستشفيات, ومحطات النقل وتأجير السيارات . يذكر أن الهيئة تقوم بالإضافة إلى الحملة الإعلانية بتنفيذ حملة إعلامية من خلال التحقيقات والتقارير والمقالات والندوات الصحفية والبرامج والفقرات واللقاءات الإذاعية والتلفزيونية للتعريف بالأنشطة والبرامج والفعاليات السياحية في الصيف والترويج لها وتغطيتها إعلاميا, وتزود وسائل الإعلام بالمواد الإعلامية المختلفة الهادفة إلى دعم وتشجيع السياحة الداخلية. وبالإضافة إلى ذلك تقوم الهيئة أيضا برعاية ودعم المهرجانات والفعاليات السياحية الصيفية بالتنسيق مع إمارات المناطق والجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص.
.+