إطلاق مكتبة الهيئة الإلكترونية

  • Play Text to Speech


 
دشن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان الأمين العام للهيئة العليا للسياحة أمس الاثنين مكتبة الهيئة الإلكترونية على موقع مركز المعلومات والأبحاث السياحية (ماس) www.mas.gov.sa ؛ والتي تتضمن المجموعة الأولى من الدراسات التي أنجزتها الهيئة حول تنمية صناعة السياحة في المملكة. وبين سموه في تصريح صحفي أن الهيئة اختارت منذ نشأتها "الشراكة" منهجاً إدارياً لتنمية السياحة الوطنية، فاستطلعت في إعداد إستراتيجية تنمية السياحة الوطنية، وفي مختلف دراساتها آراء كافة المعنيين بالشأن السياحي في المملكة، من الجهات الحكومية ذات العلاقة والمستثمرين والباحثين والسياح وأفراد المجتمع ، والذين أسهموا مع الهيئة كشركاء أساسيين في إعداد هذه الإصدارات بشكل مباشر وغير مباشر. وأشار إلى أن الهيئة تحرص على التواصل مع شركائها عبر كافة الوسائل الإعلامية والمعلوماتية، وذلك لتعزيز مبدأ الشفافية في تشخيص الواقع السياحي، مشدداً على أن الدراسات والمسوحات التي أجرتها الهيئة ليست هدفاً بل هي وسيلة للتعرف على سبل تنمية صناعة السياحة الوطنية ومعوقاتها بالمملكة، والحلول المقترحة في ذلك. وأعرب سموه عن أمله في أن يجد الباحث والسائح والمستثمر ما يفيد في المكتبة الإلكترونية، كما أعرب عن شكره وتقديره لمنسوبي مركز (ماس) الذين يسهمون في خدمة الباحثين والمستثمرين، عبر نشر الإصدارات والدراسات المتخصصة والإحصاءات السياحية السنوية، وإدارة موقع المركز على شبكة الإنترنت الذي يعتبر بوابة معلوماتية سياحية تغطي بروابطها الإلكترونية كافة مناطق المملكة. وكان مركز (ماس) قد قام بحصر جميع إصدارات الهيئة منذ إنشائها؛ حيث بلغت (647) إصداراً، منها (84) دراسةً و(358) تقريراً و(188) عرضاً مرئياً، و(17) مسحاً ميدانياً. وتغطي هذه الإصدارات جوانب عدة في صناعة السياحة والسفر، وتوجهات الهيئة في تحفيز الاستثمار السياحي، وتنمية الموارد البشرية السياحية، والحفاظ على التراث العمراني والآثار وتنميتهما سياحياً، ودعم الفعاليات السياحية. وقد دشن سمو الأمين العام منها أمس الاثنين المجموعة الأولى من هذه الإصدارات، وسيتم نشر المجموعات المتبقية تباعاً خلال الأسابيع القادمة.
.+