سكوبا السعودية: توعية طلاب المدارس بالمحافظة على البيئة البحرية

  • Play Text to Speech


 
بدأ برنامج الغوص (سكوبا السعودية) بحملة للتوعية بالحفاظ على البيئة البحرية بين طلبة المدارس في الرياض والجبيل وينبع وجدة. وقام غواصون وخبراء بيئة من مجموعة غطاس المرجان الأزرق بجولة على عدد من المدارس للتعريف ببرنامج (سكوبا السعودية) وأهدافه الرامية إلى استكشاف حياة ما تحت الماء والحفاظ على الأحياء البحرية في الوقت ذاته. وقال كبير المدربين إيهاب أبو العادل في محاضرة بمدارس الملك فيصل بالرياض بأن برنامج (سكوبا السعودية) انطلق في جدة وهو يرمي إلى تدريب وتخريج 2500 غواص هاوي (مجاناً) يشكلون أول نواة من الغواصين السعوديين في جدة وينبع والجبيل والرياض، فضلاً عن 250 غواص محترف هم حصيلة أول دفعة متكاملة من الغواصين المحترفين بالمملكة، وذلك برعاية الهيئة العليا للسياحة، والهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها، وشركة موبايلي، ومجموعة بلشرف، وسعودي أوجيه. وأضاف أبو العادل بأن (سكوبا السعودية) يسعى في المرحلة الأولى إلى تدريب المشاركين على مهارات الغوص البحري (الغوص الليلي، غوص حطام السفن والكهوف، غوص مهارات الملاحة والعودة إلى نقاط محددة، التصوير تحت الماء، الغوص مع أسماك الدولفين والحيتان). وحذر المدرب عثمان الغامدي في المحاضرة من الخطر الذي يتهدد الشعب المرجانية في الخليج العربي والبحر الأحمر، جراء "الغوص الغير مسؤول" على حد تعبيره. وبين أن "سكوبا السعودية يتصدى لأحد أهم قضايا التدمير التي تتعرض لها البيئة البحرية ألا وهي "الغوص لغرض الصيد بالبنادق"، وكذلك رمي "المرساة والأجسام الحديدية" على المسطحات المرجانية"، معرباً عن أمله في نجاح البرنامج في فتح فرص عمل جديدة (مدرب غواص، مرشد سياحي، مساعد بحري). ويسعى (سكوبا السعودية) في مراحل لاحقة إلى تدريب المشاركين على عملية تنظيف شواطئ وقيعان البحار، وإنقاذ الشعاب المرجانية في البحر الأحمر والخليج العربي، عبر تثبيت قواعد وعوامات مراسي للقوارب واليخوت في شواطئ المملكة.
.+