51 ألف طالب يلتحقون بالمرحلة الثانية من برنامج التربية السياحية المدرسية ابتسم في مناطق ومحافظات المملكة

  • Play Text to Speech


 
أنضم 51 ألف طالب من طلاب التعليم العام في المرحلتين المتوسطة والثانوية في مناطق ومحافظات المملكة صباح أمس السبت إلى المرحلة الثانية من برنامج التربية السياحية المدرسية (ابتسم) الذي تنظمه الهيئة العليا للسياحة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والذي يهدف إلى تعميم ثقافة السياحة بينهم عبر برنامج رحلات في مدن ومحافظات المملكة للإطلاع على أهم المعالم السياحية كالمواقع الأثرية والأسواق القديمة والمتاحف والمتنزهات الوطنية وفي العاصمة السعودية الرياض دشن نائب الأمين العام للتسويق والإعلام في الهيئة الأستاذ عبد الله بن سلمان الجهني، وبحضور مساعد مدير عام التربية والتعليم للشؤون التعليمية في منطقة الرياض الدكتور إبراهيم الحميدان، ومدير إدارة السياحة والمجتمع في الهيئة الدكتور علي الخشيبان، وعدد من مسئولي الهيئة ووزارة التربية والتعليم المرحلة الثانية من المشروع وذلك في ثانوية اليمامة بالرياض. وأكد الأستاذ الجهني أن البرنامج الذي يستهدف على مدى الثلاث سنوات المقبلة 450 ألف طالب على مستوى مناطق المملكة ويسعى إلى إعداد جيل يحمل مفاهيم ايجابية عن السياحة، وتعميق المفاهيم الصحيحة لثقافة السياحية في المجتمع التعليمي، إضافة إلى تعزيز الانتماء الوطني من خلال استشعار أهمية المكتسبات الوطنية, والاعتزاز بالمقومات السياحية ومظاهر الحضارة والأماكن التاريخية في المملكة والمحافظة عليها، مشيدا في الوقت ذاته بالشراكة والتعاون الذي يجمع الهيئة والوزارة في العديد من البرامج. وقال أن هذا البرنامج يأتي ضمن 120 مبادرة أطلقتها الهيئة بهدف تعميق مفهوم السياحة وجعل السياحة مصدر للدخل، مشيرا إلى أن الهيئة تعمل ضمن مبادراتها على إدخال بعض مفاهيم السياحة في المناهج التعليمية خاصة فما يتعلق بغرس مفهوم الخريطة التي تعد أحد أهم الأدوات السياحية، وكيفية الاستفادة منها، إضافة إلى برامج تتعلق بكيفية التعامل مع الآخرين. وتأمل الجهني بتقييم البرنامج من قبل المشاركين وتقديم أي ملاحظات تحتاج إلى تطوير، مبديا سعادته بتقبل هذه الملاحظات والتي سوف تسعى الهيئة إلى تطويرها وإلى استمرارية هذا البرنامج في المستقبل. من جهته أشاد الدكتور أبراهيم الحميدان بالمشروع، واصفا فكرته بالراقية والحضارية في مجال تطوير فكر السياحة، وأنها مبنية على تأصيل إسلامي منطلقة من حديث الرسول صلى الله عليه وسلم أن (تبسمك في وجه أخيك صدقة)، و داعيا إلى غرس هذه الثقة في نفوس الطلاب من خلال هذا البرنامج الذي يعد جزء من الواجب الوطني وأن الوزارة لا تتوانى عن الإيفاء بها. وأكد أن هذا المشروع الذي ينطلق اليوم فعليا موجه في الأساس للطلاب الذين سيقودون هذا البلد وهذه الأمة بإذن الله في المستقبل، داعيا في الوقت نفسه إلى المحافظة على مكتسبات هذا الوطن. من جانبه أكد الدكتور على الخشيبان أن هناك تعاون بين الهيئة العليا للسياحة ووزارة التربية والتعليم فيما يخص المناهج، مشيرا إلى هذا التعاون مرتبط بإدخال بعض المفاهيم حول السياحة. وأوضح أن الهيئة والوزارة قطعت مرحلة في هذا المشروع ضمن المناهج الاجتماعية بعدما دمجت مع التربية الوطنية، مؤكدا العمل مع اللجنة المكلفة بتأليف المناهج بإدخال بعض المفاهيم التي تهم السياحة وإدخال العديد من الصور السياحية من داخل المملكة والخرائط، في مناهج المراحل الدراسية، ومشيرا في الوقت نفسه إلى أن اللجنة أنهت مرحلة الصف الرابع الابتدائي تمهيدا للدخول في المراحل الثانية وأن توقيت تطبيقها مرهون بقرار من وزارة التربية والتعليم. وعقد بعد ذلك مؤتمر صحافي حضره العديد من مندوبي الصحف المحلية والعربية والقنوات التلفزيونية المحلية والفضائية، حيث أجاب الجنهي والدكتور الحميدان على أسئلة الإعلاميين. يذكر أن برنامج (ابتسم) اكتسب اسمه من الأحرف الأولى لمسمى البرنامج " برنامج التربية السياحية المدرسية" ويعكس البرنامج الوجه الحقيقي للممارسة السياحية النافعة و المؤدية إلى السعادة لطرفي العملية السياحية: السائح و المستضيف. ولقي البرنامج الذي دشن مرحلته الأولى الأمين العام للهيئة العليا للسياحة ومعالي وزير التربية والتعليم في شعبان 1426هـ حيث تم خلال هذه المرحلة تأهيل فريق من المعلمين للقيام بتنفيذ البرنامج على الطلبة الذين سيبلغ عددهم بانتهاء هذه المرحلة51 ألف طالب.
.+