الأمير سلطان بن سلمان المشاريع الجديدة سيكون لها انعكاسها الكبير على التطور السياحي للعاصمة

  • Play Text to Speech


 
أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة أن مناسبة تدشين جملة المشاريع العملاقة في منطقة الرياض تعد نقلة مهمة في المسيرة الحضارية والاقتصادية ليس لمنطقة الرياض وحسب بل وللمملكة بشكل عام, وامتدادا للمشاريع الإنمائية المختلفة التي طالت كافة مناطق المملكة, والتي تعكس الاهتمام الذي يوليه خادم الحرمين الشريفين حفظه الله للمسيرة الإنمائية الشاملة. مؤكدا سموه أن حضور قطاع السياحة في هذه المنظومة المميزة من المشاريع المستقبلية من خلال عدد من المرافق والمشاريع يعكس أهمية هذا القطاع باعتباره أحد المقومات الأساسية للاقتصاد الوطني والتنمية الشاملة،و يجسد حرص القيادة على تنمية القطاع السياحي مبيناً سموه أن للمشاريع السياحية الجديدة دورها في التطور الحضاري والاقتصادي الذي تشهده العاصمة. وأشار سموه إلى أن الهيئة العليا للسياحة أولت اهتماما كبيرا في خططها واستراتيجياتها ومبادراتها بمنطقة الرياض لما تتمتع به من مكانة وموقع جغرافي وما تتميز به من ثقل تاريخي وسكاني ومقومات اقتصادية واجتماعية رئيسية, ومن هذا المنطلق أعدت الهيئة بالتعاون مع أمارة منطقة الرياض إستراتيجية للتنمية السياحية في المنطقة و تعمل على تنفيذها من خلال مجلس التنمية السياحية الذي يمثل مختلف الأجهزة الحكومية والقطاع الخاص المهتم بالقطاع السياحي وفقاً لبرنامج عمل محدد. يذكر أن المشاريع التي دشنها خادم الحرمين الشريفين أمس تشمل مشاريع سياحية وأخرى داعمة للنشاط السياحي مثل مشروع حدائق الملك عبد الله العالمية ومشروع متنزه الملك عبد الله السياحي في الملز, ومشروع متنزه الأمير سلمان في بنبان ومشروع تطوير متنزه الثمامة ومشروع تطوير الدرعية التاريخية ومشروع التأهيل البيئي لوادي حنيفة والساحات الترفيهية في المدن السكنية ومشروع تطوير منطقة الظهيرة لتكون مركزا ترفيهيا وتجاريا ومشروع واحة الأمير سلمان للعلوم, ومنتزه الأعمال المكتبي، ومشروع الرياض فيو السكني، ومركز جوهرة المملكة، بالإضافة إلى المنتزهات والمراكز التجارية والترفيهية والفنادق الجديدة.
.+