رجال الأعمال يطالبون باستثمار شواطئ الخفجي ومخيماتها الربيعية

  • Play Text to Speech


 
ثمن عدد من رجال الأعمال بالخفجي اهتمام الهيئة العليا للسياحة بمحافظة الخفجي كوجهة سياحية، مطالبين بدراسة استثمار شواطئ المحافظة ومناطق المخيمات الربيعية، واستغلال قرب المحافظة من دولة الكويت الشقيقة حيث أنها تعد الواجهة الأولى للمملكة للقادمين من وإلى الكويت. وقال سطام البلوي عضو اللجنة الاستشارية للإرشاد السياحي ورئيس لجنة التنشيط السياحي بالخفجي بأن أعضاء المجلس البلدي طالبوا رجال الأعمال بالبدء بتنفيذ المشاريع المساندة للنشاط السياحي مثل فنادق الدرجة الأولى التي تفتقر لها الخفجي، مؤكدين أن المحافظة بحاجة لإنشاء عدد من الفنادق لخدمة زوار المنطقة من رجال الأعمال المرتبطين بعقود مع شركات البترول والمسافرين من وإلى الكويت، وزوار المحافظة ممن يرغبون بقضاء إجازتهم في جو هادئ على ضفاف أنظف شواطئ الخليج العربي". وكان فريق عمل من الهيئة العليا للسياحة مكون من المهندس أسامة الخلاوي مدير عام تطوير المواقع السياحية والمهندس أحمد الدايل من الإدارة العامة لتخطيط المواقع السياحية، والمهندس عارف السلطان أخصائي التخطيط في جهاز تنمية السياحة بالمنطقة الشرقية، والأستاذ/ علي العبد العال، أخصائي التسويق، قد قام بزيارة لمحافظة الخفجي وقف خلالها على بعض المواقع السياحية المرشحة لتكون ضمن خطة التطوير التي تتبناها الهيئة العليا للسياحة. وقد اطلع الوفد على عدة مواقع سياحية في الخفجي كان أهمها الخور، والكورنيش والموقع المقترح للقرية الشعبية. هذا وقد أبدى الفريق إعجابه الشديد بالشواطئ البكر في الخفجي وطبيعة التربة على السواحل.
.+