بن حميد: معروضات متحف "اللوفر" تمثل تسلسلا لتاريخنا الإسلامي المجيد

  • Play Text to Speech


 
أكد معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور صالح بن حميد على أهمية معرض (روائع من مجموعة الفن الإسلامي لمتحف اللوفر) الذي افتتحه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز والرئيس الفرنسي جاك شيراك يوم الأحد 5 صفر الجاري في قاعة العروض الزائرة بالمتحف الوطني الواقع في مركز الملك عبد العزيز التاريخي في العاصمة السعودية الرياض. وقال في تصريح صحافي أمس الأول عقب زيارته للمعرض الذي تنظمه الهيئة العليا للسياحة بالتعاون مع متحف اللوفر الفرنسي، والمتحف الوطني: " تم الإطلاع بإعجاب واعتبار على ما تحمله هذه القطع من تاريخ مجيد"، مؤكدا في الوقت نفسه أن المسئولية الكبرى تقع على عاتق الأجيال لتواصل مسيرة هذا التاريخ المجيد، وأن تنظر الأجيال " ماذا فعل أبائهم وليبنوا كما بنوا". وأشار إلى أن المعروضات التي يضمها المعرض تمثل تسلسلا لتاريخنا الإسلامي المجيد، مؤكدا أن التاريخ لا يمجد إلا من يعمل ويجد وأن ذلك درس جلي في التاريخ. وقدر الشيخ بن حميد الدور الذي تقوم به الهيئة العليا للسياحة وسمو أمينها العام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز للنهوض بالسياحة الوطنية وتفعيل الأبعاد الثقافية لهذا النشاط الهام، مشيرا إلى أن مثل هذه المعارض الزائرة تدل على شمولية مفهوم السياحة، وينبثق من رؤية الهيئة العليا للسياحة لأهمية الثقافة والتراث بوصفهما عنصرين مهمين للتنشيط السياحي، وتوثيق العلاقات الإنسانية بين الحضارات المختلفة، وذلك بما يقود إلى إيجاد مناخ أمثل للتفاهم وتبادل المعارف.
.+