برنامج تنفيذي للتعاون في مجال السياحة والآثار بين المملكة والأردن

  • Play Text to Speech


 
وقع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة ومعالي الأستاذ أسامة الدباس وزير السياحة والآثار الأردني صباح أمس الأحد 10/5/1428هـ البرنامج التنفيذي للتعاون في مجال السياحة والآثار بين الهيئة العليا للسياحة بالمملكة العربية السعودية ووزارة السياحة والآثار بالمملكة الأردنية الهاشمية. و إثر التوقيع أكد الأمير سلطان أن هذا البرنامج يجسد جانبا مهما من التعاون والتكامل بين المملكة والأردن, مشيرا إلى ثقته بأن ذلك سيضيف دعما مهما لقطاعي السياحة و الآثار في البلدين الذين يتميزان بغناهما الحضاري والثقافي والتاريخي وامتلاكهما للمقومات والمعالم البيئية والأثرية الجاذبة للسياح و يعزز التكامل السياحي العربي. وقال سموه إن هذا البرنامج الذي يأتي انطلاقاً من الاتفاقية الاقتصادية المبرمة بين حكومتي البلدين عام 1382هـ (1962م) يمثل حلقة جديدة في التواصل والتعاون السعودي الأردني في المجالات الاقتصادية والثقافية، و يدعم الروابط الأخوية الوثيقة بين البلدين، ويزيد من التأكيد على رغبة القيادتين في تعزيز التعاون في شتى المجالات والتي منها مجالي السياحة والآثار، مشيراً سموه إلى ما يربط قيادتي البلدين من علاقات ودية أخوية وإلى ما يربط الشعبين من محبة ووشائج متينة من صلات القربى والارتباط في الإرث الحضاري والثقافي والتراثي, وأكد سموه على حرص الهيئة العليا للسياحة على تبادل الخبرات و التجارب مع نظيراتها في الدول العربية، معرباً عن اهتمامه بالتجربة السياحية الأردنية و النجاحات المتحققة فيها خصوصاً في ظل التشابه في التركيبة الاجتماعية للشعبين الشقيقين، مع ترحيبه الكبير برغبة الجانب الأردني الاستفادة من نقاط التميز في تجربة الهيئة لتنمية السياحة في السعودية. وأوضح سمو الأمير سلطان بن سلمان إلى أنه قد تم الاتفاق بين سموه ومعالي الوزير الأردني على بدء المرحلة الأولى من التعاون السياحي بين البلدين خلال الأسابيع الأربعة القادمة وأضاف: ولاشك أننا نتطلع إلى علاقة مميزة وخاصة في مجال التعاون السياحي بين البلدين. من جانبه عبر معالي وزير السياحة والآثار الأردني عن شكره لسمو الأمير سلطان بن سلمان على حسن الاستقبال والضيافة, مشيرا في كلمته التي ألقاها في حفل التوقيع إلى أنه قد بحث مع سموه عدة موضوعات منها موضوعات الآثار والتدريب والتعليم الفندقي, وقد تم الاتفاق على تشكيل لجنة من القطاع الخاص من البلدين لدراسة أوجه التعاون في مجال السياحة والاستثمار والترويج السياحي المشترك, مضيفا أن تنفيذ هذا التعاون سيكون سريعا بإذن الله وسيكون هناك لجنة للمتابعة للإشراف على تنفيذ هذه البرامج في أسرع وقت ممكن. يشار إلى أن البرنامج التنفيذي للتعاون في مجال السياحة والآثار بين الهيئة العليا للسياحة بالمملكة ووزارة السياحة والآثار بالأردن يركز على تشجيع التبادل السياحي بين البلدين، وذلك بتقديم التسهيلات اللازمة للسياح، وتشجيع وكلاء السياحة والسفر على تنظيم رحلات للسياح من البلدين. وعلى الاستفادة من التراث الحضاري والثقافي والتاريخي فيهما من اجل جذب السياح بما يحفظ لكل بلد دوره الحضاري في حركة التطور والتقدم البشري، كما يشجع هذا البرنامج السياحة العلاجية والطبية من خلال تمكين مواطني البلدين من الاستفادة من الخدمات والمرافق السياحية والعلاجية والمستشفيات والمراكز الطبية المتوافرة في البلدين. وتقوم الهيئة العليا للسياحة بالمملكة ووزارة السياحة والآثار بالأردن من خلال البرنامج بتبادل المعلومات والخبرات في مجالات التنمية السياحية بالمناطق الصحراوية والأساليب المتبعة للحفاظ على المقومات والطابع البيئي والثقافي والاجتماعي لتلك المناطق. وكذلك في مجال التراث العمراني والشعبي والحرف والصناعات التقليدية واستثمارها في التنمية السياحية، بالإضافة إلى مجال التأهيل السياحي والفندقي. والتعاون في مجال مناهج وأساليب التعليم والتدريب السياحي الكفيلة بفتح مجالات العمل للمواطنين و تأهيلهم، كما تطوير البيانات والإحصاءات السياحية و تبادلها. كما يقوم البرنامج على تشجيع الاستثمار المشترك في المشروعات والخدمات السياحية وتقديم التسهيلات الممكنة لذلك. ويشجع الجانبان إقامة أسابيع سياحية ثقافية مشتركة، والمشاركة في المعارض والمؤتمرات والندوات التي تعقد في البلدين، بما يسهم في تطور السياحة في البلدين وبلورة رؤية سياحية مشتركة. بالإضافة إلى تبادل المعلومات والبحوث في مجالات الآثار والتراث، وكذلك المسوحات والتنقيبات الأثرية وإقامة المعارض الأثرية والفعاليات المتخصصة في مجال الآثار في كلا البلدين. كما يشجع الجانبان إقامة المحاضرات والندوات العلمية وورش العمل ذات العلاقة بمجال الآثار والمتاحف, والتعاون في مجال التدريب والتأهيل وتبادل الخبرات في مختلف الأعمال الأثرية والتراثية. حضر حفل توقيع هذا البرنامج معالي السفير الأردني لدى المملكة قفطان المجالي, و مدير عام هيئة تنشيط السياحة بالوكالة ميشال نزال وحيدر زيادات رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر الأردنية, كما حضرها نائب أمين عام الهيئة العليا للسياحة للتسويق و الإعلام عبد الله الجهني و مساعد الأمين العام الدكتور خالد الدخيل و مستشار الأمين العام للتراث و الثقافة الدكتور علي الغبان وعدد من المسؤولين في الوزارة و الهيئة. وكان سمو الأمير سلطان بن سلمان قد أقام أول أمس السبت حفل عشاء لمعالي الوزير الأردني في نخيل العذيبات بالدرعية التابع لسموه بحضور صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن متعب بن عبد العزيز نائب وزير الشؤون البلدية والقروية وعدد من المسؤولين ورجال الأعمال.
.+