الأمير سلطان بن سلمان والأمير عبد العزيز بن ماجد يفتتحان مهرجان صيف طيبة 28

  • Play Text to Speech


 
أفتتح صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة وصاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن ماجد بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة مساء أمس الخميس 19 جمادى الأولى الجاري فعاليات مهرجان صيف طيبه 28 الذي تنظمه أمارة المنطقة والهيئة العليا للسياحة والشركاء في القطاعين العام والخاص تحت شعار (المدينة سكينة)، وذلك في حديقة النخيل، وبحضور عدد من المسئولين في المنطقة. وأكد الأمير سلطان بن سلمان في تصريح صحافي عقب افتتاح المهرجان أن الهيئة سوف تعلن هذا العام عن ثلاث وجهات سياحية كبرى على مستوى البلاد أحدها في منطقة المدينة المنورة. وقال سموه أن الهيئة بدأت مؤخرا في تأهيل المطورين الأساسيين لمشروع تطوير العقير الذي وافق على نموذجه الاستثماري المجلس الاقتصادي الأعلى، متوقعا سموه الإعلان عن ثلاث وجهات سياحية كبرى أحدها في محافظة الرايس في منطقة المدينة المنورة خلال هذا العام. وأوضح سموه أن الهيئة سوف تدعو المطورين بعد تأهيلهم للمشاركة في تطوير (الرايس) في المنطقة، مشيرا سموه أن تنتهي هذه المرحلة خلال الشهرين المقبلين. وكشف الأمين العام للهيئة العليا للسياحة عن تنظيم مهرجان أبحر السياحي خلال إجازة عيد الفطر لهذا العام والتي تأتي ضمن المهرجانات السياحية الشتوية، مشيرا إلى موافقة صاحب السمو الملكي ألأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة على أنطلاقة هذا المهرجان. وأكد الأمير سلطان أن مناطق المملكة مقبلة على نهضة كبيرة في مجال المهرجانات السياحية الشتوية، مستشهدا سموه بنجاح مهرجان رالي حائل، ومهرجان عسير البحري الذي أقيم في القحمة على شواطئ البحر الأحمر. وأشار سموه أن الهيئة عملت مع شركائها على تنظيم الإجازات التي أقرها مجلس الوزراء في جلسته الأخيرة لتنظيم الإجازات، مؤكدا سموه أن هذا التنظيم يتضمن الكثير من العناصر التي صدر البعض منها قبل التنظيم الجديد والتي أستوحيت من دراسات الهيئة العليا للسياحة وشركائها في هذا التنظيم ومنها إجازات الموظفين التي تم تكييفها حتى تسهل للموظفين الانتقال مع عوائلهم في فترات قصيرة، متأملا في الوقت ذاته تطوير تنظيم الإجازات ليشمل بعض العناصر التي يشملها في تنظيمه الأخير. وأضاف الأمير سلطان بن سلمان أن السياحة قطاع اقتصادي كبير لازال يفتقر للكثير من الخدمات في مجالات الإيواء، والرحلات السياحية، والنقل، مشيرا أن هذه الخدمات تحتاج إلى تنظيم ومرفوعة للمجلس الاقتصادي الأعلى ولأجهزة الدولة المعنية لاتخاذ القرارات التي تخدم السياحة. وأوضح سموه أن المهرجانات السياحية التي تقيمها المناطق هي جزء من التنمية السياحية خاصة وأنها تحظى بإقبال جماهيري كبير، مؤكدا أن هذه المهرجانات تحتاج إلى الكثير من التنظيمات ومن البرامج والتي سوف تحدث في حال تطبيقها إلى نقلة كبيرة للسياحة في بلادنا. من جانبه أكد صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن ماجد بن عبد العزيز على أن السياحة تعد من الجوانب المهمة في مجال التنمية خاصة في مجال توفير فرص العمل وتحريك الاقتصاد المحلي، وتقديم برامج لترفيه المواطن والزائر. وقال سموه أن المهرجانات السياحية تعطي المواطن السعودي البديل المحلي من الترفيه الذي يراعي قيمه وثوابته، مشيرا سموه أن المرحلة المقبلة ستشهد تقدم في تقديم الخدمات السياحية، كما دعا سموه المواطنين وزوار المنطقة للاستمتاع بالمقومات التي تتمتع بها المنطقة، وأبداء ملاحظاتهم التي تؤخذ محمل الجد لتطوير هذه المهرجانات في المراحل المقبلة. وكان الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز أمين عام الهيئة العليا للسياحة والأمير عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس التنمية السياحية بمنطقة المدينة المنورة قد افتتحا مساء أمس الخميس فعاليات برامج مهرجان صيف طيبة 28 والذي ينظم هذا العام تحت شعار( المدينة .. سكينة ) وذلك بمقر حديقة النخيل بالمدينة المنورة والذي تستمر فعالياته لمدة 35 يوماً تنظم خلالها أكثر من 80 فعالية ثقافية وتراثية ورياضية وترفيهية لجميع فئات المجتمع والأسرة بمختلف مستوياتهم كما تسهم بإضافة جو من المتعة والبهجة لزوار طيبة الطيبة . وكان في استقبال سمو الأمير سلطان بن سلمان و سمو الأمير عبدالعزيز بن ماجد لدى وصوله مقر الحفل المدير التنفيذي لجهاز السياحة بمنطقة المدينة المنورة رئيس اللجنة التنظيمية بالمهرجان الدكتور يوسف المزيني وأعضاء مجلس التنمية السياحية بالمنطقة . وفور وصول سموه تشرف رؤساء واعضاء اللجان المشاركة بالسلام على سموه، ثم عزف السلام الملكي بعد ذلك بدا الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بالقران الكريم ثم ألقى رئيس اللجنة التنظيمية للمهرجان كلمة رحب فيها باسم اللجنة المنظمة لمهرجان صيف طيبة 28 بسمو الامير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز وسمو الامير عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز وأكد فيها أن مهرجان صيف طيبة 28 ومن خلال فعالياته وأنشطته يمكن أن يكون منطلقاً لتفعيل التنمية السياحية للمنطقة وفق مفهوم السياحة الشاملة متخطياً سياحة الترفيه كما أن فعالياته وبدون استثناء حافظت في مضمونها مجسدة للثوابت و مراعية لخصوصية المكان وخصوصية المجتمع وترابطه الأسري وربط الناشئة بتراث وتاريخ منطقتهم الثري . وأشار الدكتور المزيني انه أنطلق مهرجان صيف طيبة 28 بـــأكثر من 80 فعالية ثقافية وتراثية وترفيهية تم تصميمها وتوزيعها في خمسة مواقع هي حديقة الملك فهد وحديقة النخيل ومحطة قطار الحجاز ومجمع الحسن مول التجاري وعالية المدينة منوها بتوجيه ومتابعة أمين عام الهيئة العليا للسياحة ودعم ومؤازرة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن ماجد أمير منطقة المدينة المنورة وتوجيهاته المستمرة لجهاز الهيئة واللجنة التنظيمية ونحن اليوم في صورة من صور ذلك التلاقي في الجهود والدعم الذي حظي به المهرجان . وفي ختام كلمته توجه بالشكر للرعاة بمختلف مستوياتهم الذي أسهموا في دعم المهرجان وللجهات الرسمية واللجان العاملة ولجميع من أسهم في هذا المهرجان . بعد ذلك ألقيت قصائد شعرية نالت استحسان الجميع ثم قدمت عدد من فرق الفنون الشعبية صورة اجتماعية بعنوان / زفة العريس / كما قدمت ألوان مختلفة من الألعاب الشعبية شملت / الخبيتي و السمسمية و المزمار / تفاعل معها الحضور كما شاركت فرقة بيشه بتقديم لون العرضة الجنوبية . بعد ذلك قدم الفارس السعودي الاولمبي فهد الجعيد هديتان تذكاريتان لسمو الأمير سلطان بن سلمان ولسمو امير منطقة المدينة المنورة قدمها نيابة عنه مطلق الجعيد . عقب ذلك غادر سمو الامير سلطان بن سلمان وسمو الامير عبدالعزيز بن ماجد مقر الحفل مودعين بالحفاوه والتكريم . حضر الحفل وكيل امارة منطقة المدينة المنورة المكلف إبراهيم بن مزيد الخطاف والمشرف العام على مكتب سمو الامير عبدالعزيز بن ماجد المهندس إبراهيم الأحمدي وقائد منطقة المدينة المنورة اللواء ركن عشق بن نجر الصقر ورئيس المجلس البلدي بمنطقة المدينة المنورة الدكتور صلاح الردادي وجمعا من المواطنين .
.+