الأمير سلطان بن سلمان يحضر حفل توقيع البنك السياحي العربي بين منظمة السياحة العربية ومجموعة سراج كبيتال

  • Play Text to Speech


 
قال صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة أن الهيئة رفعت للدولة مشروع متكامل لتمويل السياحة الوطنية يشمل على عناصر متعددة من أبرزها تعزيز قدرات الصناديق القائمة أو أنشاء صناديق جديدة لتمويل المشاريع السياحية الجديدة في البلاد. وأوضح سموه أمس الأربعاء عقب حضوره حفل توقيع اتفاقية إنشاء البنك السياحي العربي برأسمال 2 مليار ريال، بين المنظمة العربية للسياحة ومجموعة سراج كابيتال وشركاؤها، وذلك فندق الهيلتون في جدة أن هذا البنك يعتبر أحد العناصرالأساسية في تمويل المشاريع السياحية كأداة من الأدوات التي توفر الكثيرمنها الآن في المملكة، مشيرا إلى أن طرح هذا البنك للاكتتاب يعود لمذكرة التفاهم وللمؤسسين. وأكد سموه على التعاون بين الدول العربية في مجال السياحة، مستشهدا بولادة مجلس السياحة للدول العربية، ومشيرا في الوقت نفسه أن المملكة ساهمت في تأسيس المجلس وفي الكثير من البرامج التي تولتها المملكة لصالحه وتؤيد الكثير مما يطرحه المجلس من أعمال ومن ضمنها تبني منظمة السياحة العربية. وأشار الأمين العام للهيئة العليا للسياحة إلى أن العالم العربي يشهد اليوم استقطاب الأموال للاستثمار، مؤكدا أن الدول العربية تعتبر من أكثر دول العالم جاذبية في مجال الاستثمارخاصة في المجال السياحي، ومتوقعا سموه أن ينمو هذا السوق نموا كبيرا خلال السنوات المقبلة. وأضاف سموه أن قطاع الأعمال في الدول العربية قطاع كبير جدا ويحتاج لفرص منظمة وأنظمة سلسة وقرارات سريعة من قبل الحكومات لانطلاق هذا القطاع، داعيا سموه الحكومات العربية لتنظيم نفسها بحيث تعمل مع قطاع الأعمال كشركاء، ومستشهدا بتجربة المملكة التي تقوم بدورالشريك مع قطاع الأعمال. وشدد سموه على أن صناعة السياحة تعتبر من الصناعات الاقتصادية الضخمة، وأن المملكة تملك مقومات سياحية عالية تعد من أهم المقومات السياحية في العالم العربي، مشيرا إلى أن هناك الكثير من الخطوات التي يتأمل أن شاء الله أن تقرهذا العام من قبل الدولة حتى نستطيع أن نطور السياحة الوطنية. وقال سموه: "اعتقد أن السياحة في المملكة لم تصل إلى المستوى الذي أطمح إليه كأمين عام للهيئة ولازال أمامنا الطريق طويل و الكثير من الخدمات التي لم توفر بعد والكثير من العناصر الأساسية في صناعة التي تعد من أهم الصناعات الضخمة في بلد يملك المقومات السياحية العالية". وكان صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة قد حضر حفل توقيع اتفاقية إنشاء بنك سياحي برأسمال 2 مليار ريال، بين المنظمة العربية للسياحة ومجموعة سراج كابيتال وشركاؤها، وذلك فندق الهيلتون في جدة والذي أقيم تحت رعاية معالي وزير السياحة اللبناني رئيس الدورة العاشرة للمجلس الوزاري العربي للسياحة جوزيف سيركيس، وبحضور معالي الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية في جامعة الدول العربية الدكتور محمد بن إبراهيم التويجري، والشيخ بندر الفهيد رئيس المنظمة العربية للسياحة، وعدد من المسئولين عن السياحة في الدول العربية رجال الأعمال، حيث أقيم حفل خطابي أشتمل على عدد من الكلمات، كما شهد صاحب السمو الملكي الأميرسلطان بن سلمان بن عبد العزيز، ومعالي وزير السياحة اللبناني جوزيف سيركيس مراسيم حفل توقيع الاتفاقية بين أمين منظمة السياحة العربية الأستاذ فيصل أبو جابر، والأستاذ عايض القحطاني نيابة عن المؤسسين. يذكر أن فكرة البنك جاءت بناء على قرار أصحاب السمو والمعالي وزراء السياحة في الدول العربية خلال دورتهم الثامنة، والقاضي بتفويض المنظمة العربية للسياحة بالتباحث والتعاقد مع جهة متخصصة تتمتع بالقدرة المالية والفنية لتتولى مسئولية إدارة وهيكلة وترتيب الدراسات والإجراءات النظامية اللازمة لتأسيس البنك السياحي العربي وطرح حصصه الأولية للمساهمين المؤسسين، وكان مجلس وزراء السياحة العرب قد أكد على ضرورة دعم السياحة في العالم العربي والخروج باستراتيجية عامة تخدم الصناعة السياحية العربية خاصة في النواحي التمويلية.
.+