فريق عمل يستطلع التجربة المصرية في تطوير الوجهات السياحية

  • Play Text to Speech


 
استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان الأمين العام للهيئة العليا للسياحة أمس الاثنين بمقر الهيئة معالي وزير السياحة المصري الأستاذ زهير جرانة بحضور عدد من المسؤولين عن الشأن السياحي في البلدين. وجرى خلال اللقاء بحث عدد من المواضيع المتعلقة بتطوير الوجهات السياحية والآثار والمتاحف. و أشار سمو الأمين العام إلى عمق العلاقة التي تجمع حكومتي وشعبي البلدين، معرباً عن أمله في توثيق التعاون في صناعة السياحة بين المملكة وجمهورية مصر العربية. وقال بأن الهيئة قامت ضمن برنامج استطلاع التجارب العالمية في صناعة السياحة بدراسة واستطلاع التجربة المصرية، مبيناً بأن فريق عمل من الهيئة سيقوم خلال الأسبوع المقبل بزيارة للقاهرة، لاطلاع على تجربة مصر في تطوير الوجهات السياحية، والآثار والمتاحف، وتأهيل الموارد البشرية في القطاع السياحي. ووصف جرانة في تصريح صحفي الزيارة بأنها "بناءة فقد بحث الطرفان التعاون في المجالات السياحية المختلفة، وخصوصاً فيما يتعلق بالتنمية السياحية، والحكومة الإلكترونية وتطوير المتاحف. فضلاً عن تفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين في هذا الجانب". حضر اللقاء أ.محمدعبد الحميد قاسم السفير المصري لدى المملكة، و رئيس منظمة السياحة العربية بندر الفهيد، ووكيل وزارة السياحة المصرية رئيس قطاع الشركات حسن جمال الدين ، ومستشار الوزير رئيس الهيئة المصرية العامة للتطوير السياحي أنور ادين أبو العلا ، كما حضرها عدد من مسئولي الهيئة العليا للسياحة. وكان الأمير سلطان قد رافق نظيره المصري في جولة على بعض قطاعات الهيئة، أشاد الوزير جرانة خلالها بتطبيقات الهيئة للتعاملات الحكومية الإلكترونية التي تعد متطورة معرباً عن أمله في استفادة وزارة السياحة المصرية من هذه التجربة التقنية المتميزة.
.+