الأمين العام : تنوع خبرات أعضاء مجلس إدارة الهيئة العليا للسياحة يعزز برامج الهيئة

  • Play Text to Speech


 
ثمن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة صدور موافقة مجلس الوزراء الموقر في جلسته الأخيرة برئاسة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله على تعيين سبعة أعضاء جدد في مجلس إدارة الهيئة العليا للسياحة, وعد ذلك تأكيداً لاهتمام القيادة بدعم خطط وأهداف الهيئة الرامية إلى الاستفادة من المشاركة الحكومية والأهلية والفردية في دعم النشاط السياحي في المملكة. وهنأ سموه الأعضاء الجدد المعينين لذواتهم في مجلس إدارة الهيئة على هذه الثقة مقدراً لهم حرصهم على المشاركة فيه، معرباً عن تطلعه إلى العمل عن قرب مع الأعضاء المعينين في مجلس إدارة الهيئة الذي يرأسه صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية، إضافة إلى أعضاء المجلس الآخرين من أصحاب السمو و المعالي والسعادة لتحقيق تطلعات الدولة في تطوير هذا القطاع الاقتصادي المهم. و بين سمو الأمين العام للهيئة أن تنوع الخبرات والاهتمامات للأعضاء الجدد جاءت لتعبر عن التنوع الذي يتسم به القطاع السياحي، وتداخله مع كافة المجالات الاقتصادية والمالية والإدارية والثقافية والاجتماعية، التي أتى منها هؤلاء الأعضاء، بالإضافة إلى مايمثله التوزع الجغرافي الذي أتى منه هؤلاء و الذي من شأنه تعزيز برامج الهيئة وتعميم أنشطتها واهتماماتها لتشمل مختلف المناطق وليستفيد منها كل مواطن. وقدم الأمير سلطان شكره وتقديره للأعضاء في الدورة السابقة للمجلس على ما قدموه من جهد وعطاء متميز أسهم في دفع أعمال الهيئة و تحقيق الأدوار المناطة بها. وكان مجلس الوزراء قد أقر الموافقة على تعيين سبعة أعضاء جدد في مجلس إدارة الهيئة العليا للسياحة لمدة ثلاث سنوات و ذلك حسب نظام الهيئة الذي ينص على تشكيل مجلس إدارتها من عدد من المسئولين الذين يمثلون الجهات الحكومية ذات المساس بالشأن السياحي، و عدد آخر من الأعضاء يجري اختيارهم و تعيينهم لذواتهم و هم الذين صدر هذا القرار بتعيينم، وهم كل من : معالي الدكتور عدنان بن محمد وزان مدير جامعة أم القرى، والمهندس عبد الله بن عبد الرحمن المقبل وكيل وزارة النقل رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للنقل الجماعي، و الأستاذ الدكتور سعد بن عبد العزيز الراشد عضو هيئة التدريس بقسم الآثار بجامعة الملك سعود، والمهندس محمد بن عبد الكريم بكرعضو مجلس الشورى سابقاً، الأستاذ طه بن عبد الله القويز رئيس مجلس إدارة بنك الجزيرة، الأستاذ عبد الله بن عبد المحسن البازعي رئيس الغرفة التجارية الصناعية بتبوك، والدكتور سعدون بن سعد السعدون عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بالإحساء رئيس لجنة خدمة المجتمع فيها. لينضموا لأعضاء المجلس الآخرين و هم: سمو وزير الخارجية، سمو الرئيس العام لرعاية الشباب،سمو أمين عام الهيئة، معالي وزير المالية، معالي وزير الاقتصاد والتخطيط، معالي وزير التجارة،معالي وزير التربية والتعليم،معالي وزير الصناعة والتجارة، معالي وزير الحج، معالي وزير الثقافة والإعلام،معالي وكيل وزارة الداخلية، سعادة وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية للشؤون الفنية.
.+