هيئة السياحة توقع عقدا لدعم فعالية الجولات السياحية التدريبية في مناطق المملكة لـ " رالي حائل"

  • Play Text to Speech


 
وقع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة أمس الاثنين عقدا مع النادي السعودي للسيارات والسياحة بمبلغ 500 ألف ريال وذلك دعما من الهيئة للفعاليات السياحية المصاحبة لـ " رالي حائل " المسمى ( تحدي النفود الكبير). وتقوم الهيئة بموجب هذا العقد الذي وقع على هامش المؤتمر الصحافي الذي عقد في منتزه المغواة في حائل بحضور صاحب السمو الملكي أمير منطقة حائل، و صاحب السمو الملكي الرئيس العام لرعاية الشباب، على دعم فعالية الجولات السياحية التدريبية في مناطق المملكة لـ" رالي حائل" والتي ستقام في مناطق الرياض، وجدة، و الدمام، وحائل، وخميس مشيط، ودعم الفعاليات المصاحبة للرالي من خلال برنامج دعم الفعاليات، والدعم الإعلامي، وقياس الأثر الاقتصادي والاجتماعي، وتقييم الفعالية والفعاليات المصاحبة لتطويرها مستقبلا، إضافة إلى تقييم الدعم الفني لتوفير خدمات الإيواء في المنطقة، وكذلك تقديم الدعم الفني للقطاع الخاص لتصميم وتنفيذ الحزم والبرامج السياحية للسياح من مختلف مناطق المملكة ودول الخليج، في حين سيقوم فريق من الهيئة بالتعاون مع إمارة المنطقة بتنظيم زيارات واجتماعات مع المجتمعات المحلية وسكان المدن والقرى التي يمر بها الرالي لشرح أهمية وفوائد الرالي والسياحة بشكل عام على المجتمعات المحلية، وكذلك تقديم الدعم التسويقي والإعلامي للرالي من خلال استضافة مجموعة من الإعلاميين لتغطية الجوانب السياحية المصاحبة للرالي، وإعداد الملاحق والمواد الإعلامية عن المنطقة للإسهام في جذب الزوار، وتفعيل خدمات الدعم التسويقي في الهيئة لدعم الرالي والمنطقة من خلال خدمات الهاتف السياحي، وموقع السياحة السعودية الألكتورني، ومراكز المعلومات السياحية، والمطبوعات، والمساحات الإعلانية. وتهدف فعالية الجولات التدريبية والتي تعد مسابقة مصغرة للرالي إلى التعرف على قدرات المتقدمين وتعريفهم على شروط الاشتراك ومتطلباته لاختيار أفضل المتقدمين للاشتراك فيه، وتهيئة السائقين للاشتراك في هذا الرالي، كما تستهدف توفير التغطية الإعلامية ، إضافة إلى تنشيط الحركة السياحية في المدن التي تقام فيها الجولات التدريبية، وإبراز نجوم سباق السيارات في المناطق كعامل لجذب السياح إلى منطقة حائل لمتابعة الرالي. وتعمل الفعالية إلى توفير احتياجات الجولات التدريبية المتمثلة في التسجيل، وتجهيز موقع السباق والذي يشمل اختيار وتحديد مضمار السباق، وتجهيزه بالعلامات الخاصة، وتوفير السلامة، والإسعاف الطبي، والتجهيزات الفنية لدعم أعمال اللجان المشاركة في الجولات التدريبية. يذكر أن الهيئة العليا للسياحة وقعت اتفاقيات مماثلة لدعم أكثر من 15 فعالية خلال مهرجانات الصيف ومهرجانات العيد التي أقيمت في مناطق المملكة مع القطاع الخاص، وذلك على هامش برنامج دعم الفعاليات السياحية الذي تقوم بموجبه الهيئة بتقديم الدعم المادي والتسويقي والإعلامي والمساندة لشركات ومؤسسات تنظيم الفعاليات السياحية في البلاد. ويهدف البرنامج إلى المساعدة في تنمية عدد الرحلات السياحية في المملكة بما في ذلك رحلات نهاية الأسبوع والإجازات القصيرة، مع تحديد الشروط المنظمة للدعم والتأكيد على أن تسهم هذه الفعاليات في بناء سمعة سياحية جيدة لمناطق البلاد، وتحقيق استمتاع السائح، إضافة إلى تعزيز مشاركة المجتمعات المحلية فيها، وتوفير فرص العمل لأبنائها، وكذلك تنمية وتطوير خبرات التخطيط والتنفيذ والإدارة لهذه الفعاليات لضمان تقديم أنشطة ذات مستوى عالٍ من الجودة، خاصة وأن الدعم المالي للفعاليات يتراوح بين مليون ريال للفعاليات الدولية وبين 75الف ريال للفعاليات التي تقام في المناطق والمدن الصغيرة.
.+