اللجنة التوجيهية لمشروع الأمن والسلامة السياحية تبحث أعباء النمو السياحي

  • Play Text to Speech


 
بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية تنظم الهيئة العليا للسياحة بالتعاون مع وزارة الداخلية بعد ظهر اليوم الأحد 27 ربيع الأول الجاري الاجتماع الثاني للجنة التوجيهية لمشروع الأمن والسلامة السياحية. ويناقش الاجتماع الذي يعقد في مقر وزارة الداخلية، النتائج التي توصلت إليها اللجنة في اجتماعها الأول حول تقديرات الأعباء المالية والبشرية على قطاعات وزارة الداخلية المترتبة على إزدياد عدد الرحلات السياحية للمواطنين داخل بلادهم، وتطوير آلية تبادل المعلومات بين وزارة الداخلية والهيئة الكفيلة بتحقيق هذه الغاية، وإلزام الشركات والمؤسسات والأفراد المستفيدين من المواقع والفعاليات السياحية بتوفير الحراسات الأمنية المدنية الخاصة الكافية, إضافة إلى التأكد على توفر الاحتياطات الأمنية الفنية لتلك المواقع. ويبحث الاجتماع الذي يحضره أعضاء اللجنة من وزارة الداخلية، ووزارة المالية، والهيئة إنشاء إدارة للأمن والسلامة السياحية في وزارة الداخلية، واستعراض جدول تفعيل مجالات مذكرة التعاون بين الجهتين، إضافة إلى استعراض توجه الهيئة لإعداد مشروع خطة إدارة المخاطر والطوارئ السياحية.
.+