الأمير محمد بن ناصر يرعى الفعاليات الثقافية لمهرجان الحريد في جزيرة فرسان

  • Play Text to Speech


 
رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير منطقة جازان مساء يوم الخميس 24 ربيع الأول 1428هـ مهرجان الحريد الرابع الذي تنظمه أمارة المنطقة وترعاه الهيئة العليا للسياحة، وذلك بحضور صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن ناصر، ومعالي وزير المياه والكهرباء المهندس عبد الله الحصين، وأمين المنظمة العربية للسياحة الأستاذ بندر الفهيد، ومدراء إدارات المياه والكهرباء في مناطق المملكة، وقائد المنطقة الجنوبية وعدد من المسئولين في إمارة المنطقة الأمير محمد بن ناصر يرعى الفعاليات المصاحبة كما رعى سمو أمير منطقة جازان مساء يوم الأربعاء 23 ربيع الأول 1428هـ الفعاليات الثقافية المصاحبة لمهرجان الحريد الرابع الذي تنظمه أمارة المنطقة وترعاه الهيئة العليا للسياحة على شاطئ جنانة في الجنوب الشرقي من محافظة فرسان جنوب البحر الأحمر، وذلك بحضور صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن ناصر، ومعالي وزير المياه والكهرباء المهندس عبد الله الحصين، وأمين المنظمة العربية للسياحة الأستاذ بندر الفهيد، ومدراء إدارات المياه والكربهاء في مناطق المملكة، وقائد المنطقة الجنوبية وعدد من المسئولين في إمارة المنطقة، وكان في استقباله لدى وصول سموه مقر الحفل وكيل إمارة منطقة جازان المساعد للشؤون الأمنية رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان الدكتور حامد بن مالح الشمري، ومحافظ محافظة فرسان المهندس عبد الرحمن عبد الحق، ورئيس جهاز التنمية السياحية في المنطقة عضو اللجنة المنظمة الأستاذ رستم الكبيسي وعدد من رؤساء الدوائر الحكومية وأعيان وشيوخ قبائل المنطقة، وقام سموه بجولة على المعرض الرسمي للمهرجان والذي يضم أجنحة الجهات الحكومية والخاصة المشاركة في المهرجان مبديا سموه أعجابه بالمعرض وحسن التنظيم، كما قام سموه بعد ذلك بجولة على سوق الحرف والمأكولات الشعبية الفرسانية المقام على هامش المهرجان، حيث تجول سموه في السوق وشاهد حرفيي فرسان أثناء مزاولتهم حرفهم مبديا سموه أعجابه بما شاهده من حسن التنظيم والإعداد. ورعى الأمير محمد بن ناصر بعد ذلك الحفل الخطابي للفعاليات الثقافية المصاحبة للمهرجان، حيث بدء الحفل بالقرآن الكريم، ثم ألقى محافظ فرسان المهندس عبد الرحمن عبد الحق كلمة رحب فيها بسمو الأمير ومعالي وزير المياه والكهرباء في محافظة فرسان. وأكد المهندس عبد الحق الجهود التي يقودها صاحب السمو الملكي أمير المنطقة للنهوض بمحافظة فرسان حتى غدت المحافظة محط أنظار السياح والمستثمرين، مشيرا إلى أن المنطقة تتمتع بالجبال والشواطئ الخلابة، والجزر الرائعة. وأشاد المهندس بالحق بالشراكة التي تجمع إمارة المنطقة والهيئة العليا للسياحة والتي أثمرعنها توقيع اتفاقيات للتخطيط الاستراتيجي للتنمية السياحية في المنطقة، وتشكيل مجلس للتنمية السياحية، واعتماد الهوية السياحية المميزة لجازان، إضافة إلى مشروع الحرف والصناعات التقليدية وإنشاء مركز الحرفين في المنطقة ودعمه وتوسيقه، مؤكدا في الوقت نفسه أن مهرجان الحريد الذي تنظمه أمارة المنطقة وترعاه الهيئة العليا للسياحة يعد أحد ثمار هذه الشراكة بين الإمارة والهيئة، موجها شكره وتقديره لكل الجهات المشاركة في رعاية المهرجان. وألقى رئيس المنظمة العربية للسياحة الشيخ بندر الفهيد كلمة أكد خلالها أهمية المنطقة والمحافظة على خارطة السياحة السعودية، مشيرا إلى أن منطقة جازان تتمتع بطبيعة خلابة وجزر جميلة تتباهي بها بين العديد من المدن والجزر العربية. وقال أن إعلان منظمة الصحة العالمية محافظة فرسان جزيرة صحية على مستوى العالم يبعث على الفخر والجدارة لهذه المحافظة. وأطلق رئيس المنظمة العربية للسياحة الشيخ بندر الفهيد لقب (لؤلؤة البحر الأحمر) على جزيرة فرسان وذلك لمقوماتها السياحية التي تملكها دون غيرها من المناطق على البحر الأحمر، كما أعلن الفهيد عن تأسيس شركة فرسان للتنمية السياحية برأسمال 200 مليون ريال. وألقى بعد ذلك شيخ شمل فرسان الشيخ محمد هادي الراجحي كلمة أكد خلالها أهمية المهرجان في التعريف بجزر فرسان، مؤكدا الدور الذي يقوم به صاحب السمو الملكي أمير المنطقة في النهوض بالمنطقة في النواحي الاقتصادية والسياحية. ورحب بأسمه وبأسم أهالي جزر فرسان حاضرة وبادية بسمو الأمير وصحبة الكرام، مشيرا إلى ما تحقق في فرسان من نهضة تنموية في عهد خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهد الأمين، كما ألقيت بعد ذلك قصيدتين شعريتين، أعقبهما أوبريت (معشوقة البحر) والذي أشتمل على أحدى عشرة لوحة فنية كل لوحة صاغعا أحد شعراء المنطقة منهم حسين سهيل، ومدني حنيشي، وإبراهيم مفتاح، وعلي صقيل، وعبد المحسن يوسف، ومحمد أحمد حتيمش، وإلقاء رضا حسين سهيل. أكثر من 30 ألف زائر للمهرجان من جانبه قال رئيس جهاز التنمية السياحية في منطقة جازان رئيس لجنة الفعاليات الأستاذ رستم الكبيسي أن المهرجان شهد على مدى أيامه تدفق أعداد هائلة من الزوار والسياح القادمين من منطقة جازان، ومحافظة فرسان والجزر المرتبطة بها، مشيرا إلى أن الإحصائيات الأولية التي يقوم بها مركز المعلومات والأبحاث السياحية (ماس) في الهيئة قدرت أعداد الزوار الأولية بقرابة 30 ألف زائر. 120 سعوديا يعملون في وظائف مؤقتة كشف مدير دائرة الأفكار الجهة المنظمة لفعاليات المسرح في المهرجان أن المهرجان أسهم في توظيف 120 شابا سعوديا في وظائف عمل مؤقتة، وقال أن المهن التي يعمل بها السعوديين تشمل التنظيم، والأمن، وأعمال الحرف، والفرق المسرحية والشعبية المشاركة في أعمال المسرح، إضافة إلى الأعمال الإدارية. 4 باصات تنقل الزوار من الميناء إلى مقر المهرجان وأوضح الكبيسي أن إدارة النقل في المنطقة تسيير رحلات يومية ترددية عن الطريق الباصات لنقل السياح والزوار من ميناء فرسان وإلى مقر المهرجان في شاطئ جنابة في الجنوب الشرقي من المحافظة، وإعادتهم بعد انتهاء الفعاليات إلى الميناء للعودة إلى جازان عن طريق العبارة. وأشار إلى أن أحد المتعهدين من القطاع الخاص يقوم بتأجير مخيمات على البحر بجانب مقر المهرجان، بحيث يمكن قضاء أوقاتا ممتعة والمبيت في هذه المخيمات. تنظيم رحلات وتأجير سيارات مع مرشدين لأول مرة أطلق منتجع كورال فرسان (الراعي الرسمي) ولأول مرة خدمة تأجير السيارات في المنطقة مع المرشدين السياحيين، وقال مدير المنتجعات في فنادق كورال عصام عبد الله حمام أن منتجع فرسان وفر سيارات دفع رباعي جديدة موديل 2007 خدمة لزوار الجزيرة، مشيرا إلى أن المنتجع ينظم رحلات بحرية وبرية للجزر القريبة من المحافظة مثل جزيرة دمسك، وجزيرة قماح، وكذلك زيارات للمواقع التراثية والسياحية مثل بيت الجمل، وقرية القصار، ومسجد النجدي، والقلعة العثمانية، والشواطئ المميزة في الجزيرة. الألعاب النارية تضئ سماء المهرجان أضاءات الألعاب النارية أمس سماء مهرجان الحريد الذي يختتم فعالياته مساء اليوم الخميس، من علو بلغ أكثر من 250 متر، وجذبت (النجوم الموضيئة، والمورتس آب تو 14)، جماهير وزوار المهرجان، كما تفاعلت الجماهير الغفيرة في القرية الشعبية والمسرح ومدينة الألعاب مع الألعاب. القطاع الخاص يرعى المهرجان شارك القطاع الخاص وبدعم من الغرفة التجارية الصناعية في رعاية المهرجان حيث رعى المهرجان شركة عبر المملكة للاستثمار، ومؤسسة حسن هادي عبد الله للتجارة والمقاولات، ومؤسسة العريفي للتجارة والمقاولات، ومنتجع كورال فرسان، ومرينا مول، والشركة المتحدة للأعلاف، وجريدة الرياض، وجريدة الوطن الراعي الإعلامي. "ماس" يرصد حركة زوار المهرجان يشارك مركز الدراسات والأبحاث السياحية (ماس) في الهيئة العليا للسياحة في مهرجان الحريد، حيث يقوم فريق متخصص يضم عدد من الباحثين بمشاركة طلاب وموظفين متعاونين في عمل الدراسات الأحصائية السريعة على المهرجان الذي ترعاه الهيئة بحيث تتضمن عدد الزوار وانطباعاتهم وملاحظاتهم على المهرجان الذي يختتم أعماله اليوم الخميس، حيث قام الفريق بتوزبع أكثر من 800 استبانة على الزوار. الجماهير تتفاعل مع عروض المسرح وتفاعلت الجماهير العريضة مع الفعاليات الثقافية والفنية على المسرح حيث عاشت الجماهير يوم أمس أوقاتا من المرح والبهجة في أجواء رائعة، وارتسمت على وجوه الأطفال والكبار والرجال والنساء الحاضرين مظاهر الفرح، وقدمت لجنة الفعاليات العديد من الفقرات على المسرح الرئيسي للقرية والذي يقام على مساحة تقدر بـ 100 متر مربع، حيث قدمت فرقة نجوم المملكة عدد من الأناشيد الجميلة والمبهجة وبمشاركة عدد كبير من الشخصيات الكرتونية, وقام رئيس الفرقة الكابتن أبراهيم المعيدي بعمل عدد من المسابقات للأطفال تفاعل معها الحاضرين تفاعلا ايجابيا, كما أمتعت فرقة الفيصل الترفيهية بقيادة الكابتن عبد الله العسيري الجمهور بعدد من العروض المسرحية التي تعالج مشاكل الشباب مع القنوات الفضائية ومدى تأثيرها على سلوكياتهم بطريقة فكاهيه مميزه, كما قدم حسين المشدلي وفرقتة العديد من الفقرات الأنشادية والمسرحية والمسابقات بما فيها مسرحية بابا حريد، في حين أمتعت فرقة ختب صير الشعبية الجماهير من خلال عدد من الألوان الشعبية المتمثلة في الدلع، والزامل، كما توالت فقرات المسرح بطريقة جذابة وجميلة رافقها تخصيص مؤثرات صوتية عالية التقنية بالإضافة إلى تداخل الإضاءات الموجودة على جانبي المسرح في إخراج مذهل شد الجميع. بابا حريد يجذب جماهير المسرح معرض يضم مشاركات الجهات الحكومية يشارك عدد من الجهات الحكومية والخاصة في منطقة جازان في المعرض الرسمي للمهرجان والذي يضم أجنحة العديد من الجهات المشاركة منها أمارة المنطقة، ووزارة الشؤون البلدية والقروية، ووزارة الزراعة، ووزارة المياه والكهرباء، ووزارة النقل، ووزارة التربية والتعليم، والهيئة العليا للسياحة، والمؤسسة العامة لتحلية المياه، ونادي جازان الأدبي، والهلال الأحمر السعودي، كما اشتمل المعرض على جناح الفنان التشكيلي فهد الربيق، ويحظى المعرض بزيارات من السياح والزوار المشاركين في المهرجان. نقل حي ومباشر عبر الأثير تقوم قناة الأثير الفضائية بنقل حي ومباشر لمهرجان الحريد، حيث قامت القناة وعبر طاقمها الفني ومذييعها على مدى أيامه بنقل حي ولقاءات عدد من المسئولين والمشاركين والزوار، كما قامت القناة الثانية في التلفزيون السعودي، وقناة الإخبارية، وقناة العربية بنقل وقائع المهرجان. أمسية شعرية نظم المركز الثقافي بفرسان الذي يعمل تحت مظلة نادي فرسان الأدبي مساء الأربعاء أمسية شعرية على هامش مهرجان الحريد وذلك على المسرح المكشوف في القرية الشعبية في المهرجان أحياها كل من الشعراء عبد المحسن اليوسف، وطلال الطويريقي، وعبد الله أبراهيم مفتاح، وأدارها الأستاذ الشاعر حسين محمد سهيل، وحظيت الأمسية التي رعاها محافظ فرسان بحضور جماهيري كبير . إشغال الفنادق 100% شهد قطاع الإيواء في محافظة فرسان نسب أشغال عالية حيث شهد منتجع كورال فرسان وفندق فرسان نسبة أشغال 100%، وقال مدير منتجعات كورال الأستاذ عصام حمام أن نسبة الأشغال في الفندق ترتفع عادة خلال الإجازات الأسبوعية، وعدد من المواسم كموسم صيد سمك الحريد، وموسم الجرايح، وموسم البيض. وأكد حمام على أهمية المهرجان في التعريف بالسياحة في المنطقة، مؤكدا أن المنتجع يشارك برعاية المهرجان من خلال استضافة الوفود المشاركة، وتقديم خدمات الإيواء والضيافة لوفود المهرجان، وتنظيم رحلات سياحية بحرية وبرية للسياح، مؤكدا أن المنتجع يضم العديد من الغرف والأجنحة الملكية.
.+