مهرجانات وفعاليات متنوعة في إجازة الربيع

  • Play Text to Speech


 
ترعى الهيئة العليا للسياحة خلال إجازة الربيع هذا العام عدد من الفعاليات السياحية الموجهة لمختلف فئات المجتمع والتي ينظمها القطاع الخاص بالتعاون مع مجالس التنمية السياحية في المناطق وشركاء الهيئة في القطاعات الأخرى، وذلك في كل من الخبر وبريدة وعنيزة وحائل وعسير. وتأتي رعاية الهيئة لهذه الأنشطة من خلال برنامجها المعلن لدعم ورعاية الفعاليات السياحية الذي تسعى الهيئة من خلاله إلى المساهمة في تنمية وتطوير صناعة تنظيم الفعاليات السياحية في المملكة، حيث شهدت خلال السنوات الأخيرة نمواً كبيرا من خلال المهرجانات السياحية في إجازة الصيف والأعياد، وكذلك تعزيز التواصل مع مؤسسات وشركات القطاع الخاص العاملة في المجال السياحي، إضافة إلى تعريفهم بجهود الهيئة في تنمية صناعة تنظيم المهرجانات والفعاليات السياحية التي تلبي الاحتياجات السياحية والترفيهية للسائح السعودي. وفيما يتعلق بأبرز فعاليات إجازة الربيع التي تساندها الهيئة هذا العام؛ تقام في المنطقة الشرقية فعاليات الأسرة والطفل والرياضات الشاطئية والسيرك وذلك على الواجهة البحرية في الخبر، أما في منطقة القصيم فتقام فعاليات مهرجان الربيع في بريدة، ومهرجان الغضا في عنيزة، وفي منطقة حائل تقدم الهيئة الدعم لعدد من الفعاليات المصاحبة لرالي حائل مثل السوق الشعبي والمتاحف والأمسيات الشعرية ومخيم النفود والمسرح العائلي (الخيمة النسائية)، والمسرح المفتوح للرجال، والفنون الشعبية ورحلات الإبل والصقور، أما في منطقة عسير فترعى الهيئة مهرجان عسير البحري الذي يتضمن العديد من الفعاليات مثل سباق الزوارق السريعه (فورميلا 2000) الفنون الشعبية، وسوق الحرف اليدوية والماكولات الشعبية وفعالية المناطيد، ومسرح الطفل، والرحلات البحرية باليخوت، والطيران الشراعي والفعاليات النسائية، وألعاب المدينة الهوائية للأطفال. وتقوم الهيئة كذلك بمساندة هذه الفعاليات إعلامياً وتسويقياً عبر الترويج لها في الهاتف السياحي المجاني على الرقم 8007550000، كما تم طباعة عدد كبير من المطويات التي تتضمن تفاصيل هذه الفعاليات وتم توزيعها في مراكز المعلومات السياحية في المطارات والأسواق الكبرى، إضافة إلى الحملة الإعلانية التي تقوم بها الهيئة في الصحف والتلفزيون والطرق لمساندة فعاليات إجازة الربيع. ويعمل مركز المعلومات والأبحاث السياحية على مسح الأثر الاقتصادي للعديد من هذه الفعاليات وإبراز دورها الإيجابي في تنشيط الحركة السياحية وإيجاد بدائل منافسة للمواطنين خلال إجازة الربيع. كما تقوم الهيئة العليا للسياحة ووزارة التجارة والصناعة بإعداد برنامج متكامل للرقابة المشتركة على هذه المنشآت، مشتملاً على نماذج قياسية لتقييم هذه المنشآت بشكل علمي ودقيق، وذلك بهدف تحقيق الجودة في الخدمة المقدمة وتقويم نقاط الضعف والقوة في أداء قطاع الإيواء على مراحل. وقد تم تشكيل فرق إشرافية وأخرى ميدانية من الجانبين والبدء بالرقابة على أداء الخدمة في هذه المنشآت في كل من وحائل والمنطقة الشرقية والرياض وحائل.
.+