سكوبا السعودية: سعد عطية كفيف لكنه غواص

  • Play Text to Speech


 
على غرار عميد الأدب العربي طه حسين والذي فقد البصر حين كان في الثالثة من عمره، لم تمنع العملية الجراحية التي أجريت للطفل سعد عطية (11 عاما) لإزالة عينيه من ممارسة هواياته في عزف البيانو وركوب الدراجة الهوائية والغوص في أعماق البحر الأحمر. وقال سعد في تقرير بثته قناة "العربية" عن سبب ممارسته الغوص على الرغم من أنه لا يتمتع بمشاهدة الشعب المرجانية في البحر الأحمر، قال "أجد متعة كبيرة في الغوص حيث يمكنني الحركة في مختلف الجهات.. تحت الماء ينتابني شعور مختلف كلياً عن الحياة على اليابسة". وذكر التقرير أن سعد ولد طبيعياً غير أن والديه اضطرا عندما بلغ الثانية من عمره إلى إجراء عملية جراحية له لإزالة عينيه، وذلك بسبب مرض كان يهدد حياته. وذكرت والدته بأن المرض الغامض الذي ألم به كان يشكل خطراً على دماغه، ما اضطرها ووالده إلى الموافقة على إجراء عملية جراحية لإزالة عينيه كلياً. خلال 10 أيام تمكن سعد بمساعدة برنامج (سكوبا السعودية) من الغوص مع مدربه في أعماق البحر الأحمر، وذلك باستخدام لغة تعتمد على اللمس. ويقول المدرب: الكثيرون استغربوا كيف لي بتدريب شخص كفيف على الغوص، بل أنهم تحدوني في ذلك، لكني كسبت الراهن وغاص سعد. الجدير بالذكر أن برنامج سكوبا السعودية انطلق في رجب 1427هـ تحت "شعار ولادة الدلافين البشرية"، وهو يرمي إلى تدريب وتخريج 2500 غواص هاوي (مجاناً) يشكلون أول نواة من الغواصين السعوديين في جدة وينبع والجبيل والرياض، فضلاً عن 250 غواص محترف هم حصيلة أول دفعة متكاملة من الغواصين المحترفين بالمملكة. ويحظى البرنامج بدعم من الهيئة العليا للسياحة، والهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية، وغطاس المرجان الأزرق ويستغرق خمس سنوات.
.+