معرض عن الآثار السعودية في مقر اليونسكو في باريس

  • Play Text to Speech


 
تنظم الهيئة العليا للسياحة خلال الفترة من 24 شعبان إلى 2 رمضان 1428هـ الموافق 6-14 سبتمبر 2007م معرض عن آثار المملكة في مقر المنظمة الدولية للثقافة والفنون اليونسكو في باريس و ذلك بناء على موافقة المقام السامي الكريم بإقامة هذا المعرض عن آثار المملكة في مقر (اليونسكو) وتكليف سمو الأمين العام للهيئة العليا للسياحة بافتتاحه، بهدف التعريف ببعض المواقع في المملكة المرشحة للتسجيل في قائمة التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو. وقال صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة إن إقامة هذا المعرض في مقر اليونسكو تأتي ضمن خطة الهيئة للتعريف بالمواقع الأثرية التي تزخر بها المملكة، و إبراز الثروات الوطنية على المستوى العالمي، كما يهدف هذا المعرض إلى دعم تسجيل بعض المواقع المهمة مثل موقع مدائن صالح ضمن قائمة التراث العالمي، وهو الأمر الذي إذا تحقق سيتيح التعريف بالموقع و تطويره وفق الضوابط المتعارف عليها دولياً، ويتيح الفرصة للتعريف بالمواقع الأثرية في المملكة. وبين سموه أن المعرض الذي أسهم في التحضير له عدد من الجهات الحكومية، سيتضمن لوحات تشتمل على صور عالية الجودة وخرائط ونصوص تعريفية باللغتين العربية والإنجليزية عن آثار المملكة. وأشار سموه إلى أن الهيئة بعد ضم قطاع الآثار إليها وفي إطار تطوير المواقع الأثرية أعلنت مؤخراً عن منافسة عامة لتنفيذ أعمال ترميم وتأهيل مباني سكة حديد الحجاز بالقرب من مدائن صالح بغرض توظيفها والاستفادة منها في خدمة زوار الموقع ووضع لوحات إرشادية ومعلوماتية للزائرين، كما تعمل الهيئة بالتعاون مع وزارة النقل على تحسين مسار الزيارة داخل الموقع. تجدر الإشارة إلى أن المعرض يسهم في تنظيمه مع الهيئة العليا للسياحة عدد من الجهات الحكومية في المملكة منها وزارة التربية والتعليم، ووزارة الثقافة والإعلام، وسفارة المملكة في باريس، ومكتب المملكة الدائم لدى اليونسكو، وسيقام حفل الافتتاح برعاية سمو الأمين العام للهيئة العليا للسياحة يوم الخميس 24 شعبان الجاري الموافق 6 سبتمبر، وسيحضر الحفل معالي أمين عام منظمة اليونسكو ومعالي نائب وزير التربية والتعليم للبنين بالمملكة وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى فرنسا وسفراء وممثلي عدد من الدول لدى اليونسكو، ، ومندوب المملكة الدائم لدى اليونسكو إضافة إلى عدد كبير من الخبراء الدوليين والمهتمين في مجال الآثار.
.+