الأمير نايف يرعى ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي الأول

  • Play Text to Speech


 
يرعى صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس مجلس إدارة الهيئة العليا للسياحة ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي الأول الذي تنظمه الهيئة العليا للسياحة خلال الفترة 15-19/3/1429هـ الموافق 23-27/3/2007م بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص. وثمن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة رعاية سمو وزير الداخلية لهذا الملتقى الذي يهدف إلى إبراز الفرص الاستثمارية المتاحة في القطاع السياحي من خلال الوجهات السياحية الكبرى التي أعلنت الهيئة عن طلب تأهيل المطورين لأولاها والواقعة على شاطئ العقير على الخليج العربي، ليتم تطبيق النموذج الاستثماري الخاص بها و المعتمد من قبل المجلس الاقتصادي الأعلى على بقية الوجهات المتوقع أن يعلن عن ثلاث منها خلال هذا العام، و سيكون المعرض فرصة للترويج لها إضافة إلى فرص الاستثمار في قطاعات الإيواء، وشركات السفر والسياحة، ومنظمي الرحلات السياحية، والمدن الترفيهية، والنزل الريفية وخدمات النقل والأدلاء السياحيين، وكذلك مقدمي خدمات الرحلات البرية، ومنظمي رحلات الغوص، والحرف التقليدية، والمعاهد والكليات التي تقدم برامج تدريب وتأهيل سياحي. وأوضح الأمير سلطان أن الملتقى يعرض إضافة إلى الفرص الاستثمارية الجديدة المتاحة في الوجهات السياحية، عدد من الفرص الاستثمارية السياحية القائمة وتطويرها، والاستثمارات السياحية قيد التنفيذ، والفرص التجارية الصغيرة والمتوسطة، مؤكداً في الوقت نفسه على الدور الذي يقوم به شركاء الهيئة من القطاعين الحكومي والخاص لإنجاح هذا الملتقى مؤكداً على اعتزاز الهيئة بالعمل عن قرب مع كل من وزارة الشؤون البلدية والقروية، ووزارة الصناعة والتجارة، ووزارة الزراعة، والهيئة العامة للاستثمار، والهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها، ومجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية لتنظيم هذا الملتقى.
.+