مستشار منظمة السياحة العالمية يشيد بالتجربة الإدارية للهيئة العليا للسياحة

  • Play Text to Speech


 
أشاد مستشار منظمة السياحة العالمية السيد لود فيج ريدر بتجربة الهيئة العليا للسياحة في المملكة في مجال تنمية السياحة الوطنية، والإجراءات والأنظمة المتبعة بالهيئة مثل مشروع "التنمية السياحية ومشروع المساندة الإدارية". وأكد ريد الذي يزور المملكة بدعوة من الهيئة العليا للسياحة لتقييم تجربتها في مجال تنمية السياحة الوطنية، ودراسة احتياجاتها من الإجراءات والأنظمة والدعم التقني المتعلقة بالهيئة والذي تقدمه المنظمة للدول الأعضاء، ووضع المقترحات لزيادة الاستيعاب المؤسسي لتنمية السياحة في المملكة، على التوجه القوي الذي تخطوه الهيئة العليا للسياحة نحو برامج الشراكة مع القطاعين العام والخاص على المستوى المحلي والإقليمي، والأنظمة الإدارية المتقدمة المتمثلة في البعد عن البيروقراطية و نظم المساندة الإليكترونية، موضحا في الوقت نفسه أن تجربة الشراكة التي تقودها الهيئة في مجال مذكرات التعاون مع القطاعات ذات العلاقة تعد تجربة فريدة، وأن منظمة السياحة العالمية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة تتابع هذه التجربة ونصحت الدول الأعضاء في المنظمة بتطبيقها في العديد من الدول. وأشار ريدر الذي شارك في دراسة العديد من أنظمة هيئات ووزارات السياحة في دول العالم إلى توافق الإستراتيجية العامة لتنمية السياحة الوطنية مع الأهداف الإستراتيجية (طويلة- متوسطة- قصيرة) المدى، مشيدا في الوقت نفسه بالكفاءة العالية لكادر الهيئة الوظيفي والتقني. ووصف المستشار ريدر الذي يعد أحد أهم المستشارين المتخصصين في منظمة السياحة العالمية ، نظام وبرامج تقنية المعلومات في الهيئة بأنها واحدة من أكثر التقنيات تقدما في العالم وفاق نظيراتها في المنطقة، مؤكدا أن الهيئة تعدت مرحلة الميكنة التقليدية إلى استحداث بنية تحتية إلكترونية لإدارة المشاريع المالية والموارد البشرية والمشتريات والسجلات الإلكترونية والمعلومات الجغرافية. وقال أنه لمس من خلال وجوده في المملكة حركة اقتصادية وإدارية متميزة، ورغبة من المؤسسات والأفراد الذين التقاهم خلال زيارته لمواكبة جهود الدولة في أحداث نقلات اقتصادية كبيرة في ظل الطفرة التي تعيشه البلاد، و أنه واثق بأن السياحة ستكون عاملاً أساسياً لدعم النمو الاقتصادي في المملكة و دعمه، و إضافة بعد مهم له يتمثل في توزيع الفرص الاستثمارية و العملية على شرائح أعرض من مواطني المملكة كما هو حال السياحة مع كل الاقتصادات التي تعمل فيها . يذكر أن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان الأمين العام للهيئة العليا للسياحة قد أستقبل السيد كبار لود فيج ريدر المستشار بمنظمة السياحة العالمية والذي يزور المملكة بدعوة من الهيئة العليا للسياحة، وبحث معه عدد من المواضيع المتعلقة بمجالات التعاون بين الهيئة والمنظمة، كما استعراض نتائج الزيارة التي قام بها رايدر للهيئة واستغرقت عدة أيام للتعرف على ما يمكن أن تقدمه المنظمة للهيئة في بعض مجالات التعاون بين الجهتين.
.+