هيئة السياحة تناقش خطة توطين قطاع الإيواء في المملكة

  • Play Text to Speech


 
عقدت الهيئة العليا للسياحة صباح يوم أمس الأول حلقة نقاش حول خطة توطين قطاع الإيواء التي أعدها المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية في الهيئة بالتعاون مع كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة، وذلك بحضور مدير المشروع الدكتور عبد الله الوشيل، وعدد من المسئولين في قطاعات وزارة العمل، ووزارة الصناعة والتجارة، والكلية التقنية في المدينة المنورة - قسم السياحة والفندقة، وجامعة الملك عبدا لعزيز، وكلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة، و مشروع الأمير عبدا لمجيد للتوظيف والتدريب، بالإضافة إلى الشركة السعودية للفنادق والمنتجعات السياحية، ومستثمرين في قطاع الإيواء، وكذلك مسئولي الإدارة العليا لعدد من الفنادق. وقدم مدير عام المشروع الدكتور عبد الله الوشيل عرضاً مرئياً عن الخطة التي تتضمن معلومات كاملة عن الخطة ومراحل إعدادها. وتطرق الدكتور الوشيل إلى نجاح تجربة خطة توطين قطاع وكالات السفر والسياحة، مؤكداً ان خطة توطين قطاع الإيواء ستعمل بنفس الآليات التي عملت بها خطة توطين قطاع وكالات السفر والسياحة التي اعتمدت مؤخراً من معالي وزير العمل وجاري الآن تفعيلها. وناقشت الحلقة التي عقدت في محافظة جدة واقع الإمكانات التدريبية الموجودة في قطاع الإيواء في المملكة، وافتقار قطاع التدريب لبعض التخصصات الهامة في هذا القطاع، كما اتفق المشاركون على ان مثل هذه التخصصات تشكل فرصاً استثمارية جيدة في مجال التدريب المتخصص لحاجة القطاع لتأهيل الشباب السعودي وبمستوى عالي على تلك التخصصات. واستعرضت الحلقة بعض الإشكالات التي تواجه القطاع في مجال تأهيل وتوظيف الشباب السعودي في قطاع الإيواء، كما تم تزويد جميع المشاركين بنسخ من خطة توطين قطاع الإيواء لإبداء مرئياتهم مكتوبة تمهيداً لعرض الخطة متضمنة تلك المرئيات والملاحظات التي تخدم أهداف الخطة على اللجنة التوجيهية للمشروع ومن ثم اعتمادها من قبل وزير العمل.
.+