اختتام برنامج مهارات التعامل مع السائح في كلية الملك فهد الأمنية

  • Play Text to Speech


 
تختتم يوم غد الأربعاء 5/9/1427هـ في مقر المعهد العالي للعلوم الأمنية بكلية الملك فهد الأمنية الدورة الرابعة لتدريب المدربين في برنامج تنمية مهارات التعامل مع السائح والمقدم لعدد من ضباط القطاعات الأمنية في وزارة الداخلية وذلك ضمن برامج التوعية التي تقدمها الهيئة العليا للسياحة ممثلة في المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية (ياهلا). وعبر صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة في كلمة لسموه وجهها للمتدربين عن اعتزازه بالشراكة والعمل مع وزارة الداخلية وتقديره لرجال الأمن والقطاعات الأمنية وما يقدمونه من جهود، وقال سموه أن لرجال الأمن دور كبير ومأمول في مجال تطوير السياحة الوطنية التي تعد مشروع اقتصادي كبير يؤمل منه خير كثير للوطن وللمواطنين. وأشار سمو الأمين العام إلى أن القطاعات الأمنية معنية بقضية السياحة بجميع أبعادها ومنها الأبعاد الأمنية خصوصاً ما يتعلق بالتعامل المباشر مع السائح، مؤكداً سموه على انه لا يمكن أن تتطور السياحة في المملكة بمعزل عن النشاطات التي تتقاطع مع القضايا ومجالات العمل الأمنية. وأضاف سموه أن توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية ورئيس مجلس إدارة الهيئة العليا للسياحة تؤكد على أهمية محور الأمن في عملية تطوير السياحة بكافة مراحلها. وأشاد سمو الأمير سلطان بمستوى تأهيل وتدريب ضباط وأفراد القطاعات الأمنية وقال أن ما يسهل مهمة الهيئة العليا للسياحة ممثلة في المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية (ياهلا) في تنفيذ مثل هذا البرنامج هو أن القطاعات الأمنية قطاعات مدربة ومحترفة والضباط والأفراد لديهم قدرات عالية وتم اختيارهم بشكل حسن كما أن لديهم قدرات كبيرة في مجال تقبل التطوير والعمل لتحقيق الهدف المشترك للجميع وهو تعزيز نمو قطاع السياحة في المملكة كقطاع اقتصادي هام. وقدم سمو الأمين العام شكره للقائمين على كلية الملك فهد الأمنية ومسئولي المعهد العالي للعلوم الأمنية واصفاً الآلية التي نفذ بها برنامج تنمية مهارات التعامل مع السائح بأنها آلية متكاملة ودقيقة. من جهته قال الدكتور عبدالله بن سليمان الوشيل مدير عام المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية (ياهلا) أن 100 ضابط من منسوبي القطاعات الأمنية وخلال أربع دورات أنهوا برنامج تدريب المدربين في تنمية مهارات التعامل مع السائح، وسيتم بالمشاركة مع القطاعات الأمنية المشاركة إعداد خطة عمل للسنوات الثلاث القادمة تستهدف تدريب مايقارب (40) ألف من منسوبي القطاعات الأمنية التابعة لوزارة الداخلية وذلك في مراكز التدريب التابعة لتلك القطاعات وفي مختلف مناطق المملكة. وأضاف الدكتور الوشيل أن البرنامج والذي قدمه نخبة من أعضاء هيئة التدريس في المعهد العالي للعلوم الأمنية بكلية الملك فهد الأمنية إضافة إلى متخصص في علم السلوك والاتصال واستمر لثلاثة أيام لكل دورة تم إعداده ليغطي كافة مهارات التعامل مع السائح حيث تضمن البرنامج أخلاقيات الوظيفة الأمنية وماهية السياحة ومهارات الاتصال مع السائح. وأخيراً أساليب التدريب.
.+