الهيئة العليا للسياحة تطلق خدمة "الهاتف السياحي" للترويج لفعاليات العيد

  • Play Text to Speech


 
أطلقت الهيئة العليا للسياحة خدمة "الهاتف السياحي" للترويج للمهرجانات و الفعاليات والبرامج والأنشطة السياحية التي يقيمها القطاعين الحكومي والخاص طيلة أيام إجازة عيد الفطر المبارك 1426هـ في مناطق ومحافظات المملكة من خلال الهاتف المجاني ( 8007550000). وأكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة أن الهيئة انطلاقاً من عملها المركز لتنمية السياحة المحلية و تشجيع السياح المحليين لقضاء جزء من إجازاتهم داخل المملكة ، ولكون السائح المحلي هو المستهدف الأول بجل خطط الهيئة و له الأولية المطلقة في برامجها ، و انطلاقاً من مبدأ الشراكة مع القطاعين الحكومي والخاص الذي تتبناه الهيئة ، و بناء على نتائج المسوحات التي أفادة بالحاجة الكبيرة لتوفير المعلومة للسائح المحلي ليتمكن من الوصول إلى الفعاليات السياحية ، من ذلكم جميعاً أعادت الهيئة العليا للسياحة تقديم خدمة ( الهاتف السياحي ) خلال إجازة عيد الفطر المبارك إسهاماً منها لتقديم الدعم الإعلامي و المعلوماتي والتسويقي لهذه المهرجانات والفعاليات من خلال حملة متكاملة في عدد من وسائل الإعلام. وأشاد سموه بدور إمارات و أمانات المناطق، وبلديات المحافظات في إقامة الفعاليات السياحية التي تجذب السياح في مناطق المملكة، مؤكدا على تميز وتنوع النشاطات السياحية التي تشهدها احتفالات المناطق والمدن والمحافظات بعيد الفطر المبارك لهذا العام والتي برهنت على الكثير من الموارد والقدرات الكامنة التي يمكن تفعيلها لتسهم في تقديم منتجات سياحية متنوعة تلبي رغبات وتطلعات العديد من الفئات. وأشار إلى أن الخطة التنفيذية لإستراتيجية تنمية السياحة الوطنية تتمحور على دعم تنمية أسواق السياحة المحلية بمختلف أنواعها، وتطوير منتجات سياحية مناسبة لكل منطقة بالمملكة، وزيادة التوعية بإمكانات السياحة المحلية، وحل القضايا المتعلقة بارتفاع أسعار المنتجات السياحية، وتنمية قدرتها على منافسة منتجات الوجهات السياحية الخارجية، بالإضافة إلى تدعيم قنوات أنشطة السفر والسياحة المحلية. وذلك للحد من التدفق الكبير للمواطنين وتسرب الأموال إلى الوجهات السياحية الخارجية، ومؤكدا في الوقت نفسه أن السياحة المحلية صناعة مربحة، ، و أن الدراسات تشير إلى أنه في حال نجاح الخطط والإصلاحات في تهيئة المناخ الملائم للاستثمار والتنمية السياحية فإن إجمالي عدد الرحلات السياحية سيصل بحلول 1441هـ (2020م) إلى (141.1) مليون رحلة، بإنفاق يقدر بـ (101.3) بليون ريال ، و هو ما سيسهم في تشجيع الاستثمارات في المجالات السياحية و يرسخ دورها كصناعة مؤثرة في الناتج القومي و رافداً من روافد الاقتصاد المحلي و يسعى إلى الحد تسرب جزء كبير من الدخل الوطني إلى الخارج، وزيادة العجز الحالي في ميزان المدفوعات السياحي. من جهة أخرى أوضحت الهيئة العليا للسياحة أن المشروع يستقبل اتصالات السياح يوميا من الساعة العاشرة صباحا وحتى الثانية بعد منتصف الليل، و دعت الهيئة منظمي المهرجانات ومقدمي الخدمات السياحية لترويج برامجهم وفعالياتهم وعروضهم الصيفية مجاناً عبر "الهاتف السياحي" من خلال الاتصال على الهاتف المجاني أو إرسال عروضهم على الفاكس 026573678 أو بزيارة موقع الهيئة على شبكة الانترنت و تسجيل معلوماتهم من خلال الرابط الخاص بالمشروع، مؤكدة أن خدمات المشروع في مراحله الحالية تقتصر على توفير المعلومة ولا تقدم خدمات من قبيل الحجز على خطوط الطيران أو الفنادق والشقق المفروشة أو غيرها. يذكر أن الهاتف السياحي قد بدأ في تقديم خدماته في مرحلته التجريبية الأولى خلال الإجازة الصيفية ، سجل خلال فترة عمله التي امتدت ثلاثة أشهر ما يقار الـ 100 ألف اتصال ،و يقوم المشروع على تقديم خدمة معلوماتية تتضمن إرشاد السياح للمواقع و الخدمات السياحية التي ينشدونها في مختلف مناطق المملكة المشاركة ، من خلال الإجابة على استفساراتهم هاتفياً وعبر البريد الإلكتروني والفاكس ، والعروض التجارية المقدمة في هذه المناطق من قبل قطاع الإيواء، ووكالات السفر والسياحة، ومشغلي رحلات الحج والعمرة، والمنتجعات السياحية، ومدن الألعاب، والمتاحف، وحدائق الحيوان، إضافة إلى مراكز التسوق و المعارض والمؤتمرات، والمستشفيات، والمطاعم، ومكاتب تأجير السيارات، وغيرها. و كانت الهيئة العليا للسياحة قد نظمت حملة إعلانية خلال الأسبوعين الماضيين تستهدف التوعية بأهمية التخطيط مبكراً لإجازة العيد أسهمت في الترويج للأنماط السياحية المختلفة التي تزخر بها مناطق المملكة ، و عملت على تشجيع أصحاب المنشئات السياحية على الاستعداد لتقديم الخدمات التي تتطلبها حركة السياح بين مدن المملكة و قراها ، كما أسهم برنامج دعم الفعاليات السياحية الذي تقدم من خلاله الهيئة الدعم المادي و الإعلامي و الاستشارات التنظيمية إلى خلق منظومة من الفعاليات الجاذبة للسياح.
.+