خلال لقائه رئيس وأعضاء غرفة جدة الأمير سلطان بن سلمان يؤكد على أهمية الاستثمار في الوجهات السياحية الكبرى

  • Play Text to Speech


 
أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة على أهمية الاستثمار في المشاريع والوجهات السياحية في المملكة، مشيرا إلى أن الدولة متوجهة للوجهات السياحية الكبرى التي سوف تضخ استثمارات كبيرة في البلد. وقال سموه في تصريح صحافي عقب لقاءه رئيس وأعضاء الغرفة التجارية الصناعية في محافظة جدة أن هناك قطاعات بحاجة للاستثمار السياحي منها قطاعات منظمي الرحلات السياحية وقطاعات الخدمات السياحية والقطاع الفندقي والإيواء السياحي وتطويره والاستثمار في الوجهات السياحية الجديدة مؤكدا أن الهيئة العليا للسياحة تعمل علي دعم وخدمة النشاط السياحي في مناطق المملكة وخاصة مع الغرف التجارية في تفعيل عدد من المسارات الأساسية في مجال السياحة. وأوضح سموه أن الاجتماع الذي عقد في مقر الغرفة التجارية في جدة استعراض المحاور الأساسية في مجالات التعاون التي ننطلق منها لتطوير محاور جديدة للتنمية السياحية، مؤكدا سموه أن جدة تعد اليوم أحد أهم المحاور السياحية الأساسية في المملكة، وأنها ستكون منطلقا للتوجهات السياحية التي ترغب هيئة السياحة أن ينطلق فيها القطاع الخاص بحيث تكون نموذج لتطوير هذه الصناعة وأن تحدث تحول جديد في جدة وذلك برعاية سمو أمير المنطقة وسمو محافظ جدة الذين يؤيدون هذا التوجه بشكل كبير. وأبدى سمو الأمين العام للهيئة العليا للسياحة سعادته بتوجه أمانة منطقة جدة لتطوير جدة القديمة، مشيرا إلى أن الهيئة تعمل منذو فترة مع الأمانة ضمن فريق عمل على مشروع الملك عبد العزيز لتطوير جدة القديمة التي تعد محور اقتصاديا وثقافيا أساسيا، مؤكدا في الوقت نفسه أن هذا المشروع يتوافق مع جهود الدولة في المحافظة على هذا الموقع وتطويره بما يخدم أصحاب الموقع والمستثمرين. وتوقع الأمين العام للهيئة العليا للسياحة أن يحدث التعاون مع الغرفة التجارية في تفعيل المسارات الأساسية في مجال السياحة وتحقيق نقلات كبيرة في عدد من القطاعات في جدة مثل قطاع المؤتمرات والمعارض وسياحة الأعمال والسياحة الأسرية وترتيب قطاع الإيواء السياحي، بالإضافة إلى الخطوات التي تقوم بها هيئة الطيران المدني في مجال مطار جدة والنقلة المتوقعة والتي سيكون دور في مجال السياحة وأشار سمو الأمير سلطان في ختام تصريحه للصحافيين إلى أن رخص الإرشاد السياحي مفتوحة لكل المواطنين جميعا في مناطق المملكة وأن هناك ضوابط تحدد عمل المرشدين السياحيين، كما داعب الأمير سلطان الصحافيين بقوله:" أنا أمارس الإرشاد السياحي بدون مقابل سنوات طويلة والآن هذا المقابل سوف يذهب لجمعية المعوقين". وكان الأمير سلطان بن سلمان قد ألتقى أمس السبت 26 جمادى الآخرة 1427هـ رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية في جدة الأستاذ صالح بن علي التركي، وأعضاء مجلس الإدارة وعدد من رجال الأعمال. وبحث الاجتماع الذي عقد في مقر الغرفة التجارية بجدة التعاون بين الهيئة والغرفة في مجال تطوير قطاع السياحة في محافظة جدة، وانعكاسه على دعم اقتصاد المحافظة، كما ناقش الاجتماع رؤية الغرفة في مجال السياحة باعتبارها نشاطا اقتصاديا يساهم في خلق هوية سياحية. وتناول الاجتماع التعاون فيما يتعلق بتنمية الاستثمار السياحي في مجالات الإيواء والترفية والبنى التحتية وغيرها، وتكوين عمل جهاز التنمية السياحية في محافظة جدة، إضافة إلى التعاون فيما يتعلق بدعم المشروعات المتوسطة والصغيرة في مجال السياحة وعدد من المجالات الأخرى.
.+