هيئة السياحة توقع عقدا لإعداد معايير ضبط الجودة في المنشآت السياحية بالمملكة

  • Play Text to Speech


 
وقع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة عقدا مع إحدى الشركات الأسبانية المتخصصة لتقديم خدمات استشارية لمشروع المساعدة الفنية للتراخيص وضبط الجودة لقطاعي الإيواء وخدمات السفر والسياحة. ويهدف المشروع إلى تنقيح وتحسين سياسات الترخيص التي قامت الهيئة بتطويرها، والمساعدة بتعريف وتوصيف الأطر المنظمة والضرورية ذات العلاقة بإجراءات التطبيق المتعلقة بالفنادق، والوحدات والشقق المفروشة، ووكالات السفر ومنظمي الرحلات السياحية. ويشتمل المشروع على المساعدة على تأسيس إدارة الرقابة والتفتيش ( ضبط الجودة) ضمن هيكل الهيئة، بحيث تكون قادرة على التدقيق والمراقبة على مقدمي خدمات الإيواء، والخدمات السياحية، والتعامل مع الشكاوي ضمن الالتزام بمعايير الترخيص، كما تضمن العقد تدريب المفتشين بالهيئة على مستوى عال من المهنية والاحتراف. وقال نائب الأمين العام المساعد للتراخيص وضبط الجودة بالهيئة الدكتور سعد بن عبد الرحمن القاضي أن العقد الذي تم توقيعه مع إحدى الشركات العالمية المتخصصة وينفذ خلال مدة عشرة أشهر من تاريخ توقيع العقد، وسوف يسهم في تنظيم النشاط السياحي الداخلي وفق أعلى المواصفات المعتبرة عالميا، وذلك بما يحقق رغبة السائح في الحصول على خدمات عالية الجودة وتتواءم مع التطلعات في إعادة هيكلة وتنظيم السياحة الداخلية على النحو المأمول. وأوضح القاضي بأن الهيئة سبق وقامت بدراسة أفضل التجارب الدولية و معاينة المعايير المعمول بها حاليا، ووجدت أن الحاجة باتت ملحة إلى رفع مستوى قطاعي الإيواء والخدمات السياحية في المملكة بالاستعانة بأفضل الخبرات العالمية.
.+