الأمير سلطان بن سلمان يتفقد قصر البديعة التاريخي

  • Play Text to Speech


 
قام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان الأمين العام للهيئة العليا للسياحة أمس الاثنين بزيارة لقصر البديعة التاريخي، أطلع خلالها على أعمال الترميم التي قامت بها وكالة الآثار والمتاحف في الموقع و استعرض الجهود المبذولة في توثيقه وتسجيله، و ذلك انطلاقاً من الحرص على حصر المقومات الأثرية و التاريخية الممكن توظيفها سياحياً و تهيئتها لتكون عوامل جذب للزوار. ويكتسب قصر البديعة أهميته من كونه المقر الصيفي الذي كان الملك عبد العزيز – رحمه الله- يستقبل فيه كبار الشخصيات التي تزور مدينة الرياض خلال الصيف، نظراً لموقعه المتميز في وادي حنيفة و إطلالته على منطقة زراعية مفتوحة تجعله مناسباً لهذا الغرض، و قد أمر - رحمه الله – ببنائه عام 1353هـ على مساحة كبيرة تقدر بنحو 3600 مترا مربعا ويتكون المبنى من دورين تم بناؤها من مواد الطين واللبن والحجارة، و يحتوي على العديد من الغرف التي تشرف على فناء القص؛ كما خصص جزء منه لتعليم أبناء الأسرة المالكة ورجال الدولة، ولاحقا افتتح في جزء منه مدرسة حكومية باسم مدرسة قريش. وتأتي هذه الزيارة ضمن الشراكة الوثيقة بين الهيئة و وزارة التربية و التعليم لتطوير قطاع الآثار والمتاحف الذي صدر القرار السامي الكريم بضمه للهيئة العليا للسياحة .
.+