استعراض مشاريع التنمية السياحية بالمدينة المنورة

  • Play Text to Speech


 
بحث صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن الأمين العام للهيئة العليا للسياحة و صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن ماجد أمير منطقة المدينة المنورة بمقر أمارة المنطقة في اجتماع عقد أول من أمس الأربعاء الخطة التنفيذية لتنمية السياحة في المنطقة، والتي سبق أن اتفق عليها الجانبان في الاجتماع الذي عقد بينهما في الرياض في ذي القعدة 1426هـ. و تم خلال اللقاء استعراض المواقع المقترحة لتنفيذ وجهة سياحية جديدة في المنطقة و التي من المفترض إعلانها قريباً ضمن مشروع تنمية الوجهات السياحية، الذي تعمل الهيئة و إمارات المناطق و عدد من الجهات الحكومية و المستثمرين على تطويره بأنماط مختلفة (ساحلية، وجبلية، وصحراوية) في عدد من مناطق المملكة، وذلك ضمن مبادرات الهيئة التي تهدف إلى تعريف وتحديد فرص الاستثمار السياحي المجدية وذات الأولوية على المستوى الوطني. كما تم في - اجتماع العمل - الذي حضره عدد من المسئولين في الهيئة و الأمارة- مناقشة عدد من الموضوعات و منها: - سير عمل برامج تنمية الموارد البشرية في المنطقة التي ينفذها مشروع تنمية الموارد البشرية السياحية (يا هلا) التابع للهيئة العليا للسياحة مثل دورات التوعية السياحية، والتدريب على الحرف والمشغولات اليدوية، وتدريب المدربين العاملين مع السياح، ودورات الإرشاد السياحي، والإيواء، ومرافق الجذب السياحي، وغيرها. - تنفيذ برنامج تنمية القرى التراثية و الذي من المقترح أن يشمل هذا العام إحدى القرى التراثية في منطقة المدينة. - تفعيل برنامج "ابتسم" بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في المنطقة، والمقرر انطلاق المرحلة الثانية منه خلال العام الدراسي الجاري. - مناقشة سير عمل مجلس تنمية السياحة في المنطقة برئاسة سمو أمير المنطقة،وعضوية ممثلين من القطاعين العام والخاص فيها، والذي يتولى دعم ومساندة تنفيذ الخطط والبرامج السياحية، وتحفيز الاستثمار في المجالات السياحية، فضلاً عن تنسيق جهود دعم التنمية السياحية في المنطقة المشترك للمنطقة. من جانبه قال الأمير عبد العزيز بن ماجد بن عبد العزيز في تصريح صحفي أن الإمارة والهيئة استعرضتا المقومات السياحية بالمنطقة واتفقتا على ضرورة توظيفها، مشيراً إلى أن الجانبين سيعملان بالتضامن مع جميع الجهات الرسمية والقطاع الخاص لتنفيذ عدد من البرامج والمشاريع السياحية خلال فترة العام القادم، بمشيئة الله عدداً من المشاريع السياحية خلال هذا العام والعام القادم، كما أعرب سموه عن شكره وتقديره للهيئة على ما تبذله في سبيل تنمية السياحة الوطنية بالمملكة بشكل عام وفي منطقة المدينة المنورة بشكل خاص.
.+