المملكة واليمن توقعان برنامجي تعاون تنفيذيين في السياحة والآثار والمتاحف

  • Play Text to Speech


 
تحت رعاية نائب رئيس مجلس الوزراء اليمني وزير التخطيط والتعاون الدولي الأستاذ أحمد محمد صوفان وقعت المملكة العربية السعودية والجمهورية اليمنية الشقيقة السبت 8/11/1426هـ في صنعاء برنامجي تعاون في مجالي السياحة والآثار والمتاحف، وذلك في إطار تفعيل اتفاقية التعاون السياحي الموقعة بين البلدين في 6/5/1424هـ. ومثل المملكة في مراسم التوقيع التي أقيمت في مقر وزارة التخطيط والتعاون الدولي في صنعاء صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة، وعن الجانب اليمني الأستاذ خالد عبدالله الرويشان وزير الثقافة والسياحة. وأكد سمو أمين عام الهيئة في المؤتمر الصحفي الذي أعقب مراسم التوقيع على اهتمام المملكة بتعزيز العلاقات الأخوية والعميقة بين اليمن والسعودية، وقال" أنا مكلف من قيادتي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين رئيس مجلس التنسيق السعودي اليمني، وسمو سيدي وزير الداخلية رئيس مجلس إدارة الهيئة العليا للسياحة أن نفعل العلاقات السياحية بين البلدين بما في ذلك الآثار والتراث الوطني، واليوم نحن نوقع على البرنامج التنفيذي للاتفاقية التي سبق أن وقعت برعاية سمو سيدي ولي العهد قبل عامين". وأشار سموه إلى أن البرنامج الموقع يتضمن تنفيذ عدد من المحاور الأساسية المتعلقة بالترميم العمراني والاستفادة من تجربة اليمن في هذا الجانب، ومحاور تنفيذية أخرى خاصة بالآثار وتبادل الخبرات والمعلومات والدراسات السياحية. وأعرب سموه عن سعادته بالاهتمام المشترك بين البلدين بقطاع السياحة كونه أداه اقتصادية يمكن أن توفر فرص عمل كبيرة للمواطنين، كما أعرب عن أمله في أن يكون تطوير وتنمية العلاقات السياحية بين اليمن والمملكة من خلال الاتفاقية والبرنامج التنفيذي المصاحب امتدادا للعلاقات التاريخية والثقافية والاجتماعية والأخوية بين البلدين. وذكر الأمير سلطان بن سلمان أن الجانبين سيعملان على بناء حزم سياحية ممتدة بين المملكة واليمن، وكذلك التعاون في مشاريع ترميم القرى التراثية مبيناً أن المملكة وفق البرنامج الموقع ستستضيف وفد يمني متخصص في هذا الجانب للعمل في الهيئة العليا للسياحة لعدة أيام وذلك في إطار تبادل الخبرات. وأضاف بأن الهيئة العليا للسياحة ستقوم خلال عام 2006م بترميم بعض القرى التراثية في مختلف أنحاء المملكة التي يؤمل أن تكون وعاء للمواطنين المحليين لبيع منتجاتهم من الحرف والصناعات التقليدية والاستفادة من تجربة اليمن في التراث العمراني. من جانبه بين معالي وزير الثقافة والسياحة اليمني الأستاذ خالد الرويشان بأن البرنامجين الموقعين يأتيان في إطار الجهود المشتركة لتوثيق العلاقات الأخوية بين المملكة واليمن واللتان تربطهما علاقات ثقافية وجغرافية وتاريخية مشتركة، وأشار بأن التعاون سيشمل كذلك السفر والسياحة والاستثمار في المشروعات السياحية في البلدين. هذا وقد أقام نائب رئيس مجلس الوزراء اليمني أحمد محمد صوفان مأدبة عشاء على شرف صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة حضرها عدد من كبار المسئولين في الجمهورية اليمنية والوفد المرافق لسمو أمين عام الهيئة.
.+