الأمير سلطان بن سلمان يشيد بنجاح مشاركة المملكة تحت مظلة هيئة السياحية في معرض سوق "السفر"

  • Play Text to Speech


 
أشاد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة بنجاح معرض سوق السفر للبحر المتوسط الذي أختتم أعماله يوم الخميس الماضي في مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات والمعارض، تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء في جمهورية مصر العربية الدكتور احمد نظيف، مؤكدا سموه على حسن التنظيم الذي شهده المعرض، وعلى الجهود التي بذلتها وزارة السياحة المصرية لإنجاحه ومساهمته في تشجيع السياحة البينية بين الدول العربية والإسلامية المشاركة. وأكد سمو الأمير سلطان على أن مشاركة المملكة للعام الثاني على التوالي تأتي تحت مظلة الهيئة العليا للسياحة تؤكد سعي الهيئة الكامل لتطبيق مبدأ الشراكة مع القطاع الخاص في المجال السياحي، مشيرا إلى أن هذه المشاركة هدفت إلى تسويق المملكة كوجهة سياحية مفضلة، وعرض الأنماط السياحية وعناصر الجذب السياحي ومقوماته في البلاد، و توفير نافذة لدعم أنشطة شركائها من القطاع الخاص، إضافة إلى التسويق لمناطق سياحية في المملكة، وتعريف الوفود التجارية بالشركات المشاركة تحت مظلة الهيئة. وأوضح سموه أن جناح المملكة الذي أحتل هذا العام مساحة تقدر بـ(160)2م يعد ثاني أكبر الأجنحة المشاركة في المعرض بعد جناح الدولة المنظمة ، مشيرا إلى أن الجناح السعودي تم تصميمه هذا العام بشكل جديد مستوحى من الهوية الجديدة للهيئة، حيث راعى التصميم احتياجات الشركاء لعرض برامجهم بشكل جيد، وتوفير مساحات بصرية واسعة، وتوفر موقع لعقد الاجتماعات بين الشركات السعودية ونظيراتها من الشركات الأخرى. وأشار سموه إلى أن جناح المملكة ضم أجنحة الجهات السعودية المشاركة و المتخصصة في مجال السياحة والسفر ومنظمي الحج العمرة من أبرزها: المجموعة العربية للخدمات "طريق العمرة"، وشركة مجموعة مودة العالمية، ولؤلؤه للسفر والسياحة، والشركة الوطنية للسياحة "سياحية"، وشركة زمزم الدولية، وشركة القوافل الدولية للخدمات السياحية، وشركة دار الإيمان، وشركة ضيف الله الصالحي وشركاه للحج والعمرة، وشركة حجيج للعمرة، وجريدة السياحية، وموقع إجازتي، ومجلة سواح، و الشركة السعودية للنقل الجماعي، وشركة آل ختله للعمرة، إضافة إلى أجهزة السياحة في مناطق ( عسير، وحائل، ومحافظة الطائف)، مؤكدا في الوقت نفسه أن شركات الحج والعمرة عرضت خبراتها وبرامجها الترويجية للمنتج السياحي السعودي والذي يشهد تطوراً مستمراً انطلاقاً من مقومات يتم استثمارها بشكل علمي مدروس ووفق مخططات إستراتيجية أعدتها الهيئة العليا للسياحة بالشراكة مع وزارة الحج لإبراز سياحة العمرة الممتدة، و التعريف ببرامج الزيارة والعمرة إلى الأماكن المقدسة، والتي يمكن ربطها بزيارة مواقع سياحية أخرى، وكذلك رفع مستوى الخدمات المقدمة للمعتمرين. يذكر أن جملة الصفقات التجارية التي أبرمتها الشركات السياحية السعودية المشاركة في جناح السعودية في معرض سوق السفر للبحر المتوسط في دورته السادسة التي اختتمت يوم الخميس الماضي بلغت أكثر من 60 مليون ريال، في حين اجتذب المعرض في دورته الحالية 2005م أكثر من 30 دولة أبرزها روسيا، وأوكرانيا، وايطاليا، وأسبانيا، واستراليا، وكندا، والبرازيل، والهند، والصين، واندونيسيا، وتايلاند، وتركيا، واليونان، وقبرص، وماليزيا، وكوبا، وكينيا، وكوريا، وجميع الدول العربية بما فيها المملكة، إضافة إلى شركات من وسط أوروبا، وأمريكا، واليابان.
.+