الهيئة العليا للسياحة تعقد ورشة عمل لعرض ضوابط واشتراطات التدريب للمهن السياحية

  • Play Text to Speech


 
عقدت الهيئة العليا للسياحة ممثلة في المشروع الوطني لتطوير الموارد البشرية السياحية (ياهلا) صباح أمس الاثنين 20 رجب الجاري ورشة عمل لعرض مواصفات واشتراطات تنفيذ برنامج اللغة الإنجليزية الإعدادي للمتقدمين لمهن القطاعات السياحية وفق ما تضمنته خطط توطين وظائف القطاعات السياحية التي أعدها المشروع وفق أسس علمية ومنهجية حديثة. وقد حضر الورشة التي عقدت في فندق ماريوت الرياض مدير المشروع الوطني لتطوير الموارد البشرية السياحية (يا هلا ) في الهيئة الدكتور عبد الله الوشيل، و أمين عام التنظيم الوطني للتدريب المشترك في المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني الدكتور شريف بن جاسم العبد الوهاب، وعدد من المسئولين في الهيئة وفي صندوق تنمية الموارد البشرية، إضافة إلى أكثر من ستين من ملاك ومدراء مراكز ومعاهد تعليم اللغة الإنجليزية في المملكة. وناقشت الورشة الاعتماد الأكاديمي العالمي، وبرنامج تدريب المهن التي سيتم التدريب عليها من قبل التنظيم الوطني للتدريب المشترك، فيما عرضت الورشة الجدول الزمني للمسار الحادي عشر، ومراحل التدريب، وتقييم واعتماد جهات التدريب. وتطرقت الورشة إلى ضوابط اعتماد جهات التدريب من خلال البيئة التدريبية لبرنامج اللغة الانجليزية، والمؤهلات المطلوبة لمدرس اللغة الانجليزية، وساعات الاتصال والتدريب، إضافة إلى طرق تعليم اللغة الانجليزية للأغراض التخصصية، ونظام الامتحانات. ويأتي عقد هذه الورشة كأحد مراحل تنفيذ خطة توطين قطاع السفر والسياحة التي اعتمدها معالي وزير العمل وبعد الانتهاء من إعداد المعايير المهنية لمهن القطاع التي أعدها المشروع مشاركة مع المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني وجهة دولية ذات خبرة عالمية في إعداد واعتماد المعايير المهنية. وقال مدير عام المشروع الدكتور عبدا لله بن سليمان الوشيل أن تفاعل المشاركين في الورشة كان إيجابياً حيث كان الجميع مهتمين بالتعرف على نشاطات المشروع الوطني وطريقة الإعدادات لتنفيذ البرامج التدريبية الخاصة بتوطين المهن السياحية والتي ستبدأ بقطاع السفر والسياحة خلال شهر شعبان القادم ضمن المسار الحادي عشر للتنظيم الوطني للتدريب المشترك. وأضاف الدكتور الوشيل أن برنامج اللغة الإنجليزية المكثفة ينقسم إلى فصلين دراسيين الفصل الأول يتضمن التدريب على اللغة الإنجليزية العامة فيما يركز الفصل الثاني على اللغة الانجليزية التخصصية لمهن قطاع السفر والسياحة، مشيراً إلى أن المشروع عمل على هذا البرنامج مع أحد المعاهد الأسترالية المتخصصة وفق احدث التطورات الدولية. وأوضح أن الورشة التي امتدت ليوم كامل استعرضت أهمية تطبيق الشروط المطلوب توافرها في المدرب وفي البيئة التدريبية للوصول إلى الجودة المطلوبة عالمياً في المخرجات، مشدداً على أهمية العناية بترشيح المدربين الذين سيشاركون في ورشة العمل التي ستعقد قريباً لعرض التجربة الأسترالية في إعداد الحقائب التدريبية ووسائل التدريب الحديثة ومعايير التقييم المطبقة عالمياُ للتأكد من توافر الإمكانات التدريبية من أماكن ووسائل وأجهزة تدريب وطرق التأكد الدولية من جودة المخرجات سعياً لتوحيد عمليات التقييم لضمان إمداد البرامج التدريبية المنفذة بكوادر سعودية مدربة تدريباً عالياًً يفي باحتياجات ومتطلبات سوق العمل.
.+